المحتوى الرئيسى

الصحافة الإسرائيلية: الحكومة تواصل هجومها على مصر بسبب فتح معبر رفح.. وتل أبيب تقرر "عبرنة" أسماء الأحياء العربية بالقدس المحتلة

05/31 12:34

الإذاعة العامة الإسرائيلية إسرائيل تقرر "عبرنة" أسماء الأحياء العربية بالقدس المحتلة بادرت النائبة اليمينة المتشددة بالكنيست الإسرائيلى "تسيبى حتوبيلي" من حزب "الليكود" بطرح مشروع قانون جديد على الكنيست يقضى بتغيير جميع الأسماء العربية للأحياء الموجودة بمدينة القدس المحتلة الى أسماء عبرية. وذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية أن مشروع القانون ينص على إلزام جميع وسائل الإعلام الرسمية فى إسرائيل باستخدام الأسماء العبرية للأحياء فقط. وقالت النائبة المتشددة إن هذا الاقتراح يندرج ضمن النضال من اجل الإبقاء على القدس مدينة موحدة لإسرائيل ولتأكيد علاقة الشعب اليهود التاريخية بعاصمته الأبدية، على حد زعمها. صحيفة يديعوت أحرانوتمتطرفين يهود يقتحمون قبر النبى "يوسف" بنابلس تحت حماية الجيش الإسرائيلى اقتحم نحو 200 مستوطن متطرف يهودى إسرائيلى فجر اليوم ،الاثنين، بشكل غير قانونى مدينة نابلس، حيث تحصن نحو 50 منهم فى قبر النبى "يوسف" وسط المدينة، واشتبكوا مع قوات الأمن الإسرائيلية. وتسبب المستوطنين اليهود بأضرار بالغة للممتلكات الفلسطينية، كما هاجموا سائق تابع للجيش الإسرائيلى وتم اعتقال عدد منهم. وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أن الحادث وقع فى الوقت الذى كان فيه جنود الجيش الإسرائيلى يحرسون دخول نحو 1600 يهودى فى 15 حافلة للصلاة بقبر يوسف فى نابلس، مشيرة إلى أنها أكبر الحالات عدداً فى دخول مدينة نابلس، حيث انطلقت مجموعات من اليهود وركضت باتجاه قلب المدينة وحاولت الهروب من قوات الأمن وأحدثت فوضى عارمة بالمكان. وردا على ذلك تقدمت مجموعة من المواطنين الفلسطينيين بشكاوى للجيش الإسرائيلى بسبب الأضرار التى لحقت بممتلكاتهم من قبل المستوطنين اليهود الذين اقتحموا المدينة بحماية الجيش. وأصدر الجيش الإسرائيلى بيان جاء فيه أن سلوك المستوطنين أدى إلى مخاطر لا داعى لها وشكل كذلك خطراً على الجنود، الذين أجبروا على العمل فى وضح النهار فى عمق المدينة الفلسطينية. وقد تفاجأ الفلسطينيون بالمستوطنين الذين اقتحموا قلب المدينة، وقال أحد سكان نابلس مقيم بالقرب من قبر يوسف فى حديث مع يديعوت أحرانوت بأنه فى حوالى الساعة الثانية والنصف فجراً استيقظ من نومه بعد أن سمع أصواتاً عالية فى الخارج، وحين ذهب لرؤية ما كان يحدث من النافذة، رأى مجموعة كبيرة من المستوطنين يتجولون فى الشوارع وأنهم كانوا يصرخون ويضحكون. من جهته قال "غسان دجلس"، المسئول عن شئون المستوطنات فى شمال الضفة الغربية فى السلطة الفلسطينية بأن الإسرائيليين ذهبوا فى اتجاه وسط المدينة وأطلقوا هتافات منها: "يوسف ، يوسف" ونتيجة لذلك أيقظوا الفلسطينيين، وأضاف بأنه لا يوجد أى ضرر فى ممتلكات الفلسطينيين خلال هذه الأحداث، ولكن الجيش أكد انه عدة شكاوى من المواطنين الفلسطينيين حول الأضرار التى لحقت بممتلكاتهم. صحيفة معاريفالحكومة الإسرائيلية تواصل هجومها على مصر بسبب فتح معبر رفح جدد عدد من وزراء الحكومة الإسرائيلية هجومهم على مصر ورفضهم التام للقرار المصرى بفتح معبر رفح بشكل دائم على الحدود مع قطاع غزة. ونقلت صحيفة معاريف، الإسرائيلية اتهام وزير البنية التحتية الإسرائيلى "عوزى لاندو" لمصر بخرق اتفاق السلام الموقع مع تل أبيب عام 1979 باتخاذها هذا القرار. وقال لاندو "إن القرار تطور مؤسف لان الاتفاقات الموقعة يجب أن تحترم"، مضيفا "أمل أن يقول المجتمع الدولى بالإجماع وبوضوح أن خرق مصر لهذا الاتفاق غير مقبول". وزعم الوزير الإسرائيلى أن حرية الحركة للأشخاص والبضائع عبر معبر رفح سيسمح ببساطة بمرور المزيد من الذخائر والمعدات العسكرية والإرهابيين. من جهته، اعلن وزير المالية الإسرائيلى "يوفال شتاينتس" ان فتح المعبر يؤكد أهمية أن تراقب إسرائيل بمفردها الحدود لمنع دخول إرهابيين أو أسلحة. بينما كان قد وصف وزير المواصلات "إسرائيل كاتس" فتح المعبر بأنه إجراء أحادى الجانب يمكن ان ينطوى على مخاطر أمنية لإسرائيل، مضيفا إذا كان المصريون يتولون مسئولية السكان المدنيين فستعلن إسرائيل فى الوقت المناسب عن قطع كل الاتصالات ووقف إمدادات الكهرباء والماء والمواد الأساسية. صحيفة هاآرتسنتانياهو: القدس قلب إسرائيل ولن تقسم ويجب أن نستمر فى البناء فيها جدد رئيس الوزراء الإسرائيلى اليمنى المتشدد "بنيامين نتانياهو دعم حكومته للقدس الموحدة والتزامها بالبناء فيها لأنها قلب إسرائيل، على حد زعمه. ونقلت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية عن نتانياهو قوله خلال اجتماعه الأسبوعى الذى عقد فى قلعة داود بالقدس أمس الأحد "إنه من الأهمية بمكان أن يعلم العالم بأن الشعب فى إسرائيل مخلص للقدس وملتزم ببنائها ويمد يده لتحقيق السلام الحقيقى مع جيرانه، وأن وحدة القدس هى من أسس الوحدة فى صفوف الشعب اليهودى"،على حد قوله، مشيرا إلى أنه أكد هذه المبادئ فى سياق الخطابين اللذين ألقاهما مؤخرا أمام الكنيست والكونجرس الأمريكى. وزعم نتانياهو "إن التأييد الواسع لهذه المبادئ هو كنز بالنسبة لإسرائيل والعالم كله يعرف أن شعب إسرائيل وأصدقاءها مخلصون للقدس وتراثها ، ويصرون على موقفنا"، مضيفا "أن الحكومة ملتزمة بمواصلة البناء فى القدس كما أن إسرائيل غير مستعدة أبدا لتقسيم القدس". وكان قد صادق مجلس الوزراء الإسرائيلى خلال الجلسة على خطة خاصة لتعزيز تهويد القدس بتكاليف 365 مليون شيكل تشمل استثمارات كبيرة فى مجالى السياحة والأبحاث والبناء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل