المحتوى الرئيسى

استطلاع رأي في 10 محافظات يرصد مخاوف المصريين من المستقبل

05/31 10:57

قامت مؤسسة عالم جديد للتنمية وحقوق الإنسان، ومرصد الإصلاح والمواطنة، وشبكة "مراقبون بلا حدود"، وشبكة المدافعين عن حقوق الإنسان، والتحالف المدنى للحرية، والعدالة والديمقراطية، باستطلاع رأى عدد من المصريين، لمعرفة رأيهم عن الطريق الذى تتجه إليه مصر فى المرحلة الانتقالية، بعيدا عن الخلافات والصراعات والتنافس السياسى، وماذا يريد المصريون؟، وكيف يحقق المصريون التحول الديمقراطى دون مشكلات؟، وكيف تتغلب القوى السياسية على مشاكلها الحالية؟ وماهى مخاوف المصريين؟. وأوضح يوسف عبد الخالق، رئيس فريق العمل الميدانى للاستطلاع، أنه تم استخدام أسلوب المقابلة فى إجراء الاستطلاع فى عشر محافظات، هى: أسوان، والأقصر، والمنيا، والفيوم، والقاهرة، والجيزة، والشرقية، وبورسعيد، والغربية، والدقهلية. وكشفت النتائج عن وجود رغبة شديدة من المصريين فى حسم مجلس الوزراء، والمجلس الأعلى للقوات المسلحة للقضايا الأساسية التي تعاني منها مصر، وحدوث استقرار سياسى واقتصادى واجتماعى بسرعة، واتفاق الجماعة الوطنية المصرية، بدلاً من الخلافات بينها، التى يمكن أن تؤثر على القبول الجماهيرى لها. وأكد عماد حجاب، الناشط الحقوقى، والمشرف على الاستطلاع، أن السبب فى إجراء هذا الاستطلاع، يرجع إلى مناخ عدم الاتفاق الذى ظهر فى جمعة الغضب الثانية، بين عدد من التيارات السياسية والدينية، فى الدعوة لتنظيم المظاهرات السلمية لتصحيح الثورة، وحالة التوتر السياسى والاجتماعى التى تسود مصر منذ شهرين خلال شهرى أبريل ومايو 2011. وأشار إلى أن السبب الثانى، يعود لصعوبة خلق تفاهمات وطنية على القضايا الرئيسية، والذى أدى لحدوث مشاكل كبيرة فى اجتماعات لجان الحوار الوطنى، برئاسة الدكتور عبدالعزيز حجازى، وانسحاب بعض التيارات السياسية من اجتماعات لجان الوفاق الوطنى، برئاسة الدكتور يحيى الجمل نائب رئيس الوزراء، والخلافات فى الرأى فى مؤتمر مصر أولا على تشكيل مجلس وطنى مستقل للمرحلة الانتقالية. وقالت دينا عماد، المنسقة الإعلامية لمؤسسة عالم جديد، إن هذا الاستطلاع يأتى استكمالا للاستطلاعين اللذين تم إجراؤهما لمعرفة مواقف ورؤية المصريين فى مرحلة مابعد الثورة، وقد شمل بعض القرى والمدن وفئات الشباب والمرأة ومثقفين ومفكرين وسياسيين وأحزاب وائتلافات الثورة، لكى يأتى معبرا عن أطياف المجتمع المصرى. وجاءت أهم النتائج عن المخاوف التى يخشى منها المصريون: إهدار المجتمع المصرى لفرصة التحول الديمقراطى. تأخر المجلس العسكرى فى حسم القضايا الرئسية التى يعانى منها المجتمع. سيطرة التيارات الدينية على الانتخابات البرلمانية لمجلس الشعب. استمرار فترة عدم الاستقرار السياسى لمدة طويلة. تأخر تحسن الأداء الاقتصادى واعتماد مصر على المعونات الخارجية. حدوث حالات فوضى متكررة وأعمال البلطجة والعنف داخل المجتمع. إحالة المدنيين إلى المحاكمات العسكرية. شغل الرأى العام بمحاكمة الرئيس السابق مبارك، ورموز الفساد وطول فترة المحاكمات. عدم عودة الأموال المهربة التي استولى عليها رموز النظام السياسي السابق.رابط دائم: كلمات البحث:مؤسسة عالم جديد للتنمية |  حقوق الإنسان| شبكة مراقبين بلا حدود

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل