المحتوى الرئيسى
alaan TV

11 قتيلا في تعز ومواجهات شرسة في أبين

05/30 14:17

صنعاء، اليمن (CNN) -- ارتفع عدد ضحايا الاشتباكات الأخيرة بين قوات الأمن اليمنية والمحتجين المناهضين للحكومة في تعز إلى 11 قتيلاً و160 جريحا، وفقاً لما ذكرته مصادر طبية يمنية الاثنين.وكانت قوات الأمن اليمنية قد فتحت النار على آلاف المحتجين في ساحة التغيير في تعز الأحد في سعيها لتفريقهم، وفقاً لما ذكره شهود عيان لـCNN، ورد المئات من المناهضين للحكومة بإلقاء الحجارة على قوات الأمن.وجاءت هذه التطورات في اليوم نفسه الذي التقى فيه الرئيس اليمني، علي عبدالله صالح، بكبار قادة الجيش والقوات الأمن لبحث "الاعتداءات والجرائم" التي تحدث في البلاد وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ."مواجهات في أبينوعلى صعيد آخر، وفي محافظة أبين، ذكرت مصادر صحفية أن قوات اللواء "25 ميكا"، وبمساندة من قوات الأمن المركزي، واصلت الاثنين، شن هجمات ضد "مجاميع إرهابية" كانت هاجمت منشآت حكومية في المحافظة خلال اليومين الماضيين.ونقل موقع "المؤتمر نت" لسان حال الحزب الحاكم، عن شهود عيان تأكيدهم أن قوات الجيش بدأت فجر الاثني، تنفيذ "ضربات موجعة لمجاميع مسلحة قامت بنهب محتويات بعض المكاتب الحكومية."ونقل الموقع عن مصادر رسمية قولها إنه تم "ضبط شاحنة في مثلث زنجبار على متنها قرابة 100 صندوق من قذائف 'بي 10' كانت في طريقها للعناصر الإرهابية من تنظيم القاعدة التي اتخذت من بعض المباني الحكومية متاريس حربية لها بمدينة زنجبار."وأشار الموقع إلى أن المواجهات كشفت عن "وجود عناصر أجنبية من تنظيم القاعدة ضمن صفوف القاعدة في أبين منها عناصر أفغانية وأخرى مصرية الجنسية."وقال مصدر عسكري في أبين إنه تم "القبض على 10 إرهابيين من عناصر تنظيم القاعدة في مدينة زنجبار، مشيراً إلى أنه هذه الجماعات كانت قادمة من محافظتي مأرب والحديدة.وكان شهود عيان من بلدة زنجبار قد أكدوا في وقت سابق لـCNN أن قوات حكومية تخوض مواجهات قاسية مع مجموعات إسلامية مسلحة غير واضحة الهوية، كانت قد أعلنت سيطرتها على البلدة منذ صباح الأحد، بينما اتهمت وسائل الإعلام الرسمية قيادات منشقة في الجيش بالإيعاز إلى عناصر من تنظيم القاعدة بدخول زنجبار.وذكر مصدر طبي في زنجبار لـCNN أن المئات من جنود الجيش اليمني تمكنوا من العودة لشوارع البلدة بعد معارك سقط خلالها أكثر من 35 جريحاً، وأضاف المصدر أن المسلحين "وصلوا فجأة بالمئات، وكانوا مقنّعين، وسيطروا على الشوارع دون اشتباكات."من جهته، نقل الموقع الرسمي لحزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم في اليمن عن مصادر وصفها بأنها "مطلعة" اتهامها للواء المنشق، علي محسن صالح، بأنه "أوعز لتنظيم القاعدة بالاستيلاء على زنجبار بالتنسيق مع صهره طارق الفضلي القيادي السابق في تنظيم القاعدة."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل