المحتوى الرئيسى

أزمة الأئمة تتصاعد.. ومطالبات بمحاسبة وزير الأوقاف

05/31 19:29

كتب- أسامة عبد السلام: أعلن العشرات من أئمة وزارة الأوقاف المستبعدين أمنيًّا من التعيين اليوم أمام مقر الوزارة الإضراب المفتوح عن الطعام عقب فض قوات الأمن بقسم شرطة عابدين اعتصامهم الذي نظموه منذ بداية الأسبوع الجاري بمقر الوزارة بالقوة والاعتداء عليهم وسحل عدد منهم بدعوى أن الاعتصام يمنع الوزير من ممارسة عمله، وتعطيل سير العمل بالوزارة مما أدى إلى إصابة 3 من الأئمة تم نقلهم إلى المستشفى.   وردد المعتصمون عددًا من الهتافات التي تندد باستمرار سياسة قيادات الأوقاف في عهد النظام البائد ومنها: "إحنا مين إحنا مين.. إحنا أئمة ممنوعين، إحنا مين إحنا مين.. إحنا أئمة مظلومين، يا وزيرنا جوه القاعة.. لا تنسى إتيان الساعة"، ورفعوا لافتات كتب عليها: "وزير الأوقاف ووكلاؤه يمنعون أوائل الناجحين من التعيين، لينفذوا قرارات أمن الدولة المنحل، وزير الأوقاف يكذب على وسائل الإعلام".   وطالب الأئمة مطالبتهم الوزير د. عبد الله الحسيني بتقديم اعتذار رسمي على ما بدر من قوات الشرطة، وأفراد حرس الوزارة ومحاسبة المتسببين في إهانتهم وإصابتهم، وسرعة تنفيذ قرارات تعيينهم بحكم القضاء وإقالة كل وكلائه من بقايا النظام السابق، وإصدار قرارات فورية بتعيين المستبعدين والتعويض المالي والقانوني على سنوات المنع منتقدين تباطؤ لجنة الفحص التي شكلها د. الحسيني لفحص تظلمات الأئمة المستبعدين.   وأكد محمد عبد الفتاح ريان منسق الاعتصام أن الحسيني أعطى الفرصة للأمن في إهانتنا وتباطؤه في عدم تنفيذ مطالبنا يزيد من أزماتنا، ومشاكلنا واستمرار لسياسات الفساد والاستبداد بالوزارة.   وطالب عبد الفتاح الحسيني بسرعة رد اعتبار وهيبة الأئمة من خلال تعيينهم فورًا وإبطال تقارير الأمن، موضحًا أنه بصدد تقديم مذكرات احتجاجية إلى الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر والدكتور عصام شرف رئيس الوزراء حول الاعتداءات التي تعرض لها الأئمة المستبعدون على عين د. الحسيني، لمحاسبته على ما حدث.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل