المحتوى الرئيسى

> الوليد يتمسك بـ «التحكيم الدولي» في عقد توشكي

05/31 21:01

انتهي مجلس إدارة هيئة التنمية الزراعية أمس من الصياغة النهائية للعقد الجديد مع شركة المملكة للتنمية الزراعية والمملوكة للأمير السعودي الوليد بن طلال باتفاق نهائي علي تمليكه 15 ألف فدان فقط من جملة أراضيه بمشروع «توشكي» والبالغة 100 ألف فدان، بينما تمت الموافقة علي الشرط الذي تمسك به المستشار القانوني للأمير السعودي بالإبقاء علي البند الخاص بحق اللجوء للتحكيم الدولي في حالة نشوب أي نزاع، وهو بند من بنود العقد القديم المبرم مع رجال النظام السابق. وأكد مصدر رفيع المستوي بوزارة الموارد المائية والري أنه وفقاً للعقد الجديد يعيد الأمير السعودي 75 ألف فدان إلي الدولة، ويحتفظ بـ25 ألف فدان لا يملك منها فعلياً إلا 15 ألف فدان، والـ10 آلاف فدان الأخري تخصص له بحق الانتفاع ولا يتم تمليكها له إلا بعد الانتهاء من استصلاحها وزراعتها بالكامل. وأضاف المصدر أن العقد الجديد يشترط علي شركة المملكة أن تكون مساحة الـ10 آلاف فدان المخصصة بحق الانتفاع ملاصقة للمساحة الأولي التي تم تمليكها للشركة بالفعل، بينما كانت جولة التفاوض الأخيرة مع الشركة تركز علي إصرارها علي أن يتم تعديل بنود العقد الأصلي بما يحقق المصلحة للطرفين وبما لا يخل بحق اللجوء للتحكيم الدولي. ولفت المصدر إلي أن العقد الأصلي للوليد كان عقداً ابتدائياً لم يتم تسجيله وهذا كان من حسن حظ الجانب المصري وبما سهل التفاوض لافتاً إلي أن الهيئة في انتظار موافقة مجلس الوزراء علي الصيغة النهائية للعقد لإقراره بشكل نهائي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل