المحتوى الرئيسى

موسى: أتفق مع رؤية المجلس العسكري بعدم مد الفترة الانتقالية

05/30 16:37

القاهرة - أ ش أأكد السيد عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية، والمرشح المحتمل للرئاسة المصرية اتفاقه مع رؤية المجلس العسكري في مصر بضرورة عدم مد الفترة الانتقالية الراهنة.. مشيرا إلى أنها قد تؤدي الى تعطيل الممارسة الديمقراطية واستمرار غموض وضع لم يستقر بعد.ودعا موسى فى مؤتمر صحفى اليوم بمقر الجامعة العربية الى البدء في ممارسة العملية الديمقراطية في مصر بأسرع ما يمكن من خلال سرعة اجراء الانتخابات الرئاسية ، على أن يليها مرحلة اعداد دستور جديد يراعي مرئيات ومطالب كافة فئات الشعب المصري وأطيافه وتياراته، وبما يمهد لاجراء انتخابات تشريعية لتشكيل مجلسي الشعب والشورى.واعتبر أن تأجيل اجراء الانتخابات التشريعية لفترة ما بعد الرئاسية لا يعني المماطلة، لأن الساحة السياسية المصرية لم تستعد بعد لاجراء الانتخابات التشريعية التي تأتي ببرلمان يعكس وجهات النظر بسطحها وعمقها.وشدد موسى على ضرورة اعادة ترتيب العملية السياسية بحيث تأتي الانتخابات الرئاسية أولا يليها صياغة الدستور ، يليها الانتخابات التشريعية.. وأكد موسى أن النظام الديكتاتوري في مصر قد سقط ولن يقبل الشعب بالديكتاتورية مرة أخرى ولابد أن يكون لمصر رئيس مرجعي مسؤول أمام الجميع ، مضيفا: أن نظام الرئيس السابق حسني مبارك وكان ديكتاتوريا وليس رئاسيا ، فلابد من وضع أطر لنظام جديد يقوم على فصل السلطات ، وفي ظل مناخ ديمقراطي.كما شدد على ان الرئيس القادم لمصر سيكون منتخبا من الشعب ولا يستند لقوة عسكرية في حكمه ،ولا يأتي على رأس دبابة ، لافتا الى أهمية تحديد فترة الرئاسة ب4 سنوات واذا اراد التمديد فلينتخب مرة أخرى لمدة واحدة ، كما أن الدستور الدائم هو الذي سيحدد طريقة الحكم والادارة.اقرأ أيضا:موسى حزين لعدم تمكنه من مساندة الثورات العربية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل