المحتوى الرئيسى

المعارضة السورية بأنطاليا تصر على ملاحقة الأسد

05/31 17:17

قال مصدر سورى مسئول فى اتصال هاتفى، لـ "اليوم السابع"، من مدينة أنطاليا التركية، إن أعضاء "المؤتمر السلمى السورى للتغيير"، عقدوا اجتماعاً تمهيديًا مساء أمس، على هامش الاجتماع الرئيس الذى يعقد فى مدينة أنطاليا التركية، وإن هذا الاجتماع قد ناقش آلية تشكيل اللجان والقوائم التى ستكون ممثلة عن جميع الأحزاب والقوى السورية، للبدء فى التحرك نحو كل الاتجاهات لنقل ما يعانيه الشعب السورى من قتل واعتقال وحصار إلى المجتمع الدولى وتوثيقه للتوجه نحو المنظمات الدولية، لإدانة النظام البعثى ورأسه بشار الأسد وأركان نظامه، مضيفاً، أن هذه اللجان ستكون الممثل والمتحدث عن الشعب السورى، حيث يشارك فى المؤتمر جميع الممثلين عن الشعب السورى، من أحزاب وحركات، وطوائف. وأوضح المصدر، أن تشكيل اللجان وتسمية القوائم سيعلن عنها بُعيد الاجتماع الذى يعقد، مساء اليوم الثلاثاء، وينتهى فى 12 من مساء ذات اليوم بتوقيت القاهرة، وأن أعضاء المؤتمر قد وصلوا جميعاً إلى أنطاليا والبالغ عددهم حوالى 300، ولكن البعض تخلف عن الاجتماع التمهيدى، نظراً للسرية التامة التى تحيط بالأسماء المشاركة فيه، وخاصة معارضى الداخل، وأنهم بانتظار الاجتماع الرئيس، للمشاركة فيه ونقل ما يعانيه الشعب السورى من قوى الأمن السورى و"الشبيحة" التابعين للنظام، والعناصر الذين استعان بهم النظام البعثى من لبنان وإيران، لافتاً إلى أن المشاركين فى المؤتمر من الداخل يتعاملون "بأسماء مستعارة" خشية لتعرض ذويهم إلى الاعتقال، أو القتل، أو إحراق منازلهم، كما حدث ذلك معه شخصياً قبل أسبوع، حينما علمت قوى الأمن السياسى السورى أنه من ضمن المشاركين فى المؤتمر. وأضاف المصدر، الذى طلب عدم الكشف عن اسمه، إن ما وصفهم "بشبيحة" بشار الأسد، تجمعوا أمام مطار مدينة أنطاليا التى تستضيف المؤتمر، رافعين صور بشار الأسد ولافتات تصف المشاركين فى المؤتمر بالعملاء لجهات خارجية، مما استدعى الأمن التركى إلى فرض طوق أمنى على المتظاهرين المؤيدين لبشار الأسد، وفرض طوق أمنى آخر على الفندق الذى ينزل فيه أعضاء المؤتمر، لمنع الاحتكاكات بين الطرفين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل