المحتوى الرئيسى
alaan TV

السعادة الحقيقية تبدأ بعد عيد ميلادك الخامس والسبعين

05/30 13:12

السؤال عن العمر قد يكون عاملا أساسيا فى إصابة كثير من الناس بالضيق والحرج إلا أن أحدى الدراسات الحديثة أشارت إلى أن السعادة الحقيقية تبدأ بعد سن 75 وتضمنت الدراسة أن العزلة الاجتماعية يعانى منها الشباب بشكل أكبر فى هذا العصر. أشارت إحدى التقارير التي قامت بها إدارة البحوث الحكومية بانجلترا إلى أن هناك كثير من الناس يشعرون بسعادة تامة حين الاحتفال بعيد ميلادهم الخامس والسبعين حيث أثبتت من خلال دراسة شملت ما يقرب من 1867 من البالغين أن 51% من الذين تتراوح أعمارهم ما بين 16 إلى 34 يشعرون بالإحباط والوحدة الاجتماعية. فيما كانت النسبة لا تتجاوز 20% من الذين يبلغون عمرا ما بين 50 وحتى 59 عاما وكانت المفاجئة فى نسبة الذين يعانون من الإحباط والوحدة بعد سن الخامسة والسبعين إذا لم تتعد نسبتهم 10% فقط وكانت نسبة تزيد عن 75% منهم يشعرون بسعادة بالغة ولا يعانون من أي عزلة فى المجتمع. كان لهذه الدراسة أثر كبير فى انجلترا إذ أنها شجعت على زيادة النشاط بالنسبة لكثير من المعمرين وبالتالي زيادة إنتاجيتهم فتنتعش اقتصاديات هذه الدول وفقا لما نشرته جريدة الديلى تليجراف اللندنية. وفى هذا السياق كان قد أعلن الممثل المصري العالمي عمر الشريف أنه يزداد سعادة كلما احتفل بعيد ميلاده بعد تخطيه حاجز السبعين مما يؤكد أن للدراسة أثر ملموس بين كثير ممن تخطوا حاجز السبعين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل