المحتوى الرئيسى

> بريطانيا تتوعد القذافي بـ «قنابل خارقة للتحصينات»

05/30 21:06

تستعد بريطانيا لاستخدام قنابل خارقة للتحصينات ضمن الترسانة التي تستخدمها طائراتها في ليبيا وهو سلاح قالت أمس الأول إنه سيرسل رسالة قوية إلي الزعيم الليبي معمر القذافي بأن الوقت حان لرحيله. وقال وزير الدفاع البريطاني ليام فوكس في بيان نحن لا نحاول استهداف أفراد في الدائرة الضيقة المحيطة بالقذافي من الذين يعتمد عليهم لكننا بالتأكيد نرسل لهم رسائل مدوية بشكل متزايد. وقال ربما يكون القذافي عاجزا عن السمع لكن من حوله سيكونون من الحكمة بحيث يسمعون. وقالت وزارة الدفاع البريطانية إن هذه القنابل التي تزن الواحدة منها نحو طن وتستطيع اختراق أسقف أو جدران المباني الحصينة وصلت إلي قاعدة جوية إيطالية تستخدمها الطائرات البريطانية في قصف أهداف ليبية. وبثت تقارير إعلامية لقطات مصورة لما قالت إنها قوات أجنبية ربما تكون بريطانية بالقرب من مدينة مصراتة الليبية التي تسيطر عليها المعارضة. وظهر في اللقطات عدد من المسلحين الذين يرتدي بعضهم نظارات شمسية وأوشحة عربية لكنهم ابتعدوا بعد أن انتبهوا أن أحدا يقوم بتصويرهم. وينفي القذافي مهاجمته للمدنيين ويقول إن قواته اضطرت للقتال للتصدي لعصابات مسلحة ومتشددين موالين للقاعدة، ويصف القذافي تدخل حلف شمال الاطلسي بأنه عمل استعماري يستهدف الاستيلاء علي الاحتياطيات النفطية الكبيرة التي تملكها ليبيا، ويصل رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما إلي طرابلس في ثاني زيارة يقوم بها إلي ليبيا منذ بداية الصراع لمحاولة التوصل نيابة عن الاتحاد الافريقي إلي وقف لإطلاق النار خلال مقابلة مع القذافي وخروج آمن له. قصفت كتائب القذافي منطقة الدافنية غرب مصراتة بالدبابات في حين وصل الثوار القادمون من الدافنية إلي مشارف مدينة زليطن في زحفهم نحو العاصمة الليبية طرابلس. وأفاد المتحدث باسم ائتلاف ثورة شباب 17 فبراير محمد حسن صوان أن الاشتباكات مازالت مستمرة علي مداخل مصراتة، وخاصة في طورغاء شرق المدينة بنحو 60كم ودوفان جنوبها بنحو 70كم وزليطن غربها بنحو مائتي كيلو مضيفا أن الوضع الانساني مازال مأساويا في المدينة. وأشار إلي معاناة السكان جراء نقص امدادات المياه والكهرباء نتيجة قصف الكتائب قبل اندحارها للمدينة ونواحيها بصواريخ جراد لافتا إلي معاناة من نوع اخر هي الروائح الكريهة نتيجة نفوق آلاف من الحيوانات بسبب القصف الذي تمارسه كتائب القذافي. وفي تطور آخر ذكر تقرير اخباري أن 30 عسكريا من عناصر كتيبة مسلحة موالية للقذافي وصلوا علي متن زورق الي منطقة بن قردان التونسية الحدودية مع ليبيا بعد انشقاقهم عن نظام القذافي. في شأن آخر أعلن محاميان فرنسيان بارزان أمس الاول في طرابلس نيتهما التقدم بشكوي ضد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية في ليبيا بعد حصولهما علي توكيلات 30 عائلة ليبية. وخلال مؤتمر صحفي في طرابلس، اشار ممثل عن وزارة العدل الليبية الي أن المحاميين الفرنسيين رولان دوماس وجاك فرجيس تطوعا لمساندة تقديم شكوي من عائلات ضحايا غارات الحلف الاطلسي بحق ساركوزي الذي ترأست بلاده عمليات الائتلاف الدولي في ليبيا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل