المحتوى الرئيسى

انتظار ساركوزى لمولود جديد يكشف عن ظاهرة تأخر سن الأبوة فى فرنسا

05/30 18:06

اهتم الفرنسيون فى الآونة الأخيرة بحمل النساء فى مرحلة ما بعد سن الأربعين من العمر وتأخر سن الأبوة لدى الرجال إلى العقد الخامس بعد أن أشارت معلومات مؤكدة إلى انتظار الرئيس الفرنسى نيكولا ساركوزى لطفل من زوجته كارلا (43 عاما)، بعد أن تخطى ساركوزى عامه الـ 56. فقد اكتشف الفرنسيون أن ابن أو ابنة الرئيس ساركوزى المنتظر مولده فى الخريف القادم سيصبح أكبر من ابن جون ساركوزى الابن الأوسط للرئيس ساركوزى بعامين كاملين، وهو ما جعل الفرنسيين يتساءلون كيف سيقول الطفل الأكبر(أى حفيد ساركوزى) للطفل الأصغر (أى ابن ساركوزى) يا عمى. ويأتى ذلك فى الوقت الذى كشفت فيه دراسة أجراها المركز القومى الفرنسى للدراسات السكانية أن أكثر من 5 فى المائة من الفرنسيين الرجال يرزقون بأطفال بعد تخطى حاجز الـ50 عاما. وأرجعت الدراسة سبب ذلك إلى تأخر سن الزواج فى فرنسا، وتأخر سن الإنجاب سواء بسبب المصاعب الاقتصادية أو بسبب الرغبة فى الاستمتاع بالحياة قبل تحمل أعباء تربية الأبناء. وفى العموم فإن ظاهرة تأخر سن الأبوة ليس جديدا فى العالم لاسيما لدى المشاهير والممثلين فشارلى شابلن الممثل الكوميدى الأمريكى الراحل على سبيل المثال أصبح أبا وهو فى الـ 73 من العمر، وهو ما حدث أيضا للممثل الفرنسى الشهير أيف مونتون الذى أصبح أبا وهو فى الـ 67 من العمر. وأظهرت الدراسة نفسها أن التقدم العلمى فى المجال الطبى وارتفاع متوسط الأعمار مقارنة بالنصف الأول من القرن الماضى جعل الرجال والنساء يشعرون بأنهم أكثر شبابا فى سن الـ 55 عاما مقارنة بآبائهم، مما جعلهم أكثر جرأة على التمتع بغريزة الأبوة فى سن متأخرة. كما أن التقدم الطبى الهائل ساعد أيضا النساء فى الحمل بعد سن الأربعين، مما ساهم فى طمأنة المرأة على قدرتها على الاستمتاع بغريزة الأمومة حتى لو تخطت حاجز الأربعين، بل والخمسين وأحيانا الستين من العمر. يشار إلى أن الرئيس ساركوزى لديه 3 أولاد اثنين من زوجته الأولى وولد من زوجته الثانية. أما كارلا فهى أم لطفل يبلغ من العمر 11 عاما من زيجة سابقة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل