المحتوى الرئيسى

تحذير: انبعاثات أكاسيد الكربون بأعلى معدلاتها

05/31 15:01

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلنت وكالة الطاقة الدولية أن الانبعاثات الكربونية الناجمة عن استخدامات الطاقة بلغت معدلاً قياسياً جديداً خلال العام 2010 الماضي، بزيادة تصل نسبتها إلى حوالي خمسة في المائة، عن المعدل القياسي السابق تسجيله عام 2008.ووصفت الوكالة الدولية، في تقرير لها من مقرها بالعاصمة الفرنسية باريس، هذه التقديرات بأنها "انتكاسة خطيرة" لجهود احتواء التغيرات المناخية التي تهدد الحياة على كوكب الأرض، خاصةً هدف خفض درجة حرارة الأرض بمعدل يصل إلى درجتين.وأقرت لجنة تغير المناخ بالأمم المتحدة، خلال اجتماع لها في مدينة "كانكون" بالمكسيك، أواخر العام الماضي، هدفاً بتخفيض درجة حرارة الأرض بمقدار درجتين مئويتين، أي حوالي 3.6 درجة فهرنهايت.وقال مسؤول الشؤون الاقتصادية في وكالة الطاقة الدولية، فاتح بيرول: "إن تقديراتنا الأخيرة بمثابة جرس إنذار آخر"، وأضاف "إن العالم أصبح على حافة الوصول إلى معدل انبعاثات لا يجب بلوغها قبل عام 2020، وذلك بالتأكيد سيفرض تحديات كبيرة على نجاحنا في بلوغ الهدف العالمي الذي تم الاتفاق عليه في كانكون."وبلغت انبعاثات الكربون العام الماضي 30.6 غيغاطن، ويقل هذا المعدل بنحو درجتين عن المعدل الذي يسعى العالم إلى عدم تخطيه في 2020، والذي يبلغ 32 غيغاطن، ولتحقيق هذا الهدف فإن انبعاثات الأكاسيد الكربونية خلال السنوات العشر القادمة، يجب أن تكون بمعدلات أقل عما كانت عليه خلال عامي 2009 و2010.ويرى بعض العلماء أن هدف تقليص درجة الحرارة بمقدار درجتين قد يثير التشاؤم، مشيرين إلى أن الأرض قد تشهد ارتفاعاً في حرارتها بمقدار أربع درجات خلال القرن الحادي والعشرين، وهو نفس المعدل الذي ارتفعت به حرارة الكوكب خلال القرن الماضي.وبدأت قضية تغير المناخ تظهر في مطلع التسعينيات مع تأثير النشاط البشري الصناعي على المناخ ودوره في ارتفاع درجة الحرارة، مما له تأثيرات سلبية على الإنسان على المدى الطويل.وجاء مؤتمر كانكون بعد نحو عام من قمة كوبنهاغن، التي أثارت الكثير من الجدل، خاصةً وأنها قد توصلت إلى اتفاق يهدف إلى الحد من ارتفاع درجة حرارة الأرض بدرجتين مئويتين، دون تحديد جدول زمني واضح لذلك.ووقعت نحو 80 دولة، مسؤولة عن نفث حوالي 80 في المائة من إنتاج العالم من انبعاثات الكربون، على "اتفاق كوبنهاغن"، وتعهدت بتقديم 100 مليار دولار سنوياً، كمساعدات للدول النامية لمكافحة تغير المناخ.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل