المحتوى الرئيسى
alaan TV

أنباء عن تورط أمناء شرطة في إلقاء "مواطن" من الطابق الثالث بأحد الأبنية ببولاق الدكرور

05/31 13:10

  توفى المواطن رمزي صلاح عطية، بعد احتجاز عدد من أمناء الشرطة له في قسم شرطة بولاق الدكرور، والاعتداء عليه بالضرب قبل إلقائه من الطابق الثالث بأحد الأبنية.               وكان رمزي البالغ من العمر 45 عاما، قد وصل إلى مستشفى بولاق الدكرور العام، وهو يعاني من كسور متفرقة في الجسم، وكان وقتها على قيد الحياة، ودخل إلى المستشفى بتذكرة تحمل رقم 247039 بتاريخ 23 مايو 2011، وتم إجراء أشعة له، وكتابة تقرير مبدئى برقم 2539، جاء فيه أن المصاب يعانى من كسر فى الحوض وثلاثة أضلع فى الصدر، كما تم إجراء أشعة على المخ، ولكن اختفت التقارير الطبية الخاصة بحالته.     وأفادت مصادر في المستشفى بأنه تمت كتابة تقرير نهائى عن الحالة بعد الوفاة، يؤكد أن المتوفى حضر إلى المستشفى فى حالة إعياء، وتم عمل الإسعافات اللازمة له، وتم التصريح بدفن الجثة، دون الإشارة إلى وجود شبهة جنائية. وعلمت الفجر من احد أقارب القتيل، أنه كان مدينا لأحد أمناء الشرطة بقسم بولاق الدكرور، بمبلغ مالي، وفي يوم الحادث ذهب إليه أمين الشرطة ليطالبه برد الدين، لكن القتيل طلب منه ان يمهله لفترة، وهو ما رفضه أمين الشرطة الذي قام باحتجازه قبل أن يلقى حتفه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل