المحتوى الرئيسى

تخزين 40 طنًّا قمحًا مسرطنًا بالمنيا منذ 2002م!

05/30 16:59

المنيا- عبد الله شحاتة: رصد (إخوان أون لاين) تخزين نحو 40 طنًّا قمحًا مسرطنًا في مخزن بنك التنمية والائتمان الزراعي في مركز مغاغة بمحافظة المنيا منذ عام 2002م وحتى الآن؛ الأمر الذي يهدد بأضرار صحية جسيمة لأكثر من 20 ألف مواطن في المنطقة السكنية المحيطة بالمخازن، ويهدِّد الآلاف من أطنان القمح للعام الحالي، والتي توجد على بُعد 3 أمتار فقط من القمح.   وأكد نادي شعبان، عضو لجنة المعاينة والفحص عن القمح بإدارة الزراعة بمغاغة، أن القمح المذكور غير صالح للاستهلاك الآدمي أو حتى للاستخدام الحيواني، مشيرًا إلى الخشية من إضرار القمح المسرطن بقمح الموسم الحالي؛ وذلك لقرب المسافة بينهما.    نادي شعبان يشير للقمح المسرطن  وأوضح أن الكمية المسرطنة- والتي تبلغ 40 طنًّا- كانت مستوردةً ومهربةً في عام 2002م، وكانت تتبع شركة مصر الوسطى، وفور ضبطها تم تشكيل لجنة من وزارات الصحة والزراعة والتموين، من جانب النيابة العامة، وخلصت اللجنة المختصة إلى عدم صلاحية هذا القمح للاستخدام الآدمي.   وأضاف أن اللجنة طالبت بسرعة التخلُّص من هذه الكمية في وقتها، متسائلاً عن سر استمرار الاحتفاظ بهذه الكمية دون التخلص منها طوال هذه الفترة؟!   وأكد محمد عبد الرزاق، عضو لجنة المعاينة والفحص ومفتش الأعذية بإدارة الصحة بمغاغة، أن القمح المسرطن الموجود بمخازن البنك، له آثاره الضارَّة جدًّا على صحة السكان المحيطين، مشددًا على ضرورة التخلُّص منها في أسرع وقت؛ حفاظًا على صحة المواطنين الذين طالما قدموا شكاوى للمسئولين يتضرَّرون من الرائحة الكريهة المنبعثة من هذا القمح.     القمح المسرطن في مخزن بنك التنمية والائتمان الزراعي بمغاغة من جانبه اشتكى مصطفى عبد الحميد، حارس مخزن البنك، من تضرر العمال في المخزن؛ من استمرار وجود هذا القمح المسرطن، محذرًا من فساد كميات من القمح الجديد إذا استمر وجود القمح المسرطن بالقرب منها.   وأشار إلى شكوى السكان المجاورين للبنك من السوس المنبعث من هذا القمح، والذي يهاجم مساكنهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل