المحتوى الرئيسى
alaan TV

الأزمة النووية اليابانية ربما تكلف البلاد 245 مليار دولار

05/31 16:43

- طوكيو – الألمانية  اليابان ستنفق 245 مليار دولار خلال العقد المقبل للتغلب على الأزمة النووية Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  ذكرت مؤسسة بحثية خاصة، اليوم الثلاثاء، أن اليابان سيتعين عليها إنفاق 20 تريليون ين (245 مليار دولار) خلال العقد المقبل لمواجهة الأزمة النووية الحالية في محطة فوكوشيما دايتشي النووية المتضررة.وقال كازوماسا إيواتا، رئيس المركز الياباني للأبحاث الاقتصادية، إن تكاليف الحادث في محطة فوكوشيما دايتشي يمكن أن تصل إلى ما بين 7. 5 و20 تريليون ين.ومنذ أن تضررت المحطة بسبب زلزال وقع في 11 مارس الماضي أعقبته موجات مد عاتية (تسونامي) تتسرب منها مواد مشعة في البيئة. وأسفرت الكارثة عن مقتل أكثر من 15200 شخص وفقدان حوالي 8600 آخرين بشمال شرق اليابان.وتشمل التكاليف 4.3 تريليون ين لشراء جميع الأراضي داخل 20 كم من المحطة، وهي منطقة حظر التجول الحالية، وحوالي 630 مليار ين كتعويضات، وما بين 740 مليار و15 تريليون ين للتخلص من المفاعلات النووية بالمحطة التي تديرها شركة "طوكيو إلكتريك باور" (تيبكو).وقال إيواتا: إن الحكومة تحتاج إلى إجراء مراجعة لسياسة الطاقة النووية في البلاد لحساب التكاليف.وعلى سبيل المثال يمكن أن تحقق الحكومة حوالي تريليوني ين لصالح الأموال اللازمة خلال العقد المقبل من خلال تجميد الأبحاث ومشروعات التنمية المرتبطة بتصميم أحد المفاعلات النووية على حد قوله.وكان تقرير إخباري قد ذكر في وقت سابق اليوم الثلاثاء أن شركة (تيبكو) أعلنت أن مياها تحتوي على نسب عالية من الإشعاع غمرت الطابق الأرضي لمبنى يضم أحد مفاعلاتها.واكتشفت الشركة وجود مليوني بيكريل من مادة السيزيوم المشعة في كل سنتيمتر مكعب من المياه في الطابق الأرضي للمبنى الذي يضم المفاعل رقم 1.وتعتقد الشركة أن المواد المشعة من الوقود المنصهر تسربت من وعاء الضغط الخاص بالمفاعل. وتتزايد حاليا المخاوف حيث إن تزايد كميات المياه يتزامن مع بدء موسم الأمطار.وتتسرب المواد المشعة إلى البيئة منذ تعطل المحطة بسبب الزلزال الذي ضرب البلاد في 11 مارس الماضي وما تلاه من موجات تسونامي.وقالت شركة "تيبكو" إن مستويات المياه ارتفعت بشكل أسرع أمس الاثنين حيث إن مياه الأمطار زادت يوم الأحد الماضي من حجم المياه المشعة بشكل كبير.وفي قبو المفاعل رقم 1 ارتفعت المياه الملوثة 37.6 سنتيمترا خلال الساعات الأربع والعشرين خلال صباح اليوم الثلاثاء، وفقا لما ذكرته هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (إن.إتش.كيه). وأضافت أن التساقط الغزير للأمطار الذي بدأ في المنطقة يوم الأحد الماضي تسبب في ارتفاع مستويات المياه في مباني التوربينات بالمفاعلين 2 و3 بوتيرة أسرع بشكل تراوح ما بين ثلاثة إلى أربعة مليمتر في الساعة.وارتفعت مستويات المياه بسبب عمليات الضخ الطارئة للمياه من جانب لتبريد المفاعلات النووية التي ارتفعت درجة حرارتها بشكل مفرط.وتابعت "إن.إتش.كيه" أن مستوى المياه ارتفع بواقع 8.6 سم في أحد الأنفاق التي تمتد من مبنى المفاعل رقم 2 .وكانت تيبكو أعلنت في منتصف مايو الجاري أنها ستسعى إلى الاستعانة بنظام جديد ستقوم خلاله بإزالة المواد المشعة من المياه التي تغمر مباني المفاعلات، وتستخدمها في تبريد المفاعلات. ومن المتوقع أن يصبح هذا النظام الجديد جاهزا للاستخدام في يوليو المقبل.وتواجه شركة "تيبكو" التي منيت بخسائر بقيمة 25. 1 تريليون ين (3. 15 مليار دولار) في العام الذي انتهى في 31 مارس الماضي مشكلات للحصول على أموال لتغطية التعويضات الناجمة عن الكارثة النووية.وكانت المحطة تضررت جراء الزلزال الذي ضرب شمال شرق اليابان في 11 مارس الماضي وأسفر عن حدوث موجات مد عاتية (تسونامي). وأكدت تيبكو الأسبوع الماضي أن الكارثة تسببت في حدوث انصهار نووي في ثلاثة مفاعلات من بين المفاعلات الستة بالمحطة واحتمالات حدوث تصدعات في حاويات الضغط التي يوجد بها الوقود النووي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل