المحتوى الرئيسى

انسحاب القوي السياسية من جلسات الحوار الوطني في مطروح

05/31 18:09

شهدت أولي جلسات الحوار الوطني بمحافظة مطروح، التي عقدت صباح اليوم بقصر ثقافة مطروح انسحاب كل القوي السياسية من جلسة الحوار الأولي، حيث أكد كل من حزب الوفد وحزب الغد وحزب التجمع والحزب العربي الناصري في بيان مشترك، سجلوا فيه اعتراضهم على عدم دعوتهم لحضور أولى فعاليات الحوار الوطنى، الذى دعا إليه اللواء طه محمد السيد محافظ مطروح، ولم يدع إليه كل من الأحزاب السياسية السابق ذكره واكتفى فقط بدعوة فلول النظام السابق من قيادات الحزب الوطنى، وبعض من العمد والمشايخ مما يعد إقصاءً لقوى الوطن السياسية التى كانت تتحرك قبل ثورة 25 يناير بروح الثورة وواجهت كثيرا من صلف النظام وعربدته الفاسدة والتاريخ فى مطروح يشهد بذلك. وتستنكر قوى المعارضة السياسية بمطروح طريقة التعامل القسرية من محافظ مطروح مع المعطيات السياسية الجديدة التى أحدثتها ثورة 25 يناير المباركة بطريقة لاتعبر عن معرفته بوجود الثورة ولا عن منجزاتها فى تحجيم دور الفساد والفاسدين من أعضاء ورجال النظام القديم الذى ثارت عليه طيوف المجتمع المصرى فى ثورتها المباركة، وإذ تؤكد قوى المعارضة السياسية من الأحزاب المصرية بمطروح على عدم دعوتها لأول حوار وطنى لمناقشة هموم الوطن وهذا شأن يعنى أن محافظ مطروح مازال يتعامل بطريقة النظام السابق الفاسد حتى يقصى القوى الوطنية من أول حوار وطنى دعت اليه القوى السياسية المصرية. وبناء عليه فإن.. أحزاب المعارضة بمطروح تعلن اعتراضها واحتجاجها على طريقة التعامل غير لائقة معها وترفض حوارًا وطنيًا دعا اليه محافظ مطروح ولم يهتم هو نفسه بحضوره لاهو ولا سكرتيره العام وحينما دعا إليه ترك الامر فى يد إدارة المجالس بالمحافظة للإعداد له والتى بدورها طلبت من مديرية التضامن الاجتماعى بالمحافظة الدعوة لهذا الحوار وكأن القوى السياسية بمطروح تتبع جمعية رعاية الأيتام مثلا بالمديرية وليست قوى سياسية شريفة تعمل لصالح الوطن وترعى مصالحة ولها استقلالية ومعروفة أماكنها ومعلوم رؤساء لجانها وكيفية الوصول إليهم بسهولة. كما شهدت الجلسة صدامًا كبيرًا بين أطراف الحوار وذلك بعد أن قام عدد من قيادات الائتلاف الوطني بالهجوم علي عمد ومشايخ القبائل واعتبرهم من فلول الحزب الوطنى لذا يجب إقصائهم من العمل السياسي وهو ما تسبب في عضب شيوخ وعمد القبائل بمطروح والتهديد بالانسحاب. في نفس الوقت أكد علي الشوكي أمين حزب الوفد بمطروح تحفظه وباقي القيادات الحزبية بمطروح علي الطريقة التي وجهت به الدعوة للحوار حيث إنها لم تشمل كل القوي السياسية بمطروح وأن القيادة السياسية بمطروح متمثلة في المحافظ تتعامل بطريقة إقصاء الأحزاب مثلما كانت تفعل قيادات النظام السابق.رابط دائم: كلمات البحث:القوى السياسية| الحوار الوطني| الوفد| الغد| التجمع| الناصري

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل