المحتوى الرئيسى
worldcup2018

سفير مصر ببكين:الثورة فتح باب التعاون مع الصين

05/31 09:59

أكد سفير مصر لدي بكين أحمد رزق أن ثورة الخامس والعشرين من يناير من شأنها أن تفتح آفاقا جديدة لتعزيز العلاقات التاريخية المتميزة والمتطورة بين مصر والصين والمتسمة بالنمو المضطرد وكذلك التعاون المصري- الصيني على صعيد القارة الأفريقية ومنطقة الشرق الأوسط .واستعرض السفير أحمد رزق، محاور العلاقات المصرية - الصينية ومستقبلها بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير، موضحا أن مصر هي أول دولة عربية وأفريقية تعترف بجمهورية الصين الشعبية وتقيم علاقات دبلوماسية معها عام 1956، وذلك بعد مرور عام واحد من الاجتماع التاريخي الذي جمع وقتها، الزعيم الراحل جمال عبد الناصر برئيس وزراء الصين شو آن لاي في باندونج، الأمر الذي فتح الباب أمام شقيقاتها من الدول العربية والأفريقية للاعتراف بجمهورية الصين الشعبية وإقامة العلاقات الدبلوماسية معها، وهو ما يعكس الريادة المصرية في محيط مصر العربي والأفريقي، وهو الأمر الذي يتذكره الجانب الصيني دائما بالتقدير والعرفان.وأشار السفير المصري في هذا الإطار إلى إبرام الجانبين اتفاق التعاون الاستراتيجي عام 1999 ثم اتفاق إقامة حوار استراتيجي على مستوى وزيري الخارجية والذي تم توقيعه في شهر يونيو 2006 خلال زيارة رئيس الوزراء الصيني لمصر، إضافة لآلية التشاور السياسي بين البلدين التي عقدت آخر جولاتها في يناير الماضي بالعاصمة الصينية بكين.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل