المحتوى الرئيسى

وزير الصناعة: لم يخرب مصنع واحد فى الاحتجاجات العمالية

05/30 12:01

القاهرة: أعلن سمير الصياد وزير الصناعة والتجارة أنه لم يتم تخريب مصنع واحد فى مصر معربا عن امله في أن يصل معدل النمو الصناعى إلى 3% فى نهاية 2011 - 2012 إذا ما استقرت الأوضاع.ونقل موقع "أخبار مصر" عن الصياد قوله: "إنه لم يكن سعيدا بالاحتجاجات العمالية"، ويرى أنه كان من الممكن أن يتم احتواؤها داخل المصانع من خلال لجان تتفاوض مع الشركات، مع اشارته إلى أن مطالب العمال شرعية خاصة وانه تم الضغط عليهم لفترة طويلة ، موضحا انه لم يتم إلحاق الضرر بصادرات أى من هذه المصانع، وان الإنتاج وإن كان توقف فى الأيام الأولى من الثورة نتيجة لحظر التجول إلا انه سرعان ما عاودت العجلة الدوران مع تقليص ساعات الحظر.و أضاف أن الانخفاض الحالى فى الانتاج سببه الرئيسى غياب الأمن ، موضحا أنه من الطبيعى أن ينخفض الإنتاج خلال الربع الأول من العام ولكن ليس بنسبة كبيرة، وقد تكون معدلات الإنتاج اقل مما قبل الثورة، ولكن هناك قطاعات بعينها شهدت معدلات نمو أعلى من غيرها، والباقية سرعان ما ستعاود نشاطها بعد استقرار الوضع السياسى.وأشار الصياد إلى توقعه إلى عودة معدلات الانتاج إلى طبيعتها مع بداية السنة المالية الجديدة.وتوقع الصياد أن يصل معدل النمو الصناعى إلى 3% فى نهاية 2011 ــ 2012، إذا استقرت الأوضاع، مشيرا إلى أن عودة الامن إلى الشارع ستساهم فى تسجيل معدلات النمو الصناعى السابقة على الثورة فى العام المالى القادم، والتى تدور بين 6 و7%.وقال وزير الصناعة: "إنه لم تنجح أى من الحكومات السابقة فى تحقيق نوع من التعميق الصناعى الحقيقى فى مصر ـ بمعنى زيادة المكون المحلى للصناعة ـ ربما لانه لم يكن هناك أفراد مقتنعين بأن النجاح فى ذلك يحقق مصلحة وطنية، أو لوجود مستفيدين من عدم اتخاذ مثل هذه الخطوة".واوضح أن التعميق الصناعى خطوة ضرورية ومهمة أقدمت عليها كل الدول عندما قررت أن تنمو اقتصاديا، مشيرا إلى وجود نوعين من التعميق ، الأول يتعلق بالتوسع فى تصنيع المعدات محليا، والثانى زيادة المكون المحلى فى المنتج أثناء عملية التصنيع.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأحد , 29 - 5 - 2011 الساعة : 11:22 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الأحد , 29 - 5 - 2011 الساعة : 2:22 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل