المحتوى الرئيسى

وقفـةتـحـذيـر لإسـرائـيـل

05/31 12:45

وهاهو نتانياهو يخرج ألينا أمس بتصريحات مسمومة تفيض حقدا مما جري ويجري علي الساحة المصرية بعد قيام الثورة الشعبية التي أعادت ترتيب الأوراق في المنطقة بما يحقق المصالح العربية العليا ويدفع بالقضايا المصيرية إلي سياقها الصحيح وخاصة فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية التي شهدت انفراجة المصالحة بين الفصائل وفتح معبر رفح بصورة طبيعية ومنتظمة لينتهي الحصار الظالم حول غزة‏.‏ ويخطئ رئيس الوزراء الإسرائيلي في محاولته المكشوفة لتهيئة الرأي العام لمغامرة طائشة قد يفكر وطاقم حكومته المعروفة بتطرفها ورفضها لجميع الجهود الباحثة عن السلام العادل والتي أوصلت المساعي الأمريكية لطريق مسدود وأوقعت الرئيس أوباما في مأزق حقيقي أمام الشعوب العربية والإسلامية التي انتظرت تحقيق وعده بإقامة الدولة الفلسطينية وإعادة الحقوق المشروعة للفلسطينيين الذين عانوا طويلا من غياب الشرعية الدولية والممارسات القمعية من قوات الاحتلال ومحاولات طمس الهوية وتهويد الأراضي المحتلة‏.‏ مثل هذه الحكومة التي يقودها نتانياهو تتحدث في وقاحة عن وجود منظمات إرهابية في سيناء والادعاء بأن حماس قد نقلت نشاطها من سوريا الي مصر الأمر الذي يشكل خطرا علي إسرائيل حسب مزاعم رئيس وزرائها‏.‏ مثل هذه التصريحات تمثل للرأي العام والشارع المصري استفزازا وخروجا عن روح معاهدة السلام وتمهيدا لعملية تخريبية تقوم بها عناصر اسرائيلية أو عميلة لها يقصد من ورائها توريط حماس والعودة الي الأوضاع السابقة‏.‏ لذلك من المهم أن يفهم نتانياهو أن مصر اليوم ليست هي كالأمس‏,‏ وأن العبث معها سيكون خطأ فادحا سيدفع هو ومن معه ثمنه عاجلا وغاليا‏,‏ ولسنا هنا بصدد التهديد بقدر توضيح الحقائق التي لم تصل بعد لقادة اسرائيل الذين بات عليهم جميعا أن يختاروا طريق المستقبل حتي لا تتكرر كوارث الماضي‏.‏ مصر علي أعلي درجات الثقة برجالها البواسل في قواتنا المسلحة القادرة دائما علي حماية كل شبر من تراب الوطن المقدس علي الرغم من الأعباء الراهنة والأمانة والمسئولية التي تتحملها‏,‏ والنصيحة التي نسديها لنتانياهو وغيره هي أن يبتعدوا عن مصر التي اختارت طريقها وتدرك أن الأشقاء في غزة لن يقبلوا بأي حال الاساءة إليها‏.‏‏muradezzelarab@hotmailcom‏             

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل