المحتوى الرئيسى

اصلاح التعليم والبحث العلمى بقلم:جمال المتولى جمعة

05/31 00:09

سئل رئيس الوزراء الهندى كيف يمكن تأمين القوت لكل هذه الافواه والمعالجة والتعليم ابتسم الرئيس الهندى وقال لم يعد المولود الجديد عبئا اضافيا فى الهند كان عبئا فى الماضى هند الكسل والجهل تنقرض الان . بعد ان اكتشفنا شيئا اسمه العلم علم الهندسة وعلم الطب وعلم الاقتصاد وبدون العلم سوف نظل بلد يأكله الفقر علاوة على المناخ الديمقراطى الذى مكن الهنود من الابداع الابتكار .سئل الرئيس الفرنسى جاك شيراك لوجئت رئيسا لدولة من افقر سبع دول فى العالم ماذا تفعل كى تنهض بها وتجعلها دولة متقدمة ؟ فاجاب افعل أمرين لاثالث لهما الاول الادارة الديمقراطية من خلال نظام ديمقراطى والثانى نظام تعليمى جيد ويستغرق ذلك عشر سنوات فقط وانهض بهذه الدولة واجعلها دولة متقدمة.الامبراطور اليابانى لخص كل هذا التقدم فى بلاده فى جملة واحده عند ما سؤل بعد سنوات من انتهاء الحرب لقد اعطينا المعلم مرتب وزير وسلطة قائد وبذلك حققنا هذا التقدم0 قال العالم المصرى زويل لكى نتقدم لابد من بناء قاعدة علمية ونكون بلدا ديمقراطيا يتمتع بحرية الراى والتغيير وتداول السلطة ونزاهة الانتخابات نتحول من دولة متخلفة الى دولة متقدمة خلال 5 سنوات 0قال العالم المصرى فاروق الباز ان ماضى مصر عظيم ولكن للاسف الشديد المستقبل اسود ولما يأس الدكتور الباز قال قولته المشهورة للتا ريخ ان مصر لم تشهد تأخرا على مدار 7 الاف عام مثلما يحدث هذه الايام من انهيار فى كافة المجالات ان النظام الديكتاتورى الفاسد السابق فى مصر افرز قيادات تتمتع بعدم المصداقية لا قيادات تملك الموهبة والاخلاص. ان ثورة 25 يناير ازالت دولة الفاسدين الذين افسدوا الحياة السياسيىة والاجتماعية والافتصادية والفكرية من اجل مصالحهم الشخصية فاستولوا على ثروات وخيرات البلاد . فان الوضع الحالى فرض علينا مستجدات وافكارا جديدة للمستقبل يأتى على رأسها قضية التعليم والبحث العلمى الذى يمثل المستقبل الحقيقى لمصر لمواجهة التحديات التى تفرضها الظروف الدولية . بالعلم والمعرفة تنهض الامم والشعوب لتلحق بركب الحضارة اذا نظرنا الى سنغافورة او اليابان او وكوريا الجنوبية فانها توفر كل الامكانيات العلمية والتقنية والمستوى المعيشة المرتفع للمبدعين والمبتكرين بهذا الوضع اصبحت هذه الدول من اغنى الدول فى العالم 0 لكى نتقدم لابد تضع حكومة الثورة الحالية التعليم والبحث العلمى قضية وطنية من الدرجة الاولى مع وضع الخطط اللازمة لصنع المبدعيين والمبتكرين لان مبدع واحد يستطيع أن يرفع بأعماله أمة بكاملها من هوة التخلف إلى منصة العلم والتقدم. ان التقدم الذى حصل فى هذه الدول قام على قاعدة العلم والمعرفة وتوفير المناخ الملائم المادى والمعنوى للابداع والتفكير والابتكار بعد الثورة الذى صنعها شباب مصر الواعى لابد من التركيز على التنمية البشرية التى تعتبر العمود الفقرى للتنمية الاقتصادية وان نهضتنا لن تتم الا من خلال تحقيق اصلاح جذرى للتعليم والبحث العلمى. جمال المتولى جمعة gamalgomaa58@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل