المحتوى الرئيسى

برلمانى بحرينى: ما حدث فى البحرين كان مخططا لتنفيذه فى 2017

05/31 11:02

كشف عضو مجلس الشورى فى مملكة البحرين الشيخ الدكتور خالد بن خليفة آل خليفة أن ما حدث فى البحرين مؤخرا مخطط كان سيجرى تنفيذه مستقبلا وبالتحديد عام 2017 عندما تحصل إيران على القنبلة النووية، موضحا أن ما عجل بوقوعه أحداث مصر وتونس وليبيا واليمن، مؤكدا ان حدوثه فى الفترة الحالية جاء فى صالح البحرين ودول الخليج. وشدد آل خليفة فى حديث لصحيفة "الراى" الكويتية نشرته اليوم ،الثلاثاء على أهمية أخذ التهديدات الايرانية على محمل الجد، مبينا ان ما يحاك للدول الخليجية فى الخفاء وتحت الطاولات مخططات خطيرة ومخيفة، مبينا أهمية فتح المجال لصفحة جديدة من التحالفات الدولية والإقليمية والعربية وعدم الركون إلى التحالفات الاعتيادية القديمة. ورأى آل خليفة أن الوضع الحالى بات مناسبا لنقل مقار درع الجزيرة إلى البحرين بعد التحولات السياسية فى المنطقة والتهديد الإيرانى الصارخ والمستمر للبحرين وخطورة الوضع بصفة عامة فى المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية، مشيرا فى هذا السياق الى أهمية التركيز على الجيش الخليجى الموحد لدعم العمق الاستراتيجى لدول مجلس التعاون. وأوضح آل خليفة أن التظاهر فى البحرين لا يحتاج والى ترخيص بل لمجرد إخطار، مشيرا فى هذا الصدد لمخالفة المعتصمين حينذاك للقانون وتهميش دور الدولة وعدم الالتزام بالاحتجاجات السلمية، مع وجود رغبة عارمة فى العنف ضد رجال الأمن بقصد أن يكون هناك رصد إعلامى عالمى لهم. وأكد آل خليفة أن مطالب المحتجين لم تكن مطالب بل 14 شرطا جميعها تهدف إلى إسقاط النظام وتكوين نظام سياسى آخر، لافتا إلى أن من تواجد فى دوار اللؤلؤة تيار وفئة واحدة رغم المحاولات اليائسة من قبلهم لإظهار الصورة خلاف ذلك، مؤكدا أن أجهزة إعلامية ضخمت الأحداث وفبركتها بإيعاز من جهات خارجية تدفع لها وتمولها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل