المحتوى الرئيسى

إخوان دمياط يرفضون الالتفاف على إرادة الشعب

05/31 14:11

دمياط- محمد محمود: أعلن الإخوان المسلمون بمحافظة دمياط عن مقاطعتهم للجلسة الثانية من الحوار الوطني المزمع انعقاده عصر اليوم بمكتبة مصر العامة المطلة على كورنيش النيل بمنطقة الأعصر.   وقال الدكتور أحمد البيلي، مسئول المكتب الإداري لإخوان دمياط- في خطاب وجَّهه إلى المحافظ اللواء محمد فليفل، وصل (إخوان أون لاين)-: لقد غضب الشعب بكل مكوناته ضد نظام استبدادي فاسد، عمل على توريث الحكم والاستئثار بالثروة على مدار ثلاثين عامًا أفقر فيها البلاد وأهلك الحرث والنسل.   وأضاف: لقد كان للقوات المسلحة بقيادة المجلس الأعلى الدور البارز في الاستجابة لمطالب الشعب المشروعة وحماية الثورة، وكذلك النزول على إرادة الشعب وإعلان الالتزام بموعد محدد لتسليم السلطات للشعب عبر انتخابات حرة نزيهة، وقد قال الشعب كلمته حول الطريق الواضح لإعداد دستور جديد في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، وآن الأوان أن تتَّحد القوى السياسية جميعًا للوصول بالبلاد إلى برِّ الأمان بالاستعداد للانتخابات البرلمانية، متكاتفين أو متنافسين أو متحالفين، في تحالفات واسعة أو ضيقة نزولاً على الإرادة الشعبية وتابع: ولكننا نرى أن هناك من يرفض الديمقراطية ويريد الالتفاف على نتيجة اسفتاء 19 مارس وفرض وصاية على الشرعية الشعبية التي تحميها قواته المسلحة، سواء من خلال مؤتمرات أو حوارات أو مظاهرات.   وأكد أن عدم المشاركة جاء انطلاقًا من قناعتنا بعدم جدوى الحوار، وكونه استمرارًا لحوار القاهرة الذي عُقد الأسبوع الماضي ومُني بالفشل؛ لمشاركة عدد من رموز الحزب الوطني المنحل به، وافتقاده لرؤية واضحة.   وأوضح أن المحاور الخمسة للحوار هي ذاتها التي دعت لها لجنة السياسات بالحزب الوطني عام 2007م/ 2008م، وأن المحور الخامس حول "محدد التنمية البشرية والاجتماعية"، ومقرره د. هبة هندوسة (حزب وطني) ومعها مجموعة الاتحاد الإقليمي للجمعيات، وكلهم حزب وطني، قد رفضت حتى مجرد تسجيل ما قدمناه من توصيات وورقات عمل وعرضت ما كان معدًّا سلفًا من توصيات دون التزام بما عرض في الجلسات.   وشدَّد على أن الإخوان ليسوا ضد مبدأ الحوار، ولكنهم ضد الحوارات التي لا ينبني عليها عمل، وأن الحوارات الحقيقية في المرحلة الراهنة هي التي تضع مشكلات المواطنين في المقدمة، وتسعى لإيجاد حلول لها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل