المحتوى الرئيسى

أحوال عربيةالنقاط علي الحدود‏!‏

05/31 01:25

‏سؤال غريب‏..‏ والإجابة عنه أكثر غرابة‏!‏ السؤال هو‏:‏ لماذا ظلت اسرائيل ـ منذ قيامها في‏51‏ مايو‏8491‏ وبعد صدور قرار التقسيم من الأمم المتحدة ـ دولة بدون حدود معلنة حتي الآن. والإجابة هي لأن إسرائيل دولة استعمارية محتلة, يحرص قادتها علي العدوان والتوسع, فقد قالت رئيسة وزراء إسرائيل السابقة جولدا مائير إن اقدام الجنود الإسرائيليين عندما تصل الي موقع ما, فإنها تكون بذلك قد وضعت النقاط علي الحدود المرجوة لإسرائيل.. وقد استقوي قادة إسرائيل بالولايات المتحدة لتحقيق أحلامهم في التوسع بسبب أهمية أصوات اليهود في الانتخابات الأمريكية, ولذلك ظل التدليل والدعم الامريكي القاسم المشترك بين جميع رؤساء أمريكا, فالرئيس ترومان اعترف باسرائيل بعد11 دقيقة من قيامها, أما ليندون جونسون فقد تغاضي عن تدمير إسرائيل سفينة الاستطلاع الأمريكية ليبرتي عام7691, بينما أمد ريتشارد نيكسون الجسر الجوي بين بلاده واسرائيل خلال حرب عام.3791 ناهيك عن بيل كلينتون الذي نجح في انتزاع اعتراف القيادة الفلسطينية باسرائيل. وجورج بوش الإبن الذي أصدر وعد بوشفور لإرييل شارون بعدم العودة لحدود7691 وعدم عودة اللاجئين. وهاهو باراك أوباما يتراجع عما قاله في خطابه بوزارة الخارجية الأمريكية من أن دولة فلسطين المقبلة المنزوعة السلاح وذات السيادة ينبغي أن تقوم علي حدود7691, فلم تكد تمر ساعات حتي تراجع في خطابه أمام إيباك أكبر تجميع صهيوني يدعم إسرائيل قائلا: إن المفاوضات بين الجانبين يجب أن تقود الي قيام دولتين مؤكدا أن التفاوض سيتم علي حدود مختلفة عن تلك التي كانت موجودة قبل7691, متوافقا في ذلك مع وجهة النظر الاسرائيلية, وقد دفع ذلك نيتانياهو الي التشدد وفرض المزيد من الشروط التي لا يمكن للفلسطينيين أو العرب قبولها في خطابه الذي ألقاه أمام الكونجرس الأمريكي الأسبوع الماضي بعد أن أمطرنا كذبا وسط التصفيق والوقوف المتكرر أكثر من04 مرة لأعضاء الكونجرس الذين تدافعوا عليه لمصافحته أملا في الحصول علي أصوات يهود أمريكا في الانتخابات المقبلة.. ولا عزاء للفلسطينيين والعرب. المزيد من أعمدة فرحـات حسـام الديـن

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل