المحتوى الرئيسى

القذافى يقبل المبادرة الأفريقية دون التنحى

05/31 15:43

أكد الوفد الأفريقى برئاسة جاكوب زوما رئيس جنوب أفريقيا أن العقيد معمر القذافى وافق على وقف إطلاق النار. وأعلن زوما بعد لقائه القذافى عن استعداد العقيد لتنفيذ خريطة الطريق الأفريقية لحل الأزمة الليبية، فى إشارة واضحة على فشله فى تحقيق الهدف الأساسى من الزيارة بإقناع العقيد بالرحيل، وهو ما كان قد أعلن من مصدر فى مكتب زوما بأن الغرض من الزيارة هو البحث عن استراتيجية لخروج القذافى. وقال زوما إنه أجرى مناقشات طويلة ومستفيضة مع القذافي، وقال "لقد عرضت عليه الإجراءات والخطوات الأخيرة التى اتخذها الاتحاد الأفريقى حيال الوضع فى ليبيا مشيرا الى أن القذافى أكد على أهمية وضرورة وقف إطلاق النار على أن يشمل هذا الوقف قصف الناتو وكذلك الجميع". فى السياق نفسه، أصر العقيد على التمسك بالسلطة حيث أستبعد أحد مستشاريه فى تصريحات لـ بى بى سى، احتمال تنحى الزعيم الليبى عن الحكم. وتعليقا على ذلك جدد المجلس الانتقالى الليبى رفضه للمبادرة الإفريقية واكد احد اعضاء المجلس لـ "اليوم السابع " ان موقف المجلس لن يتغير تجاه هذه الوفد الإفريقى، لافتا إلى أنهم أعلنوا فيما قبل ان أى مبادرة لا تكون نتيجتها تنحى القذافى وخروجه هو وابنائه من ليبيا نهائيا. ويواجه نظام القذافى ضغطا متزايدا مع تزايد الانشقاقات، حيث أعلن مجموعة من العسكريين انشقاقهم عن العقيد. وأكد أحد المصادر لليوم السابع أن المظاهرات المناهضة للقذافى تزايدت فى طرابلس، مشيرا إلى أنه تم تنظيم مظاهرة كبيرة فى سوق الجمعة بطرابلس. وأوضح أن قبيلة الورفلة وهى إحدى أكبر القبائل الليبية الداعمة لنظام القذافى فى طرابلس اعلنت انشقاقها امس وانضمامها للثوار. وكوسيلة اخرى للضغط على القذافى أكد لويس أوكامبو المدعى العام للمحكمة الجنائية الدولية أنه يكثف جهوده فى الملف الذى يعده ضد العقيد ،لافتا إلى أنه بدأ فى التحقيق بحالات اغتصاب، وتم جمع أدلة مثيرة للاهتمام تُظهر كيف أن سياسة الاغتصاب كانت بقرار من قبل السلطات العليا. واشار أوكامبو فى حوار مع هيئة الأذاعة البريطانية "بى بى سى" الى ان هناك أدلة على وجود قرار بإغتصاب نساء من الجماعات التى يقاتلها نظام العقيد موضحا ان هناك المزيد من المعلومات التى تصل إلى فريق التحقيق حول هذا الموضوع، وسيتم إدراجها لاحقاً ضمن القضايا الموجهة ضد القذافي." على الجانب الميدانى والعسكرى كثفت بريطانيا ضغطها على القذافى حيث اعلنت وزارة الدفاع البريطانية أن سلاحها الجوى سيزوِّد طائراته المقاتلة فى ليبيا بقنابل مضادة للتحصينات من نوع "إنهانسد بيفواي"، أوتحسين قدرة التمهيد" وتزن الواحدة منها ألفى رطل. وقالت الوزارة إنه تم إعداد القنابل وتجهيزها للاستخدام خلال ساعات، وأنها قادرة على مهاجمة مراكز القيادة والاتصالات فى ليبيا. وقال وليام فوكس، وزير الدفاع البريطاني، إن هذه القنابل قادرة على اختراق أسطح المبانى المنيعة، ونفى أن يكون الهدف منها استهداف أفراد فى الدائرة المحيطة بالقذافي. وجدد الناتو قصفه لعدة مواقع من بينها العاصمة الليبية طرابلس أمس واكدت وكالة الأنباء الرسمية الليبية إن قصف طائرات الناتو لمدينة زليتين، الواقعة إلى الغرب من مدينة مصراته التى تسيطر عليها المعارضة، أسفر عن مقتل 11 شخصا وإصابة عدد آخر بجروح.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل