المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:ليبيا: ايطاليا تفتح قنصلية في بنغازي وتقدم 100 مليون يورو للمعارضة

05/31 14:24

فراتيني قال إن الأموال الليبية المجمدة تشكل ضماتنة للمساعادت تعهدت إيطاليا بتقديم مساعدات الى المعارضة الليبية بقيمة مئة مليون يورو، ووقع الجانبان خلال زيارة وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني الى بنغازي مذكرة تفاهم لتقديم المعونات. وقال فراتيني إن المساعدات ستكون في صورة أموال ووقود، حيث ستقوم شركة "ايني" الإيطالية للنفط بتزويد المعارضة بكميات ضخمة من النفط. وأضاف فراتيني إن مليارات اليوروهات الليبية المجمدة ستشكل ضمانة للمساعدات المادية المقدمة و للمعارضة الليبية، التي شكت من شح إمكانياتها المالية. كما يفتتح فراتيني قنصلية لإيطاليا في بنغازي خلال الزيارة. "القذافي لن يغادر" زوما: القذافي غير مستعد لمغادرة ليبيا قال جاكوب زوما رئيس جنوب إفريقيا الذي كان قد وصل الى طرابلس لإجراء محادثات مع معمر القذافي إن الأخير غير مستعد لمغادرة ليبيا، ولكنه مستعد للبحث عن "حل سياسي للنزاع". شاهدmp4 .لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير" أحدث إصدارات برنامج "فلاش بلاير" متاحة هنا اعرض الملف في مشغل آخر قال جاكوب زوما رئيس جنوب إفريقيا الذي كان قد وصل الى طرابلس لإجراء محادثات مع معمر القذافي إن الأخير غير مستعد لمغادرة ليبيا، ولكنه مستعد للبحث عن "حل سياسي للنزاع". وأضاف زوما في بيان أصدره عقب لقائه القذافي إن الأخير طالب بوقف غارات حلف شمال الأطلسي (الناتو). وفي هذا السياق طالب وزير خارجية جنوب إفريقيا ميتي نكوم ماشاباتي بوقف فوري لإطلاق النار في ليبيا، ودعا الفريقين للبدء بحوار حول التحول الديمقراطي. وقال ماشاباتي "نحن نؤمن بأن لا حل عسكريا للنزاع ، والحوار السياسي هو الطريق الوحيد". وكان زوما قد أجرى محادثات مع القذافي في العاصمة الليبية طرابلس، حيث تركَّز الحوار بينهما على محاولة إيجاد حلٍّ دبلوماسي للصراع الدائر في ليبيا. بدورها، قالت زيزي كودوا، المتحدثة باسم الاتحاد الأفريقي، إن زيارة زوما إلى ليبيا تأتي في إطار الجهود التي يبذلها الاتحاد لإقناع القذافي بالتوصل إلى حلٍّ للأزمة في بلاده. يُشار إلى أن الاتحاد الأفريقي كان قد تقدَّم الشهر الماضي بمبادرة لوقف إطلاق النار بين القوَّات التابعة للقذافي والمعارضة التي رفضت الاقتراح، وأيََّدها بذلك حلف شمال الأطلسي "الناتو"، لكن لم يدعُ صراحة إلى تنحي القذافي عن الحكم. مهاجرون من ناحية أخرى وصل الى جزيرة صقلية الثلاثاء حوالي ألف مهاجر ليبي فروا من القتال الدائر في بلادهم، مستخدمين سفينة صيد، حسب ما صرح به خفر السواحل الإيطاليون. وبين المهاجرين 130 امرأة و 40 طفلا. ويلاحظ أن الهجرة استؤنفت إلى السواحل الإيطالية بعد توقف دام أسبوعا. وكان 1450 مهاجرا معظمهم من ليبيا قد وصلوا يومي الجمعة والسبت الى جزيرة لامبيدوزا، بينما جرى اعتراض سفينة تقل 55 مهاجرا قادمين من تونس نهاية الأسبوع. بالقرب من جزيرة بانتيليريا الواقعة في منتصف المسافة بين لامبيدوزا وصقلية. انشقاق ضباط ضباط ليبيون يقولون إنهم جزء من انشقاق أكبر بالجيش عقد ثمانية ضباط ليبيين منشقين عن نظام العقيد القذافي مؤتمرا صحفيا في العاصمة الإيطالية روما. وقال الضباط إنهم جزء من مجموعة كبيرة من الضباط انشقوا عن النظام وتركوا ليبيا مؤخرا. شاهدmp4 .لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير" أحدث إصدارات برنامج "فلاش بلاير" متاحة هنا اعرض الملف في مشغل آخر من ناحية أخرى ظهر اليوم الاثنين في مؤتمر صحفي في العاصمة الإيطالية روما ثمانية من كبار ضباط الجيش الليبي كانوا قد انشقُّوا عن نظام العقيد معمَّر القذافي، حيث ناشدوا بقية الضباط والجنود من زملائهم ان يحذوا حذوهم وينضموا إلى صفوف المعارضة.وقد اتَّهم أحد الضباط المنشقين، وبينهم خمسة عمداء، القوات الموالية للقذافي بارتكاب "جرائم إبادة جماعية". وقال العميد صلاح جمعة إن عمليات الانشقاق الجارية تعني أن قوات القذافي لم يعد بإمكانها دعم النظام، لطالما تعمل الآن بحوالي 20 بالمائة من قدراتها العسكرية التي شلَّتها القوات الدولية". وأضاف أن المدنيين على الأرض أضحوا محصورين بين نارين، وان وضعهم الآن "مؤلم جدا، فالناس منهكون نفسيا، وهناك حالات اغتصاب عديدة في مدن عدة وخاصة في مصراته وإجدابيا". مغادرة "الطاغية" أمَّا عبد الرحمن شلقم، وزير الخارجية الليبي السابق والذي حضر المؤتمر الصحفي بروما إلى جانب الضباط الثمانية المنشقين، فقال: "إن هؤلاء الضباط هم في عداد 160 عسكريا تركوا القذافي وليبيا في الأيام الأخيرة. نأمل أن ينضم آخرون إلينا وإلى الشعب الليبي بمغادرة هذا الطاغية والمجرم". موريشيو مساري، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيطالية "لقد قمتم بالخيار الصائب بتخلِّيكم عن نظام بلا مستقبل" من جانبه، قال محمود شمَّام، مسؤول الإعلام في المجلس الوطني الانتقالي الليبي المعارض، إن الضباط الثمانية " خرجوا من ليبيا عبر تونس". كما ذكر موريشيو مساري، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيطالية التي شاركت بتنظيم المؤتمر الصحفي، "أن هؤلاء الضباط انشقوا بفضل العمل المُتقن والكفؤ والحازم لأجهزتنا الاستخباراتية". وخاطب مساري الضباط المنشقين قائلا: "لقد قمتم بالخيار الصائب بتخلِّيكم عن نظام بلا مستقبل". وكانت وكالة الأنباء التونسية الرسمية قد قالت في وقت سابق إن مجموعة مكوَّنة من 34 ليبيا، غالبيتهم من الضباط ذوي الرتب الرفيعة، قد وصلوا الجمعة إلى تونس قادمين من ليبيا عبر البحر الأبيض المتوسط".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل