المحتوى الرئيسى

القضاء الفرنسى يغلق ملف قضية صحفى فرنسى أصيب بالرصاص فى رام الله بسبب عدم تعاون إسرائيل

05/30 18:20

أغلق قاضى التحقيقات فى باريس ملف قضية إصابة صحفى فرنسى بالرصاص فى رام الله عام 2000، بسبب عدم تعاون السلطات الإسرائيلية فى التحقيق فى القضية. وكان جاك - مارى بورجيه الصحفى بمجلة "بارى ماتش" قد أصيب إصابة خطيرة بالرصاص فى الرئة اليسار يوم 21 أكتوبر عام 2000 أثناء تواجده فى مدينة رام الله بالضفة الغربية، لتغطية أحداث الانتفاضة الفلسطينية الثانية. وفتح القضاء الفرنسى فى مارس 2002 تحقيقا فى تهمة محاولة القتل العمد، غير أن امتناع السلطات الإسرائيلية عن التعاون والإجابة على تساؤلات بشأن نوعية الرصاص الذى يستخدمه جيش الاحتلال الإسرئيلى الذى كان متواجداً فى المكان وقتها، حال دون تحديد هوية من أطلق النار على الصحفى الفرنسى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل