المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:نيجيريا: انفجاران في مدينة زاريا التي ينحدر منها نائب الرئيس

05/31 01:14

قتل المئات في ثلاثة أيام أعقبت الإعلان عن نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت في أبريل الماضي قال مسؤولون نيجيريون إن 6 أشخاص على الأقل جرحوا في انفجارين وقعا بمدينة زاريا بشمالي البلد التي ينحدر منها نائب الرئيس النيجيري، نمادي سامبو. وانفجرت القنبلتان في حانة ليلة الأحد والساعات الأولى من صباح الاثنين. وذكرت التقارير أن موقعا عسكريا تعرض لهجوم في مايدوجوري، عاصمة ولاية بورنو في شمال شرقي نيجيريا. وكان 10 أشخاص قتلوا في تفجير بساحة سوق في مدينة بوشي مساء الأحد، بعد ساعات من حفل تنصيب الرئيس النيجيري، جودلاك جوناثان. ولم تعلن أي مجموعة عن مسؤوليتها عن هذه الهجمات. وقال مراسل بي بي سي عبد الله كورا أبو بكر في مدينة كادونا المجاورة إن الانفجارين في مدينة زاريا استهدفا صالونا للجعة بمنطقة حكومية وجزءا قديما من المدينة مضيفا أن طفلين جرحا في الهجوم الأخير. وقال ناطق باسم ولاية كادونا أمينو لاوال لوكالة الصحافة الفرنسية إن الانفجارين نفذا باستخدام "أجهزة تفجير محلية الصنع". وأضاف قائلا "ضاعفنا الإجراءات الأمنية في المناطق المتضررة ونشرنا مزيدا من الدوريات الأمنية". وقال رئيس عمليات الطوارئ في ولاية بوشي إن مدينة بوشي شهدت الأحد 3 انفجارات استهدفت سوق مامي الخاص بثكنات شاداوانكا بالمدينة وأدت إلى مقتل 14 شخصا وجرح 29 آخرين. وقال مراسل آخر لبي بي سي إسحاق خالد إن السلطات الأمنية رغم أنها فرضت طوقا أمنيا على مكان الانفجار، فإنه كان بالإمكان مشاهدة آثار الدمار الهائل بالمكان. وأضاف المراسل أن القنابل زرعت في ثلاثة أماكن مختلفة في منطقة السوق حيث يبيع التجار المواد الغذائية والمشروبات وبضائع أخرى للجنود والمدنيين. وحصل جوناثان على نحو 60 في المئة من أصوات الناخبين في حين حصل منافسه محمدو بوهاري على نسبة 32 في المئة تقريبا. ونظمت الانتخابات الرئاسية بعد وفاة الرئيس السابق، أومارو يارادوا عام 2010. ورغم أن المراقين قالوا إن الانتخابات التي جرت في أبريل/نيسان الماضي كانت حرة ونزيهة عموما، فإن نيجيريا شهدت أعمال عنف بعد إعلان نتائج الانتخابات خلفت مقتل مئات القتلى خلال ثلاثة أيام في المدن الشمالية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل