المحتوى الرئيسى

منظمة التحرير: حماس منعت بالقوة مؤتمرا شبابيا في غزة لدعم المصالحة

05/31 13:25

- رام الله – الألمانية  أحمد مجدلاني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ورئيس مركز التخطيط Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live'; أعلن مركز التخطيط الفلسطيني التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية أن الحكومة الفلسطينية المقالة التي تديرها حركة "حماس" في غزة منعته اليوم الثلاثاء من عقد مؤتمر شبابي لبحث تسريع إنجاز اتفاق المصالحة الذي وقع مؤخرا برعاية مصرية رسمية.واعتبر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ورئيس مركز التخطيط أحمد مجدلاني ، في بيان صحفي ، منع حكومة حماس عقد المؤتمر الذي كان يحمل عنوان "الحراك الشبابي والمصالحة" بأنه يعد "عملا مستهجنا وغير مقبول ويتنافى مع أجواء المصالحة الوطنية وتوقيع اتفاقية القاهرة".وذكر مجدلاني أن المؤتمر كان مقررا عقده بالتعاون مع مجموعات شباب (ائتلاف 15 آذار) لبحث كيفية إنجاح المصالحة وتوفير مقومات استمرارها ودعمها.وأوضح أن قوات أمن حركة حماس داهمت مقر عقد المؤتمر ومنعت عقده بالقوة من خلال تفريق المتواجدين فيه بالقوة واعتقال عدد من الشباب بالإضافة إلى تهديد مدير عام المركز بالاعتقال.ورأى أن "هذه الإجراءات تعمل على تسميم أجواء المصالحة ولا تثبت أن واقع الانقسام قد انتهى على أرض الواقع وأن ما تم بالقاهرة مجرد توقيع على ورق"، داعياً حركة حماس إلى مراجعة تصرفاتها بما يخدم التطبيق الفعلي للمصالحة الوطنية.وطالب مجدلاني بالإفراج عن الشباب المعتقلين وإتاحة الفرصة أمام الشباب والمؤسسات بالعمل الحر دون قيود أو شروط بقطاع غزة ، مشيرا إلى أن عملية "تكميم الأفواه" لا تعبر عن لغة حوار ديمقراطي حضاري.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل