المحتوى الرئيسى

ريم ماجد بعد خروجها من النيابة: لم يُحقق معي رسميًا

05/31 18:51

كتب - عبد الفتاح نبيل:أكدت الإعلامية ريم ماجد، عقب خروجها من هيئة القضاء العسكرى، الثلاثاء، أن اللقاء لم يكن تحقيقاً رسمياً، بل مجرد لقاء للاستيضاح حول ما أذيع ببرنامجها "بلدنا بالمصري" على فضائية "اون تي في"، من اتهامات للشرطة العسكرية الاسبوع الماضي .وقالت ريم فى مقطع فيديو نشر على موقع التواصل الاجتماعي "يويتيوب": "أن عدد كبير من المحامين من منظمات حقوقية حضروا اللقاء مع اللواء عادل المرسى رئيس هيئة القضاء العسكرى، ودار بينهم حوار حول اختصاصات القضاء العسكري، وتحويل المدنيين إلى المحاكم العسكرية" .وأكدت ريم أنه هيئة القضاء العسكري طلبت من الناشط السياسي حسام الحملاوي تقديم بلاغ بالانتهاكات التى ذكرها فى حلقة برنامج "بلدنا بالمصري"، وتقديم الوثائق من فيديوهات وشهادات التى تثبت كلامه .وأضافت الإعلامية ريم ماجد أن محاميي مركز النديم لحقوق الإنسان ومركز هشام مبارك قد أكدوا تقديم جميع الوثائق والأدلة بشأن مزاعم الانتهاكات المنسوبة للشرطة العسكرية .وعقب اللقاء، أخلت هيئة القضاء العسكري، سبيل كل من ريم ماجد والناشط السياسي حسام الحملاوي والكاتب الصحفي نبيل شرف الدين، بعد سماع أقوالهم بسبب توجيه انتقادات للشرطة العسكرية والأداء السياسي للمجلس الأعلى للقوات المسلحة في حلقتين على فضائية "أون تي في" يومي الخميس والجمعة الماضيين .كانت النيابة العسكرية قد قامت باستدعاء الإعلامية ريم ماجد مقدمة برنامج "بلدنا بالمصرى" على قناة "أون تى فى"، الثلاثاء، والناشط السياسي حسام الحملاوي، والصحفي نبيل شرف الدين، للاستماع إلى أقوالهم فيما تم عرضه بالبرنامج الاسبوع الماضي، بعدما شن الحامولي هجوماً واسعاً على القوات المسلحة، خاصة الشرطة العسكرية .وذكر الحامولي فى الحلقة أنه لديه فيديوهات ومستندات تدل على انتهاكات رجال الشرطة العسكرية ضد المواطنين وشبه هذه المعاملة بأنها تماثل ما كان يفعله النظام السابق.اقرأ أيضا :الحملاوي يؤكد استدعاؤه وريم ماجد للتحقيق 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل