المحتوى الرئيسى

مصادر: مبارك يرفض مغادرة شرم الشيخ وتضارب الأنباء حول مكان محاكمته

05/30 19:50

قال اللواء محمد الخطيب، مدير أمن جنوب سيناء، فى تصريح لليوم السابع، إن إخطار نقل الرئيس السابق من مستشفى شرم الشيخ إلى مستشفى آخر لم يصل بعد، مضيفا أن الأمن جاهز لتنفيذ قرار النقل فور وصوله إلى المديرية. وأوضح أن قرار النقل لا يرتبط بالأمن فى المقام الأول، مؤكدا قيام المديرية بكامل مهامها لتأمين المستشفى حرصا على الحفاظ عليه كسجين مدان وينتظر المحاكمة التى ستتم، حيث توجد سيارة أمن مركزى وعدد من الضباط يتولون تأمين البوابة تحسبا لأى طارئ. ونفت مصادر ما تردد حول منح البدو مهلة لمبارك للخروج من شرم الشيخ حيا، وعلى صعيد الحالة الصحية لمبارك، أفادت المصادر أنها مستقرة وأنه بدأ يتحسن تدريجيا وتقيم معه طوال النهار زوجته سوزان ثابت، كما تتردد عليه كل من خديجة الجمال وهايدى راسخ. وأوضحت المصادر أن الرئيس السابق يرغب فى البقاء بمستشفى شرم الشيخ ويرفض بشكل قاطع الانتقال إلى مكان آخر خوفا من الثوار على حد تفسيرهم لحالته، حيث أوضحوا أنه يتوتر كثيرا خلال أى مظاهرة أو ورود أنباء تفيد اقتراب نقله، مبديا هذه الرغبة لفريق الأطباء المعالج ولفريق المحققين المنتدب من مكتب النائب العام. وقالت إن المستشفى بانتظار وصول قرار نقل مبارك إلى سجن طره أو إلى المركز الطبى العالمى بحسب قرار النائب العام المصرى. وذكرت المصادر أن نقل مبارك كان سيتم أكثر من مرة، إلا أن الفريق الطبى الذى فحصه مؤخرا، أشار إلى أهمية إيداعه مستشفى مجهز للتعامل مع حالته وكبر سنه. وأوضحت، أن بوكيهات الورود التى قدمها عدد من المواطنين لمبارك وصلته بالفعل وابتسم خلال استلامها من إحدى الممرضات دون أن يتحدث بأى كلمة. وأضافت أن الرئيس السابق شوهد يجلس على أريكة إسفنجية بجوار زوجته ويتحدث إليها بصوت منخفض، إلا أنه تبدو عليه علامات الإرهاق رغم مكوثه فى المستشفى لفترة طويلة، كما يؤدى الصلاة فى أوقاتها. وتقيم زوجته معه لفترات طويلة، حيث تتولى مهام تقديم الطعام والعصائر التى يتم جلبها له من الخارج بمعرفتها أو بمعرفة زوجتى نجليه المسجونين. ونفت المصادر ما تردد عن عدم علم مبارك بأوضاع نجليه أو بموقفه من المحاكمة، خاصة أنه يتلقى اتصالات هاتفية من فريق الدفاع عنه. وتوقعت مصادر مطلعة بشرم الشيخ أن يحاكم مبارك فى مكان آخر، حيث إن جنايات جنوب سيناء نقلت جلساتها لخارج المحافظة نظرا للانفلات الأمنى، مرجحة أن يحاكم أمام نفس الدائرة، لكن بمدينة الإسماعيلية التى تحظى بتأمين أكبر، وبالتالى فإنه من المنتظر أن ينقل إلى المركز الطبى العالمى بالإسماعيلية لقربه من مكان المحكمة، إلا أنه وفق المصادر أنه فى حال الإصرار على محاكمته بسيناء سيتم نقله إلى المجمع الجديد القريب من المستشفى بشرم الشيخ، وهو نفس المكان الذى مثل نجلاه فيه قبل ترحيلهما إلى سجن طره.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل