المحتوى الرئيسى

تقرير: الانفلات الأمنى وراء غياب الطلاب من المدارس

05/31 17:38

قال المركز المصرى لحقوق الإنسان، إن أعمال العنف داخل المدارس تزايدت بعد ثورة 25 يناير، وغاب عدد كبير من التلاميذ عن الحضور للمدارس فى الأسابيع الأولى من عودة الدراسة، وبدأ العدد يزداد تدريجيا، ولكنه لم يصل للأعداد التى تواظب على الحضور فى الظروف الطبيعية. ورصد المركز المصرى لحقوق الإنسان، فى تقريره الربع سنوى وشمل فبراير، مارس، إبريل، عشرات الانتهاكات فى المدارس، نتيجة ما سماه بـ"غياب الوعى" وعدم الإيمان بقيم حقوق الإنسان، مشدداً على انتشار البلطجة أمام المدارس واستغلال حالة الانفلات الأمنى، واستخدام السلاح الأبيض فى وجه التلاميذ من قبل البلطجية من أجل السرقة أو ترويع المواطنين. وحسبما ذكر التقرير، الصادر اليوم، الخاص بحالة حقوق الإنسان فى المدارس، فإن غياب الأمن عن التواجد بالشارع بمختلف أنحاء الجمهورية، كان السبب الرئيسى فى تراجع حضور التلاميذ للمدارس لعدم اطمئنان أولياء الأمور على سلامة أبنائهم، وتوازى ذلك مع انتشار حالات سرقة للتلاميذ وترويعهم فى الشارع، وهجوم بعض البلطجية على المدارس والمدرسين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل