المحتوى الرئيسى

الصحف الأمريكية: مصر ترفع الحصار عن غزة الذى فرضته إسرائيل لمدة 4 أعوام.. وجولة أوباما لأوروبا تهدف إلى تعزيز التحالف الأمريكى مع حلفائها فى الغرب

05/30 13:23

نيويورك تايمز..مصر ترفع الحصار عن غزة الذى فرضته إسرائيل لمدة 4 أعوام ◄ ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن معبر رفح الحدودى شهد أمس "السبت" عبور المئات من الفلسطينيين المقيمين بقطاع غزة إلى الحدود المصرية، فى خطوة تمثل بداية ملموسة لرفع الحصار الذى فرضته إسرائيل لمدة 4 أعوام على القطاع. وأوضحت الصحيفة أنه سمح بعبور بعض الفلسطينيين للحدود المصرية -الفلسطينية، إلا أن العديد ممن احتشدوا أمس أبدوا تفاؤلا حيال قرار مصر بالتصدى إلى الرغبة الإسرائيلية، ورفع الحصار عن قطاع غزة. وأشارت الصحيفة، إلى أن تفاؤل الفلسطينيين تجاه تلك الخطوة من قبل السلطات المصرية، لم تكن فقط لكونها مساعدة إنسانية لسكان القطاع، بل لأنها تمثل اعترافا مهما بالتطبيق الفعلى لورقة المصالحة المصرية التى وقعتها كل من فتح وحماس. ولفتت إلى أن إقدام مصر على اتخاذ مثل هذه الخطوة بفتح الحدود نهائيا مع قطاع غزة، يشير إلى أى مدى التغيير الحاصل فى العلاقات المصرية الإسرائيلية، بعد أن أطاحت الثورة المصرية فى 25 يناير بالرئيس السابق حسنى مبارك. ومن جانبها، لم تعلق إسرائيل رسميا حيال قرار مصر بفتح المعبر بشكل نهائى، إلا ما جاء على لسان بعض المسئولين الإسرائيليين، أن تلك الخطوة من شأنها تهديد الأمن العام.واشنطن بوست..جولة أوباما لأوروبا تهدف إلى تعزيز التحالف الأمريكى مع حلفائها فى الغرب ◄ ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية اليوم الأحد، أن جولة الرئيس الأمريكى باراك أوباما لأوروبا هدفت إلى تعزيز التحالف الأمريكى مع حلفائها فى الغرب، ودفعهم إلى تبنى دور فعال فى المسائل الدولية. وأضافت الصحيفة، أن جولته الأوروبية شملت زيارة أوباما لأيرلندا وانجلترا وفرنسا وبولندا، وكانت آخر محطة له انضمامه لقمة قادة وسط وشرق أوروبا، وفى أيرلندا اكتشف أوباما انحدار أصوله لأيرلندا من جانب والدته، وتحدث أمام الجماهير المحتشدة فى دبلين عن إسهامات أيرلندا فى العالم. وفى إنجلترا بحث الرئيس الأمريكى مع رئيس الوزراء البريطانى ديفيد كاميرون قضايا السياسة الخارجية، ومن بينها الحرب فى أفغانستان والربيع العربى، ثم توجها إلى فرنسا لحضور قمة الثمانية، والتى ركزت على كيفية مساعدة الدول الغنية فى تدعيم وتعزيز الديمقراطية للربيع العربى. وفى بولند وهى المحطة الأخيرة لجولته، أشاد الرئيس الأمريكى بازدهار الحرية والنمو الاقتصادى فى شرق أوروبا، معتبرا أنها تشكل نموذجا للربيع العربى، مضيفا أن بولندا انتقلت لمرحلة ديمقراطية يرغب بها العديد من الدول. كما عرض تقديم مساعدته للبولندا لإعادة العلاقات مع روسيا، بحيث لا تكون على حساب أمن بولندا والدول الأخرى فى وسط وشرق أوروبا. وأضاف أن تحسين العلاقات الأمريكية مع روسيا، يعود بالمنفعة على المنطقة، لأنه يقلل التوترات ويسهل الحوار المتبادل. وقال باحث فى معهد بروكنجز فى واشنطن توم مان، إن جولة أوباما تعزز وجهه النظر فى أن الولايات المتحدة تعتبر زعيمة السياسة الخارجية، ومع زيادة التعاون مع القادة الأوروبيين، قد يساعد ذلك فى تعزيز المصالح الأمريكية فى الشرق الأوسط وأى مكان آخر. ومضت الصحيفة فى القول، إن أوباما أنهى جولته الأوروبية برسالة موجهة تماما إلى الشعب الأمريكى، قائلا: "فى وقت المحنة وضيق الميزانيات ينبغى أن يدرك الأمريكان، أننا يجب أن نترك مساحة لنا لمواصلة دعم الحريات والديمقراطية وحقوق الإنسان". وأكد الرئيس الأمريكى خلال مؤتمر صحفى مع رئيس الوزراء البولندى دونالد تسك، أنه يشعر بالقلق إزاء الاقتصاد الأمريكى، وكيفية تقويته وتوفير فرص عمل. ونوهت الصحيفة إلى أن تصريحاته تحمل رسالة ضمنية تجيش المشاعر، بحيث يتعين على الولايات المتحدة تقليص مساعدتها الخارجية، فى وقت تعرضها لمشاكل اقتصادية، وفى الواقع تشكل قيمة المساعدات الخارجية أقل من 1% من الميزانية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل