المحتوى الرئيسى

مراكش تستضيف الدورة الأولى من المهرجان الدولي للضحك

05/31 01:46

الرباط ـ حسن الأشرف تستعد مدينة مراكش المغربية لاحتضان الدورة الأولى من المهرجان الدولي للضحك الذي ينظمه جمال دبوز النجم الكوميدي الفرنسي ذو الأصول المغربية؛ وذلك بعد مرور أكثر من من شهر على الحادث الإرهابي الذي هز المدينة وخلف عدة ضحايا في الثامن والعشرين من شهر أبريل/ نيسان المنصرم، ويشهد المهرجان الدولي للضحك، الذي يستمر في الفترة بين 8 و12 يونيو/ حزيران ، حضور فكاهيين من المغرب ومن فرنسا، يتقدمهم جمال دبوز إلى جانب الممثل الكوميدي المغربي حسن الفد، وفلورنس فوريستي وغيرهم. عروض فكاهية وتتميز الدورة الأولى للمهرجان الدولي للضحك، الذي يقام في قصر المؤتمرات بمراكش، بعروض هزلية للعديد من المواهب الناشئة في هذا الصنف من الفن، كان قد انتقاها نادي الفكاهة طيلة شهر مايو؛ سواء في فرنسا لاختيار الفكاهيين الشباب من دول أوروبا، أو في المغرب لانتقاء الفكاهيين الأفارقة. ومن بين هؤلاء الممثلين الكوميديين الشباب من المغرب يحضر الثنائي إدريس ومهدي اللذين سبق لهما أن فازا بإحدى الدورات السابقة لبرنامج المسابقات "كوميديا" الذي تبثه القناة التلفزيونية الأولى، وأيضا الممثلة بديعة الصقلي التي اشتهرت بدورها في "زينة الحياة" الذي يعد أطول سلسلة درامية في تاريخ التلفزة المغربية. ويقدم جمال دبوز، الذي يعتبر الأغلى أجرا في السينما الفرنسية، عرضا فكاهيا بعنوان "كل شيء حول جمال"، يحكي فيه بنظرة نقدية ساخرة وهزلية أبرز الأحداث التي عاشها خلال حياته. وسيركز دبوز في هذا العرض المرتقب على مناسبة ولادته، وحادثة السير التي تعرض لها في السكك الحديدية عام 1990 وبترت على إثرها يده اليمنى، وأيضا مناسبة زواجه الأسطوري في مراكش من الإعلامية الفرنسية المعروفة "ميليسا توريو". وبالنسبة للفنان الكوميدي حسن الفد فقد اختار تقديم عرضه المسمى "بطاقة بيضاء"، الذي يتضمن لوحات هزلية ومضحكة بلغة واقعية وسلسلة من فن السخرية السوداء، في حين أن الفنان الفرنسي، جزائري الأصل، عبد القادر سيكتور سيقدم عرضه "حياة كلب" الذي يسرد التفاصيل الهزلية من الحياة اليومية للفرنسيين بعين ثاقبة لا تخلو من مشاهد تثير الضحك. أما الممثل "دْجال"، واسمه الحقيقي جليل، فيمزج في عرضه الفكاهي بين الإضحاك والاحتفال والموسيقى والرقص، مع سرد قصص وحكايات مغربية وفرنسية مضحكة، بينما الممثل "ميز" الذي يأتي من البيضاء فيسلط الضوء في عرضه الفني على بعض العلاقات الاجتماعية التي تستفز ذهن المشاهد، وتبعث فيه الرغبة العارمة على الضحك. اعتراضات سابقة وحالية وكان مهرجان الضحك الذي ينظمه جمال دبوز قد تعرض لبعض المشاكل حين رغب الممثل الفرنسي في تنظيم دورته الأولى في السنة المنصرمة، الأمر الذي جعله يعرف التأجيل إلى السنة الجارية. ومرد تلك المشاكل اعتراضات الإعلامي المغربي فؤاد خيري، وهو منظم عدة دورات سابقة من مهرجان يحمل الاسم ذاته ويقدم عروضا فكاهية بنفس المدينة أيضا، الأمر الذي اعتبره خيري حينها "قرصنة" من طرف دبوز لمهرجانه وفكرته. وتطور النزاع بين الطرفين إلى عرض القضية أمام المحاكم المختصة، بدعوى أن دبوز استغل ما راكمه خيري من حقوق وجمهور واسع خلال الدورات السابقة لمهرجان الضحك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل