المحتوى الرئيسى

رئيس نادي سعودي "يبكي على الهواء" ويطالب المسؤولين بإعادة الحق لناديه

05/30 22:30

دبي - مرتضى العلوي دخل رئيس نادي الوحدة السعودي جمال تونسي في نوبة بكاء حادة على الهواء مباشرة أمس الأول السبت 28-5-2011 قبل أن يسقط مغشياً عليه ويدخل في غيبوبة لم يفيق منها حتى الاثنين. وذلك عندما استضافته إحدى القنوات الرياضية المتخصصة للتعليق على فوز فريقه الكروي على الاتفاق ضمن مباريات دور الثمانية لكأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال. ريان زمزمي وكان تونسي يعيش حالة ضغط نفسي شديدة بعد أيام من قرارات الاتحاد السعودي لكرة القدم والتي أدت إلى هبوط الوحدة لدوري الدرجة الأولى، وهو الذي أكد لـ"العربية.نت" قبيل لقاء الاتفاق بساعة واحدة بأن مجلس إدارته سيلجأ للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) إذا لم ينصفه الاتحاد السعودي. ويقول ريان زمزمي مدير المركز الإعلامي بنادي الوحدة بأن "تونسي كان يحاول تمالك نفسه بعد وصول المراسل التلفزيوني إليه وحاول رفض الحديث قبل أن يجهش بالبكاء وهو يقول (أسأل الله سبحانه وتعالى أن يرد الحق لأصحابه، وثقتنا في الأمير نواف، والله ظُلمنا) بعدها انهار وسقط مغشياً عليه"، ويضيف زمزمي بأنه فور سقوط رئيس الوحدة تم نقله إلى المستشفى ولم يصل إلا وقد دخل في غيبوبة شديدة أبقته في العناية المركزة وممنوع من الزيارة حتى مساء الاثنين 30-5-2011". وحول التشخيص الطبي للحالة، أوضح زمزمي في تصريح خاص لـ"العربية.نت" بأن "تونسي يعاني منذ وقت سابق من عدم انتظام ضربات القلب وكان الأطباء يعتقدون بعد دخوله المستشفى تعرضه لجلطة في القلب، إلا أن ذلك لم يحدث ولله الحمد، وبدأت حالته في الاستقرار حتى أفاق جزئياً صباح اليوم الاثنين، الأطباء طمئنونا بأن حالته تتجه نحو الأفضل". وسبق أن تعرض تونسي لعدد من الوعكات الصحية خلال رئاسته للنادي المكاوي، ابعدته لفترات عن القيام بمهامه إلا أنه أصر غير مرة في مواصلة عمله في خدمة نادي الوحدة. شروط الاحتراف العشرة ! عوض الرقعان من جانبه، أكد الإعلامي عوض الرقعان بأن هذه الصورة التي ظهر عليها رئيس الوحدة جمال تونسي على الهواء مباشرة "لم نكن نتمنى أن نرى فيها أي رئيس نادي سعودي"، سائلاً الله أن يشافيه ويبعد عنه كل سوء ليعود ويتابع قضية ناديه ويعيد حقه الذي يراه. وأشار الرقعان في تصريح لـ"العربية.نت" بأن المشكلة القانونية التي يخوضها الوحدة هي "بسبب عدم تنفيذ الاتحاد السعودي والأندية للشروط العشرة للاتحاد الآسيوي لتطبيق دوري المحترفين، والتي تتضمن التعاقد مع محامي ومسؤول احتراف لكل نادي، إلا أن هذا الجانب اهملته الاندية السعودية حتى دخلنا في موجة احتجاجات وسببها عدم الفهم المتخصص للوائح والقوانين، كما نجد ذلك في احتجاج الفيصلي على الهلال وعدم اشراك النصر لعدد من لاعبيه في كأس الملك للأبطال"، مضيفاً "للأسف أن لجنة فض المنازعات الرياضية كلفت محامي لكل نادي، ولكن كيف يمكن لمحامي معيّن من اتحاد الكرة أن يقاضيه؟". وحمّل الرقعان مسؤولية هذه القضية للاتحاد السعودي لكرة القدم، بالإضافة إلى الأندية ونادي الوحدة خصيصاً الذي على رأس الأندية التي تضررت من عدم وجود محامي متخصص، قائلاً "لو وجد المحامي لما احتجنا للوصول لهذا الحد، الخطاب الوحداوي كان حاداً ومبالغاً فيه وجله تحدّي، لم يكن يحتاج الوحدة سوى ملف قانوني من رجل متخصص يقدّم للمحكمة الرياضية الدولية وتتابع القضية هناك حتى النطق بالحكم". ودعى الإعلامي السعودي عوض الرقعان إدارة نادي الوحدة إلى وقف الحديث الإعلامي العاطفي ليتم التعاقد مع محامي متخصص ومتمرس في الشؤون الرياضية من أحد الدول الأوروبية ليرافع بالقضية في المحكمة الرياضية الدولية ضد قرارات الاتحاد السعودي الذي من الطبيعي أن يعين محامٍ للدفاع عن قراره -حسب قوله-، مشدداً بأن "هذه اجراءات رسمية، ليس للعاطفة مكان فيها"، منهياً حديثه بالقول "الوحدة لا يستحق كل ما حدث له !"

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل