المحتوى الرئيسى
worldcup2018

"التوك شو": تغريم "مبارك ونظيف والعادلى" 540 مليون جنيه.. "جودة":هناك تقارب واضح بين الإخوان والجيش بشكل منظم.."منتصر":الإخوان جماعة إقصائية تحتكر الدين و"صبحى"يرد: المصطلح سياسى ليس له علاقة بالإخوان

05/30 13:48

تناولت برامج التوك شو أمس، العديد من القضايا على رأسها جمعة الغضب الثانية والحكم الصادر بتغريم حسنى مبارك وحبيب العادلى وأحمد نظيف 450 مليار دولار بسبب قطع الاتصالات أثناء الثورة، من ناحية أخرى، أكد الإعلاميان عمرو أديب ومحمد مصطفى شردى مقدمى برنامج "القاهرة اليوم"، بحدوث "طلاق رسمى" بين الإخوان المسلمين وشباب الثورة بعد نجاح جمعة الغضب الثانية فى حشد مئات المصرين بدون الإخوان، وتأكيدهم على مطالب الثورة وتوضيحهم بأن الثورة مازالت حية.القاهرة اليوم ""دومة": تركت جميع الأحزاب حتى لا أكون السبب فى الهجوم عليها.. "سليمان جودة": هناك تقارب واضح بين الإخوان والجيش بشكل منظم. متابعة محمود رضا أكد الإعلاميان عمرو أديب ومحمد مصطفى شردى مقدمو برنامج "القاهرة اليوم"، بحدوث "طلاق رسمى بين الإخوان المسلمين" وشباب الثورة بعد نجاح جمعة الغضب الثانية فى حشد مئات المصرين بدون الإخوان، وتأكيدهم على مطالب الثورة وتوضيحهم بأن الثورة مازالت حية. وأوضح "أديب" بأن مصر بدأت فى أن يكون لها خريطة سياسية جديدة بعد النجاح الباهر الذى أبلاه شباب التحرير فى كافة محافظات الجمهورية، مؤكداً على وجود اتفاق بين الإخوان والسلفيين، لافتا إلى أن ما حدث أمس بالتحرير سيجعل الإخوان لم يتركوا جمعة بعد ذلك إلا سيشاركون فيها . وقام البرنامج بعرض مقاطع فيديو لمظاهرات أمس بعدد من المحافظات وميدان التحرير. ولفت "أديب" إلى التشديدات الأمنية المشرفة التى قام بها شباب الثورة بميدان التحرير، والتنظيم الكبير مؤكدين على عدم وجود أى بلاغ بوقوع تحرشات أو أى سلبيات مما كان يدعيها البعض قبل مظاهرات جمعة الغضب الثانية . ورصد "أديب" حالة التخوين بين التيارات السياسية ومهاجمتهم لبعض، حيث رأى أن الإخوان يخونون شباب التحرير وهم يخونون الإخوان، كما أن "بلال فضل" وجد أشخاص يخونه أيضا متسائلا " مين اللى كويس فى البلد ؟" . وأشار "أديب" إلى ما قاله الروائى الدكتور علاء الأسوانى، بجريدة اليوم السابع والذى انتقد فيها الاستعلاء الذى يمثله التيار الدينى ضد شباب الثورة، وقرأ على لسان الأسوانى: أن من يقرأ تاريخ الإخوان المسلمين سيعرف أن ما يحدث الآن هو أمر نموذجى لكل تصرفاتهم منذ عام 1928، موضحًا أن هناك ثلاثة مستويات يجب الالتفات إليها، أولها أنه على المستوى الشخصى سنجد فى الإخوان شخصيات جيدة جدًا، وعلى مستوى القضايا القومية فهم دائمًا فى المقدمة وحاربوا فى فلسطين، أما على مستوى القضايا الداخلية فهم للأسف يقدمون مصلحة الجماعة على مصلحة الشعب. وأضاف "أديب" على لسان "الأسوانى"، أن الإخوان منذ تأسيسهم وحتى اليوم لن نجد استثناءً واحدًا إلا وفضلوا مصلحتهم وتحالفوا مع السلطة للحصول على وضع مميز، فالسلطة تستعملهم، للقضاء على القوى الوطنية، ثم تصطدم بهم بعد ذلك، وهذا ما حدث مع الملك فاروق وإسماعيل صدقى جلاد الشعب، فقد كانت القوى الوطنية كلها ضده، إلا أن الإخوان كانوا معه، واستعملوا آيات من القرآن للتأكيد على ذلك، وجمال عبد الناصر أيضًا، حينما أراد أن يلغى الأحزاب كلها استثنى الإخوان ليستعملهم، وقبلوا ذلك ونادوا بنظرية "المستبد العادل"، وقالوا إن الأحزاب ليست فى الإسلام، وبعدما انتهى عبد الناصر من الأحزاب، خاصة الوفد نكل بالإخوان تنكيلاً مريعًا، وتكرر المسلسل مع أنور السادات حينما أراد أن يقضى على اليسار القومى، وهناك تسجيلات للسادات مع عمر التلمسانى وهو يقول له "عايزك تفرملى الشيوعيين"، وبعدما قام الإخوان بدورهم أجهز السادات عليهم.. فيما أكد "شردى" على أن الإخوان المسلمين أعلنت رسمياً بأنه لا يوجد لهم ممثل فى ائتلاف شباب الثورة . فيما أكد أحمد دومة العضو السابق بالمكتب التنفيذى لائتلاف شباب الثورة، على أنه ترك جميع الأحزاب التى قد شارك بها حتى لا يكون السبب فى الهجوم عليها خاصة بعد أن وصله رسائل و إيميلات واتصالات تتعدى 10 آلاف تهاجمه بشكل كبير جدا لدرجة انه لا يعلم، أهو مع الثورة أم ضدها . وذلك بعد أن تحدث فى مداخلة هاتفية ببرنامج "القاهرة اليوم" وأعلن "دومه" فيها أنه سيشارك فى بجمعة الغضب الثانية، وقال إنهم سيشاركون فى تظاهرات "جمعة الغضب الثانية"، يوم 27 مايو، وذلك لشعورهم بالإقصاء والتهميش، بالرغم من كونهم مفجرى الثورة، والمحركين لها منذ اندلاعها. وحول عدم احترام شباب الثورة للاستفتاء الذى جرى فى مارس الماضى، ومطالبتهم بوضع دستور للبلاد قبل انتخابات مجلسى الشعب والشورى، قال "دومة" إن الإخوان المسلمين والسلفيين متهمون؛ لأنهم خانوا الشعب والثورة واستغلوا التدنى الثقافى للمصريين ولعبوا على وتر الدين بالمادة الثانية من الدستور، مؤكداً على أن مطالب الثورة لم تتحقق لذا قرروا النزول لميدان التحرير؛ لأنهم لم يشعروا بالتغيير.الفقرة الرئيسية "مناقشة الخريطة السياسية الجديدة بمصر" الضيوف الدكتور عمرو هاشم رئيس وحدة الدراسات المصرية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية. الكاتب الصحفى سليمان جودة رئيس تحرير جريدة الوفد . قال الدكتور عمرو هاشم رئيس وحدة الدراسات المصرية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن الحزب الوطنى هو ضمن الأحزاب السياسية حتى الآن، لأنه موجود بالفعل وهو ما يطلق عليه البعض بفلول الحزب الوطني، فضلا عن وجود ثلاث قوى سياسية أخرى خرجت بعد الثورة، وكانت موجود أحزاب مختلفة . وأكد"هاشم" على أن المصريين حين يخرجوا إلى ممارسة الديمقراطية سيقل الانتماء للتيارات الدينية، مؤكدا على أن الخريطة السياسية الجديدة فى مصر ستظهر ملامحها بعد أول انتخابات . ولفت "هاشم" إلى أن هناك أربع قوى سياسية ستتقارب وخاصة الأحزاب الليبرالية منها المصريين الأحرار وحزب حمزاوى وحزب أسامه الغزالى حرب، منتقدا ما قاله رئيس تحرير جريدة الأهرام فى موضوعه الذى شبه فيه أن شباب التحرير سيحرقون البلاد .متسائلا هل يعقل من جريدة كبيرة مثل الأهرام خاصة أنه يعمل بها ويشعر بالعار حين قام رئيس تحريرها، وقال بميدان التحرير مجموعة مندسة ستحرق وسط البلد . ومن جهته، قال الدكتور عمرو هاشم رئيس وحدة الدراسات المصرية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن القوة الليبرالية نجحت فى تجميع مجموعة كبيرة من المصريين فى جميع محافظات مصر لتكون قوى سياسية كبرى، مؤكدا على أن الأخوان المسلمين هى القوى الدينية الأبرز، وأن السلفيين لم يكن لهم تأثير قوى كالإخوان، لذا لا يعتد بها كقوى سياسية . فيما قال الكاتب الصحفى سليمان جودة رئيس تحرير جريدة الوفد، إن الأحزاب القائمة فى المقام الأول هى حزب (الوفد والتجمع والناصرى ) ويمثلوا أكبر كتلة سياسية فى مصر، وهم من أقوى التكتلات السياسية المسيطرة على الوضع السياسى فى مصر فى الفترة الأخيرة، لافتا إلى أن هناك تقارب واضح بين الإخوان والجيش بشكل منظم . وأشار"جودة" إلى أنه لا يمكن اعتبار الجيش قوة سياسية، والسبب أن دوره السياسى غامض . وأشار"جودة" إلى أنه لو أجريت انتخابات برلمانية سينجح بها التيار الدينى والأحزاب القائمة مسبقا ثم الحزب الوطنى والأحزاب الناشئة.العاشرة مساء": "منتصر": الإخوان تطبق الفاشية الإقصائية وتحتكر الدين.. و"صبحى" يرد: المصطلح سياسى ليس له بالإخوان والإسلام شامل يحتوى كافة الطوائف.متابعة محمد عبد العظيم الأخبار -بدء محاكمة الرئيس السابق حسنى مبارك بشرم الشيخ فى قضية قتل المتظاهرين. -القضاء يلزم "مبارك ونظيف والعادلى" بدفع 540 مليون لقطع الاتصالات فرحة كبيرة تعم قرية المدرس المتهم بتعذيب الأطفال فى الغربية بعد قرار الإفراج عنه. - دعم 40 مليار دولار من مجموعة الثمان الكبرى من أجل تدعيم الدول العربية بعد الثورات. الفقرة الرئيسية للبرنامج: مناظرة بين "صبحى صالح" و"خالد منتصر" الضيوف - المحامى صبحى صالح القيادى بجماعة الإخوان المسلمين - الدكتور خالد منتصر الكاتب الصحفى أكد صبحى صالح القيادى بجماعة الأخوان المسلمين، أن هناك محالات كثيرة من أجل اغتياله معنويا بعد التصريحات التى ظهرت له خلال الفترة الماضية الخاصة بزواج الإخوانى وغيرها. أشار صبحى أن هذه الحملة ربطت بين تصريحاته وكونه كان عضوا فى لجنة تعديلات الدستور وهذا ليس علاقة، حيث إنه انتهى من عمله فى اللجنة منذ فبراير الماضى. من جانبه، أبدى الكاتب الصحفى خالد منتصر بعد الملاحظات على تصريحات صبحى الخاصة بزواج الإخوانى والفاشية الإقصائية لجماعة الإخوان ودور الأمام حسن البنا فى الحفاظ على الإسلام بعد سقوط الخلافة الإسلامية فى الربع الأول من القرن الماضى وتفكير الأديب المرحوم "طه حسين" بسبب حديثه عن القرآن الكريم والشعر الجاهلى. من جانبه، نفى صبحى هذه الاتهامات مؤكدا على أن مصطلح "الفاشية الإقصائية" هو مصطلح سياسى وأن الأخوان لا تحتكر الدين وتتعاون مع جميع أفراد المجتمع . وحول زواج الإخوانى، أكد صبحى أنه مطالبته بذلك يأتى ضمن منهج الأخوان فى إحداث تغيير أخلاقى تدريجى فى المجتمع من خلال بناء الفرد وبناء المجتمع حتى تتحقق الخلافة الإسلامية."90 دقيقة": بلاغات تطالب "شرف" بسرعة حل أزمة البوتاجاز وتحقيق الأمن الغذائى.. خلافات بين القوى السياسية حول جمعة الغضب الثانيةمتابعة إلهام زيدان أهم الأخبار - غدا.. الكسب الغير مشروع يستكمل تحقيقاته مع نجلى الرئيس السابق بسجن طره - استقرار الحالة الصحية للرئيس السابق بعد تدهورها أمس بسبب المظاهرات أمام مستشفى شرم الشيخ - ضبط الإدارة العامة لمكافحة المخدرات أكثر من 2 مليون قرص مخدر بقرية البضائع بمطار القاهرة الدولى - وزارة المالية العراقية تتعهد بدفع مديونيات مستحقة لأصحاب الحولات الصفراء الخاصة بالمصريين - الآلالف يتظاهرون بميدان التحرير فى جمعة "الغضب الثانية" - جنح زفته تقرر الإفراج عن المتهم تعذيب أطفال الحضانة بالغربية - "الألتراس الأهلاوى" يعترض على القبض على مشجعى الأهلى بالكويت - "90 دقيقة" يواصل دق ناقوس خطر العشوائيات "عزبة ألهجانه" تعانى من تجاهل المسئولين عنها الفقرة الأولى بلاغ ضد "عصام شرف" لحل أزمة البوتاجاز الضيوف الدكتور "محرم هلال" رئيس جمعية العاشر من رمضان تقدم الدكتور محرم هلال، رئيس جمعية مستثمرى العاشر من رمضان، ببلاغ للدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، من خلال برنامج 90 دقيقة، يتضمن البلاغ ضرورة حصول المواطنين الفقراء والمستحقين على اسطوانة البوتاجاز بسهولة، حيث إن هناك 80% من الشعب المصرى غير قادرين على دفع ثمن أسطوانة الغاز، التى وصل سعرها فى السوق السوداء إلى 30 جنيهاً، على الرغم من أن السعر الحقيقى المقرر به من الدولة هو 2 جنيه ونصف، لذلك لا يكمن حل الأزمة طالما هناك سعران للسلعة. وأشار "هلال" إلى أن هناك حوالى 20% من المواطنين قادرون على دفع 50 جنيهاً تكلفة اسطوانة البوتاجاز ويتم تحديد هذه النسبة من خلال معاير تحدد مستويات الدخول فى البلاد. وأضاف "هلال"، أنه تم بالفعل عمل دراسة على هذه الفكرة من قبل مع على المصيلحى وزير التضامن الأسبق من خلال عقد 11 اجتماعا بينهم، وأكد أنه من خلال هذا الحل فى ظل الظروف التى تمر بها مصر يمكن أن توفر 5 مليارات جنيه فى السنة. وأشار "هلال" إلى أنه غير مقبول استيراد البوتاجاز بـ8 آلاف جنيه للطن، ويصل إلى الفنادق فى الغردقة وشرم الشيخ والقرى السياحية بـ300 جنيه. وشدد "هلال" بأنه لابد أن نضمن قبل الشتاء القادم عدم وقوف أى مواطن مصرى فى طابور البوتاجاز لأن ذلك يعتبر إهانة فى حق المصريين.الفقرة الثانية بلاغ لـ"شرف" لإنشاء هيئة لسلامة الغذاء الضيوف الدكتور حسين منصور رئيس وحدة سلامة الغذاء أشار الدكتور حسين منصور فى بداية حواره، إلى إن هناك حوالى 2000 تشريع خاص بتنظيم سير نظام سلامة الغذاء وعلى الرغم من ذلك لديهم مشكل فى ذلك. أكد "حسين" على ضرورة إقرار الوزارة على إنشاء هيئة جديدة لسلامة الغذاء لأنه تم الانتهاء من القانون الغذائى الجديد الذى سيكون البديل لهذه التشريعات، وينص على إن تكون المواصفات والتشريعات واللوائح تكون مبنية على أساس علمية ومنطقية وان تكون هناك عقوبات تتناسب مع حجم المشكلة وتكون مسايرة للوائح الدولية القياسية وأن تكون هناك وأن يكون لأصحاب المصلحة حق التعليق على القانون فى حالة إقرار مجلس الوزراء بذلك سيتم التنفيذ على الفور. وأضاف "حسين" أن تلوث الغذاء له علاقة كبير بصحة المواطن وتأثر على المجتمع من جميع النواحى السياسية والاقتصادية والاجتماعية وليس من الضرورى إن يكون الغذاء له ضرر مباشر ولكنة له إضرار تراكمية فالغذاء السيئ لم يحرم منة احد لا غنى ولا فقير. شدد "حسين" على أن السلع المتداولة محليا يجب أن تكون لها نفس أهميه السلع المستوردة لأن المواطن المصرى لا يقل أهمية عن أى مواطن آخر.الفقرة الثالثة اختلاف الآراء حول "جمعة الغضب الثانية " الضيوف محمد عادل عضو حركة 6 إبريل محمد ماهر عقل من شباب الإخوان المسلمين مصطفى بسيونى من تيار الاشتراكين الثوريين بدأ "عقل" الحوار، حيث أكد أن أهم المكاسب من ثورة 25 يناير هى الحرية فالبعض يرى أنها غاية ولكن لدينا كإخوان فهى وسيلة ونحن غير قابلين لنظرية التخوين من أى شخص آخر أو حتى تيار على آخر موكدا على تحفظه على مسمى "جمعة الوقيعة". أشار "عقل" إلى أن جمعة الغضب الثانية كانت مليئة بالحشود من غير الإخوان فهذا يدل على أن القوى السياسية والتيارات الأخرى لها مكان على الساحة ليس خاص الإخوان فقط. وأضاف أنه لا يمكن التعدى على حرية الشعب لمصر فى الاستفتاء الدستورى لمن قال نعم من حيث وضع دستور جديد أولا وتأجيل الانتخابات البرلمانية. من جانبه، أكد "بسيونى" على أنه لم يكن هناك أيا من مظاهر البلطجة أو التحرش وكان الهدف من التظاهر هو النداء بمطالب الشعب منها دستور جديد، مجلس رئاسى، سرعة محاسبة النظام الفاسد ،وغيرها من المطالب، طلب "محمد عادل" أن تقام بعض الإجراءات البسيطة التى يمكن من خلالها أن تشعر المصريين بالتغيير مثل عقد النية فى وضع حد أدنى للاجور1200 وتحويل دعم الأغنياء للفقراء وأنت تكون هناك محاكمة عاجلة لرمز النظام السابق وأيضا طلب الإخوان باعتذار على ما جاء فى بيانهم بشأن "جمعة الوقيعة". الحياة اليوم "الحياة اليوم": "البيلاوى": مصر تواجه ما يشبه بـ"أزمة السيولة".. نقطة ضعف الاقتصاد المصرى قدرته التصديرية.. عجز الميزانية يعتبر مؤشر خطير للاقتصاد المصرى.متابعة رانيا عامرالأخبار - محكمة القضاء الإدارى تلزم "مبارك والعادلى ونظيف" بدفع 540 مليون جنيه تعويضا عن قطع الاتصالات أثناء الثورة. - الوفديون يختارون أعضاء الهيئة العليا للحزب - ندوة لمناقشة دور التيار السلفى والتحول الديمقراطى فى مصر - غدا فريق من الجهاز الكسب الغير مشروع يبدأ أولى جلسات التحقيق مع علاء مبارك فى سجن مزرعة طره أكد أستاذ على حسن، نائب رئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط، أن غدا سيتم التحقيق لأول مرة مع علاء مبارك داخل سجن طره من قبل جهاز الكسب الغير مشروع، كما أوضح بأنه سيتم مواجهته بعدد من التقارير من جهات مختلفة "المباحث الإدارية، جهاز المحاسبات، جهاز الكسب الغير مشروع "لحيازته عدد من الفيلات، والقصور، وأراض الفضاء، وأموال فى البنوك". وأشار إلى أن المستشار عبد العزيز عمر رئيس محكمة استئناف القاهرة لم يتسلم حتى اليوم ملف قضية مبارك ونجليه.الفقرة الرئيسية "الوضع الاقتصادى العام يدخل دائرة الاهتمام الشعبى لدى المصريين" الضيوف: الدكتور حازم البيلاوى مستشار الصندوق النقد العربى أكد الدكتور حازم البيلاوى، أن صندوق البنك الدولى سمعته سيئة فى غالبية بلاد العالم، وأوضح أن هناك مؤسستين عالميتين، لهما دورين مختلفين ولكن يكملان بعض "صندوق النقد ،البنك الدولى" وأشار إلى أن البنك الدولى وظيفته مساعدة الدول النامية لبناء مشروعاتها أن البنك يعمل لعلاج المشاكل قصيرة الأجل، وذكر دولة الهند التى استفادت من قروض البنك الدولى، وأضاف أن الاستفادة من صندوق النقد الدولى والبنك الدولى يتوقف على قدرة المفاوض المحلى، كما أشار بضرورة وجود رؤية مستقبلية على مدى 50 سنة مقبلة لكى تتقدم البلد. وأشار"البيلاوى" إلى أن الحكومة الحالية ظلمت عندما قيل عليها "حكومة تسير أعمال"، ووصف الحكومة الانتقالية بأنها أخطر مرحلة تمر بها البلد، لأنها تنظف الماضى وترسم المستقبل، والحكومة لن تودى عملها بكفاءة إلا بثقة المواطنين فيها. وأكد على وجود خطرين فى البلد وهما "التهوين، والتهويل"، ثم أوضح أن التهوين هو الاعتراف بأن الأحداث الماضية أثرت على جميع القطاعات وخاصة السياحية، أما التهويل يعنى أن مصر لم تدخل حرب ولكن حدث انخفاض خلال 4 أشهر الماضية فى نشاطات القطاعات المختلفة، وأضاف أن مصر تواجه ما يشبه "أزمة السيولة". أشار إلى أن نقطة الضعف الأساسية فى الاقتصاد المصرى هى قدرته التصديرية، وأوضح بأننا تستورد بحوالى 50 مليار دولار مابين "مواد أولية، ووقود، وسلع استهلاكية"، كما أضاف أن عجز الميزانية يعنى تضخما فى ارتفاع الأسعار أو حرمان المستثمرين من أخذ قروض، وأن عجز الميزانية يعتبر مؤشرا خطيرا للاقتصاد المصرى. أكد أن الأزمة فى عالم الاقتصاد لا تحل فورا وأوضح البيلاوى رؤيته لتطوير الاقتصاد من خلال الآتى: أولا: معالجة الوضع السكانى الغير قابل للتزايد بهذا الشكل ثانيا: مصر دولة فقيرة فى الموارد الطبيعية والذى يعوض ذلك الفقر هو زيادة الإنتاجية للعامل ولا تزيد إلا بطريقة التكنولوجيا واستخدام الصناعات التحويلية بما يسمى "استراتيجية التصنيع". ثالثا: وضع سياسة جادة "التعليم والتدريب " تخدم الجانب الأول والثانى رابعا: تنمية من أجل خدمة المنطقة العربية خامسا: ضرورة الانفتاح على العالم الخارجى كما أوضح فى نهاية حواره بالبرنامج، أنه يجب على الحكومة الآن توضيح الرؤية المستقبلية للمواطنين على الهوا "على الهوا": "عبد الحليم قنديل": نجاح جمعة الغضب الثانية معجزة ويجب تأجيل الانتخابات البرلمانية القادمة.. "الزيات": كان ينبغى أن يكون الخطاب موحدا على منصة واحدة.. صبحى صالح : الإخوان لن ترضى بأى مبدأ يبتعد بها عن الاحتكام للشريعة الإسلامية.متابعة عزوز الديب الفقرة الرئيسة: مناقشة أحداث جمعة الغضب الثانية الضيوف: ـ عبد الحليم قنديل المنسق السابق لحركة «كفاية» ـ منتصر الزيات المحامى الإسلامى الشهير وعضو مجلس نقابة المحامين السابق ـ المحامى صبحى صالح القيادى بجماعة الإخوان المسلمين وعضو لجنة تعديل الدستور أكد عبد الحليم قنديل المنسق السابق لحركة كفاية، أن الإخوان المسلمين يجب أن يدركوا الاستفادة من رسالة الأمس لأن الشارع ليس ملك لهم. وأشار "قنديل" إلى أن الجيش المصرى أخطأ فى إصدار قراراته لجمعة أمس، وغيابه لعدم حماية المعتصمين وحماية الميدان لذلك أطلب من الإخوان أن يراجعوا تقديرهم إلى الشارع المصرى والتحريض على عدم المشاركة مثل ما حدث فى 19 مارس فى التعديلات الدستورية بوجود الإخوان المسلمين فى لجان الانتخابات. وأوضح "قنديل"، إلى أن نجاح جمعة الغضب الثانية معجزة، مؤكدا أن إرادة الناس من إرادة الله، حيث ظهر ذلك بتخفيض درجات الحرارة ونزول المطر على الميدان، موضحا أن مظاهرات اليوم نجحت على الرغم من عدم مشاركة من يقولون إنهم يتكلمون بـ"اسم الله". وأضاف"قنديل"، أنه يجب تأجيل الانتخابات البرلمانية القادمة، المقرر عقدها فى سبتمبر المقبل، حتى يتم وضع دستور جديد، مؤكدا أنه يجب على المجلس العسكرى إنهاء حالة الانفلات الأمنى على أن تتم إعادة هيكلة لوزارة الداخلية خلال شهر من الآن. فيما أكد منتصر الزيات محامى الجماعات الإسلامية وعضو مجلس نقابة المحامين السابق، أنه تواجد أمس الجمعة فى ميدان التحرير فى "جمعة الغضب الثانية"، لقناعته بضرورة التواجد مع الناس ولو اختلف معهم فى المطالب المرفوعة، مشددا على أن التكفير والتخوين لمجرد الاختلاف فى الرأى ينبغى أن يكون من المحظورات. وأوضح "الزيات" أنه قال: "صديقك من صدقك"، مضيفاً أن تعدد المنصات هو إضعاف للخطاب الذى تبنته القوى التى حضرت بالأمس، قائلا: "كان ينبغى أن يكون الخطاب موحدا على منصة واحدة"، مشيرا إلى أن استكمال تنفيذ أهداف الثورة هو مطلب ينبغى أن تتواجد خلفه الجماعة الوطنية المصرية. وشدد" الزيات "على أنه منذ 25 يناير تواجد بميدان التحرير ولم يحاول يوما أن يرتقى منصة، وسعد دوما بتواجده طوال اليوم بين الناس الطيبين يحاورهم ويحاورونه، وهو ما حدث بالفعل أمس على أرض الميدان طوال اليوم ولم يسع لارتقاء المنصة أو التحدث، مكتفيا بالحوار المثمر الذى دار بينه وبين المتواجدين. وذكر "الزيات" أنه انصرف فى الثالثة عصراً، ليدرك الجمعية العمومية لحزب الوفد وانتخابات الهيئة العليا التى كان شقيقه الأكبر أحمد الزيات مرشحا فيها، مضيفا أن الجموع التى التقى بها فى الميدان تقدر وتثمن حضوره ومشاركته. ومن جهته نفى المحامى صبحى صالح القيادى بجماعة الإخوان المسلمين وعضو لجنة تعديل الدستور، ما ترد من أخبار على لسانه، وأن الجماعة لن ترضى بأى مبدأ يبتعد بها عن الاحتكام للشريعة الإسلامية، لأنها طريق قويم يبتعد عن الأهواء الشخصية، وأضاف بأنه لم يقل "نحن كجماعة لا نعترف بمفاهيم المسلم ليبرالى ومسلم علمانى ومسلم يساري، نحن لا نعرف إلا مسلم يكفيه دينه عمن سواه من المناهج".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل