المحتوى الرئيسى

اكتشاف ثماثيل حديثة بمعبد أمنحتب بالأقصر

05/31 14:07

اكتشفت البعثة المصرية الأوروبية برئاسة د.هوريج سوروزيان تمثالا ضخما للملك أمنحتب الثالث (1390 - 1352 ق.م) والد ملك التوحيد اخناتون وجد الملك الذهبى توت عنخ آمون، وذلك أثناء أعمال الحفر الأثرى لمنطقة المعبد الجنائزى للملك أمنحتب الثالث بمنطقة كوم الحيتان بالبر الغربى في الأقصر.وقال وزير الدولة لشئون الآثار زاهى حواس اليوم الثلاثاء إن التمثال منحوت من الالباستر ويصور الملك جالسا ومرتديا غطاء الرأس الملكى "النمس"، كما زينت ذقنه باللحية الملكية.وعثرت البعثة على جسم التمثال مفصولا عن الرأس أثناء أعمال الحفر الأثري داخل الممر المؤدى إلى الصرح الثالث للمعبد.وأضاف حواس أن التمثال يعتبر أحد تمثالين صرحيين كانا يزينان مدخل الصرح الثالث لمعبد أمنحتب الثالث والذي يبعد 200 متر عن تمثالى ممنون، ولكنهما تهدما أثناء الزلزال المدمر الذى اجتاح مصر خلال العصر الرومانى ودمر المعبد بالكامل ماعدا تمثالى ممنون.من جانبها، قالت د. سوروزيان إن هذا الكشف يعد من أهم الاكتشافات الأثرية لأنه يوضح أساليب الفن المختلفة فى مصر القديمة وخاصة فن النحت حيث أن هذا التمثال نحت من الألباستر الموجود فى مناجم هاتنوب فى مصر الوسطى، والذى نحتبها عدد قليل جدا من التماثيل الضخمة خلال العصور المصرية القديمة.وأضافت أن البعثة عثرت أيضا هذا الموسم على رأس لمعبود منحوت من حجر الجرانوديوريت وذلك أثناء أعمال التنظيف والتوثيق الأثرى للمنطقة المركزية للفناء المفتوح والذى اكتشف فيه أجزاء من الرصيف الأصلى له.ويبلغ ارتفاع الرأس حوالى 5ر28 سم وهى تصور معبودا يرتدى باروكة وما زال جزء من اللحية موجودا وفى حالة جيدة من الحفظ وقد تم نقل هذا الرأس إلى المخازن حيث تم لصق جزء من الأذن اليسرى الخاصة به والتى اكتشفتها البعثة فى مواسم .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل