المحتوى الرئيسى

"طائر الشمس الفلسطيني" يزاحم الختم الإسرائيلي على جوازات السفر

05/31 17:00

حيفا - نايف زيداني ابتكر الفنان الفلسطيني خالد جرار فكرة جديدة للتعريف بقضية شعبه وللتأكيد على أحقية هذا الشعب بالحرية والاستقلال، فبين حاجز قلنديا ومجمع الباصات في مدينة رام الله يعمل خالد جاهداً على إقناع السائحين الأجانب بطبع ختم "دولة فلسطين" على جوازات سفرهم بابتسامة لطيفة دون إلحاح أو استخدام أي أساليب ممجوجة، على حد قوله. وقال جرار في حديث لـ"العربية.نت" إن "ختم دولة فلسطين لا علاقة له بالمساعي المبذولة في الآونة الأخيرة من قبل الفلسطينيين للإعلان عن إقامة الدولة الفلسطينية في سبتمبر، ولكن فكرة الختم هي فكرة جديدة تأتي كجزء من مشروع "عيش واعمل في فلسطين"، الذي بدأه قبل ثلاث سنوات. ويتابع: "كان الناس يقصدون المعرض الذي أطلقته قبل ثلاث سنوات ويحصلون فيه على كارت إقامة في فلسطين يأتي ضمن عملي الفني، وبعد شهرين قررت إضافة الختم إلى فكرة بطاقة الإقامة ولكن الختم لم يكن يطبع على أوراق رسمية. في هذه المرحلة قلت في نفسي إنه لابد من وضع الختم في مكانه الرسمي والطبيعي، أي على جوازات السفر، وعليه انطلقت بفكرتي الجديدة نحو التطبيق". موافقات ورفض بخجل وأوضح جرار أن ختم "دولة فلسطين ليس موجهاً لجوازات السفر الأجنبية فقط ولكن لكل جوازات السفر بما فيها الفلسطينية، وفي غضون الأسبوعين الأخيرين تمكّنت من وضع الختم على 22 جواز سفر أجنبياً إضافة إلى جواز سفر فلسطيني واحد، علماً بأني أسعى لعرض فكرتي بالأساس على الأجانب. أقوم باستقبالهم بابتسامة وترحاب وأقدم لهم شرحاً عن مشروعي. أخبرهم بأنني سعيد بقدومهم إلى فلسطين وأني أرغب في وضع الختم على جوازاتهم إن كانوا هم يرغبون في ذلك. أقترب من الناس وأتحدث معهم بأريحية وسهولة وبأدب ولباقة واحترام، وهذا يساعدني في الترويج لفكرتي". وزاد "يسألوني إن كانت هناك مخاطرة في وضع الختم وأجيب بأني لا أدري ولكن ربما نعم، ومع هذا أنا أريد أن تقتنعوا بمشروعي الفني وبحق الفلسطينيين في وطنهم. معظم الذين التقيت بهم أعربوا عن تفهمهم لمشروعي ووافقوا على ختم جوازاتهم، وحتى الذين رفضوا قالوا إنهم يشعرون بالخجل والحرج لرفضهم ولكنهم يخشون أن يتعرضوا للمساءلة في طريق عودتهم من قبل الإسرائيليين في المطار، علماً بأنهم يسافرون من خلال مطار بن غوريون الدولي والإسرائيليون يحققون معهم ويصعبون عليهم عندما يُذكر أي شيء فلسطيني". "طائر الشمس" اختار خالد جرار أن يحمل ختمه الفني صورة "طائر الشمس"، وهو طائر صغير الحجم، ملوّن، جميل وودود، تم اكتشافه لأول مرة في فلسطين، بحسب عدد من المصادر. ويطمح خالد إلى أن يحلق طائره هذا في جميع دول العالم ليحمل إليها أحقية الشعب الفلسطيني بالحرية والتعبير عن رأيه وبالتحرك دون قيود في وطنه المستقل. ويوضح: "الناس أحبوا طائري الجميل، وقد أنشأت صفحة على فيسبوك تضم اليوم 1139 عضواً من مختلف دول العالم يؤيدون فكرتي ويشجعونني على الاستمرار بها ويساهمون في الترويج لها". وأكد جرار أن لديه حالياً 14 سفيراً من خلال موقع "فيسبوك" وأنه سيرسل لهم الأختام لكي يقوموا بختم جوازات السفر كلٌّ في بلده ومكان إقامته، فمنهم من هو موجود في السلفادور، بلغاريا، بنغلاديش، برلين، بروكسيل، باريس، نيويورك ولوس انجلوس وغيرها، مردفاً:"سأصطحب الختم إلى ورشة سأشارك فيها باليونان، وأخرى في ألمانيا وأختم جوازات سفر هناك. ولديّ أصدقاء من الفنانين الألمان سيعملون على تسويق المشروع من خلال حملة إعلامية". يشار إلى أن خالد جرار بادر إلى العديد من المعارض والأعمال الفنية التي وظّفها لخدمة قضية شعبه الفلسطيني، منها معرض "على الحاجز" الذي نظمه في 2007 على حاجزي حوارة وقلنديا في رام الله، وتعرض في حينه لمضايقات من قبل الجنود الإسرائيليين. ومن أعماله أيضاً إنتاج فيلم عن كيفية توجّه الناس من رام الله إلى القدس ومرورهم من قنوات لمياه الصرف الصحي في لفتة إلى مأساة الإنسان الفلسطيني.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل