المحتوى الرئيسى

الأزهر والكنيسة: مصر طوال عمرها معروفة بالوسطية والتسامح

05/30 14:19

قال الدكتور محمود عزب مستشار شيخ الأزهر للحوار إن القوات المسلحة كان لها دوراً بارزاً في حماية مصر والثورة خلال هذه الفترة الحرجة من تاريخ الوطن.وأضاف خلال الندوة التي نظمها المجلس الأعلى للقوات المسلحة تحت عنوان "الاعتدال والوسطية في الإسلام والمسيحية'' إن الإسلام يقر حق الاختلاف، وأنه أكثر الأديان احتضاناً للأخر، مؤكداً على دور المسيحيين العرب في الحضارة العربية والإسلامية حتى اليهود، وأنهم كانوا يعيشون دون اضطهاد، كما أن الأزهر يدرس لطلابه المذاهب الفقهية المختلفة مما يزكي لدى خريجيه روح معنى حق الاختلاف.ومن جانبه قال الأنبا بولس ممثل الكنيسة الأرثوذكسية: "إن مصر طوال عمرها معروفة بالاعتدال والوسطية والتسامح، إلا أنها في العقود الثلاثة الأخيرة بدأت تظهر بعض الاحتقانات.واكد أن حل هذه المشكلة يتمثل في خمسة محاور لنشر الوسطية هي تعديل مناهج التعليم وتضمينها ثقافة الاعتدال، واستخدام الإعلام لنشر المحبة والتعايش بين أبناء مصر مسلميها ومسيحييها، تعديل الخطاب الديني في المساجد والكنائس، والبعد عن ازدراء الأخر والتقليل من شأنه، وتنظيم قوافل لنشر التوعية والتسامح ونبذ التطرف في القرى والمدن تجمع بين رجال الدين والإسلامي والمسيحي وقادة الرأي من الطرفين، وكذلك وجود مشروع قومي لمصر يجمع المسلمين والمسيحيين مثلما كان عند بناء السد العالي.اقرأ أيضا:عضو بالمجلس العسكري: العدل قبل التسامح.. الطريق لحل الاحتقان الطائفي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل