المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:غزة : مقتل ثلاثة نشطاء فلسطينين في انفجار بمعسكر تدريب

05/31 15:56

الجيش الإسرائيلي اتهم المعتقلين بأنهم خططوا لشن هجمات ضد أهداف إسرائيلية قتل ثلاثة نشطاء فلسطينيين من ألوية صلاح الدين في انفجار وقع داخل معسكر تدريب عسكري للجان المقاومة الشعبية في رفح جنوب قطاع غزة. ونقل مراسل بي بي سي في غزة عن مصادر أمنية قولها إن الحادث وقع نتيجة لانفجار عبوة ناسفة في المعسكر واستبعدت أن يكون الانفجار ناجما عن هجوم. ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن أدهم ابو سلمية المتحدث باسم لجنة الاسعاف والطوراىء بقطاع غزة إن "ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب اربعة اخرون في انفجار داخل موقع تابع للمقاومة الشعبية في منطقة تل السلطان برفح". اعتقال وفي الضفة الغربية أعلن الجيش الإسرائيلي أنه اعتقل ليل الاثنين الثلاثاء 12 ناشطا في حركة الجهاد الإسلامي بينهم امرأتان قرب جنين في شمال الضفة. وقالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي "قواتنا اعتقلت هذه الليلة في منطقة جنين 12 فلسطينيا وهم مسؤولون كبار في الجهاد الإسلامي يشتبه بانهم خططوا لأنشطة إرهابية". وأضافت " يشتبه بان هؤلاء قاموا بتحويل أموال في شكل غير قانوني وبانهم اقاموا في يهودا والسامرة بالضفة الغربية البنى التحتية لشبكات ارهابية". من جانبها أكدت مصادر أمنية فلسطينية الأنباء موضحة ان من بين المعتقلين امرأتين احداهما منى قعدان المسؤولة عن جمعية اسلامية للنساء تدعى "البارة" وكان افرج عنها العام 2009 بعدما امضت ثلاثة اعوام في سجن باسرائيل. من جانبها أعلنت حركة الجهاد الاسلامي في جنين أن قعدان هي شقيقة القيادي بحركة الجهاد الإسلامي الشيخ طارق قعدان الذي اعتقله الجيش الاسرائيلي عشية الاحتفال في القاهرة في الرابع من مايو (أيار) الجاري بتوقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية. وأضافت المتحدثة الإسرائيلية أن الإدارة العسكرية الاسرائيلية في الضفة الغربية أمرت بإغلاق جمعية "البارة" الخيرية في جنين وصادرت ممتلكاتها. وأوضحت "أنه تم اتخاذ هذا الاجراء لانه يشتبه بأن للجمعية المذكورة صلات مع الجهاد الاسلامي ومنظمة روح القدس ومقرها في قطاع غزة وهما منظمتان محظورتان من جانب إسرائيل". في غضون ذلك قالت مراسلة بي بي سي في رام الله إيمان عريقات إن الجيش الإسرائيلي اعتقل ليل الاثنين/ الثلاثاء خمسة فلسطينيين بدعوى أنهم مطلوبون للاشتباه في ضلوعهم في اعتداءات على أهداف إسرائيلية، بحسب وصف الجيش الإسرائيلي. وأضافت المراسلة أن عملية الاعتقال تمت خلال ساعات الليل الأولى من صباح الثلاثاء في قرى بيت ريما وعابود واللبن الشرقية وحزمة. معبر رفح تصريحات هنية جاءت ردا على نتنياهو الذي قال إن مصر تواجه صعوبات لفرض سيادتها على سيناء من ناحية أخرى دعا اسماعيل هنية رئيس حكومة حماس في غزة، الفلسطينيين إلى احترام سيادة وأمن مصر وعدم القيام بأي اعمال من شأنها ان تؤثر على عمل معبر رفح، الذي قامت مصر بفتحه بشكل دائم مطلع الاسبوع الحالي. وجاء ذلك ردا على تصريحات رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو والتي قال فيها إن مصر تواجه صعوبات في بسط سيادتها على شبه صحراء سيناء. وقال هنية في خطاب ألقاه في غزة الثلاثاء "لا نريد أي عبث داخل الاراضي المصرية، هذا ردنا على كلام نتنياهو ونقول ان الفصائل الفلسطينية اعلنت ان عملها هو في داخل حدود الارض الفلسطينية وليس خارجها ونقول لمصر ان امنكم من امننا". وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد صرح في وقت سابق بأن "المصريين يواجهون صعوبات في بسط سيادتهم على سيناء". ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن نتنياهو قوله إن "نشاط المنظمات الإرهابية العالمية يزداد في سيناء بسبب العلاقة القائمة بين سيناء وقطاع غزة". وأضاف نتنياهو خلال جلسة لجنة الخارجية والأمن بالكنيست الإسرائيلي "أن حركة حماس تزداد قوة في الأراضي المصرية، وأن "الحركة قامت بنقل معظم نشاطاتها إلى مصر من دمشق بسبب حالة الغليان التي تشهدها سورية".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل