المحتوى الرئيسى

رادكليف صاحبة الرقم العالمي تسجل نتيجة متواضعة في ماراثون في لندن

05/30 23:45

لندن (رويترز) - عادت البريطانية بولا رادكليف بشكل مخيب للامال الى منافسات الماراثون بعد غياب 18 شهرا عندما جاءت في المركز الثالث في سباق لمسافة عشرة كيلومترات في جزء من مسار ماراثون اولمبياد لندن 2012. وأنهت رادكليف (37 عاما) - صاحبة الرقم العالمي للماراثون والتي تأمل في تتويج مشوارها مع الرياضة باحراز الذهبية الاولمبية - السباق في المركز الثالث بفارق نحو دقيقة كاملة وراء الفائزة مواطنتها جو بافي. ونقلت هيئة الاذاعة البريطانية عن رادكليف قولها "أرى ان السباق كان كارثة بالنسبة لي." وهذا هو اول سباق تخوضه رادكليف منذ ماراثون نيويورك عام 2009 بعد غيابها سبب الاصابة وانجاب طفلها الثاني. وعانت رادكليف من مشكلة في الظهر يوم الاثنين وقالت "أعاني من مشكلة في الظهر مما يعني اني لا استطيع العدو على المضمار لكني اعتقدت اني سأكون على ما يرام على الطريق." واضافت "امل ألا تكون هذه انتكاسة كبرى قبل الاولمبياد. اذا استمر احساسي هكذا خلال شهرين فسوف أشعر بالخوف الشديد لكن اذا كان مجرد شهر فانني امل ان أصبح على ما يرام." وكانت العداءة البريطانية سجلت رقمها العالمي في ماراثون لندن 2003 عندما قطعت المسافة في ساعتين و15 دقيقة و25 ثانية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل