المحتوى الرئيسى

جيروم فالكه سكرتير عام الفيفا: قطر اشترت مونديال 2022

05/30 18:06

زيورخ - الألمانية Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';   قال جيروم فالكه سكرتير عام الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في رسالة الكترونية إن قطر "اشترت" كأس العالم 2022 وسط ادعاءات جديدة تهز الفيفا قبل يومين من انتخابات الرئاسة في الاتحاد الدولي.وتم نشر الرسالة الالكترونية اليوم الاثنين من قبل نائب رئيس الفيفا الموقوف جاك وارنر وتم تأكيدها من جانب فالكه.وقال وارنر ، الذي تحدث قبل أيام قليلة عن وجود "تسونامي كرة قدم في طريقه لضرب الفيفا" ، إن جوزيف بلاتر رئيس الفيفا قدم هدايا عبارة عن أجهزة كمبيوتر ومليون دولار بشكل غير مصرح به إلى المسئولين في اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي لكرة القدم.ومن المقرر أن يعقد بلاتر مؤتمرا صحفيا اليوم الاثنين في السادسة مساء (الرابعة عصرا بتوقيت جرينتش) بمقر الفيفا بمدينة زيوريخ السويسرية عقب اجتماعه مع أعضاء اللجنة التنفيذية.وكان القطري محمد بن همام رئيس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم ، والذي أعلن قبل يوم واحد عن سحب ملف ترشيحه لرئاسة الفيفا ، والترينيدادي جاك وارنر عضوا اللجنة التنفيذية قد تعرضا للإيقاف بشكل مؤقت إثر اتهامهما بالتورط في قضية رشوة.وبذلك أصبح من حق بلاتر خوض الانتخابات الرئاسية للفيفا دون مواجهة أي نوع من المنافسة بعد غد الأربعاء. أما بن همام ، الذي كان المنافس الوحيد لبلاتر في الانتخابات المقبلة ، فقد أعلن سحب ترشحه أمس الأحد.وانتقد وارنر ، نائب رئيس الفيفا ورئيس اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى وجزر الكاريبي (كونكاكاف) ، قرار لجنة الأخلاق بالفيفا ، واصفا قرار إيقافه بأنه "أسوأ أشكال العدالة من قبل أي مؤسسة رياضية" مؤكدا أنها كانت "محكمة الكانجرو" و"تم اختيارها من قبل بلاتر".وبشأن الرسالة الالكترونية لفالكه ، قال وارنر "كتبت إلى فالكه أخبره ضمن أشياء أخرى ، ان محصلة انتخابات (رئاسة الفيفا) ربما تسفر عن بعض الانشقاقات في العالم العربي لا يمكنه تحملها الآن ، وأنني أود أن اطلب من همام بأن ينسحب من السباق".وأوضح "أن جيروم رد علي قائلا /بالنسبة لمحمد بن همام، فإنني لم أفهم على الإطلاق لماذا رشح نفسه .. هل يظن حقا أن أمامه فرصة أم أن ترشيحه هو وسيلة متطرفة للتعبير عن أنه لم يعد يتقبل جوزيف بلاتر بعد الآن.. أم تراه يعتقد أن بإمكانه شراء الفيفا مثلما اشترى كأس العالموأكد فالكه بالفعل أنه بعث بالرسالة الالكترونية ، ولكنه أشار إلى أن وارنر نشر أجزاء مختارة منها فقط.وأوضح فالكه "إنها رسالة خاصة وسنناقشها ، لقد أرسل لي رسالة الكترونية يسألني إذا ما كنت ارغب (في أن يترشح بن همام) ، لقد قال إنه ينبغي علي أن اطلب من بن همام أن ينسحب".وخلال مزاعمه ضد بلاتر ، قال وارنر في بيان له "أشرت إلى أنه في اجتماع الكونكاكاف في الثالث من مايو في ميامي ، قدم السيد بلاتر هدية بقيمة مليون يورو للكونكاكاف لإنفاقها كما يحلو له".وأوضح "هذا الأمر ازعج ميشيل بلاتيني رئيس اليويفا (الاتحاد الأوروبي لكرة القدم) الذي كان حاضرا ، وتحدث إلى السكرتير العام جيروم فالكه متذمرا من أن السيد بلاتر غير مسموح له من اللجنة المالية لتقديم هذه الهدية ، ورد جيروم بأنه سيدبر المال للسيد بلاتر".وتابع "كذلك أشارت إلى أن الفيفا من خلال السيد بلاتر قدم هدايا من أجهزة كمبيوتر محمولة وأجهزة عرض إلى جميع أعضاء اتحاد جزر الكاريبي ، ولم يتم تقديم أي اعتراض منذ هذه اللحظة وحتى اليوم".وشكك بن همام في استقلالية لجنة القيم التي قررت أيضا تبرئة ساحة رئيس الفيفا جوزيف بلاتر مشيرة إلى أنه لم تظهر أي أدلة تفيد بعلمه بمثل هذه الرشاوى المزعومة.وأكد بن همام أن لجنة القيم لم تجد "دليلا كافيا لإدانتي" وأنه نتيجة لذلك "كان يجب ألا يزيد الأمر عن كونه مجرد شكوك ولكنني بدلا من ذلك تم إيقافي عن مزاولة أي نشاط يتعلق بكرة القدم".وأوضح المسئول القطري أنه خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب اتخاذ لجنة القيم لقرارها أمس الأحد أكد جيروم فالكه السكرتير العام للفيفا "أنه صاحب النفوذ الأكبر في هذه اللجنة".وأضاف بن همام: "أشعر بخيبة الأمل بسبب الطريقة التي تم التقديم بها للإجراءات المتخذة حاليا خلال المؤتمر الصحفي. وأتوقع أن يستمر الوضع بهذا الشكل. ليست هذه فكرتي عن اللعب النظيف ، وسأحتفظ بحقوقي كاملة".وأضاف: "أنوي قول الكثير حول هذه المسألة قريبا. أما في الوقت الراهن ، فإنني سأدافع بكل قوة عن سمعتي وسمعة باقي أعضاء الاتحاد الكاريبي الآخرين".كما أوضح وارنر أنه لم يحصل سوى على 24 ساعة فقط لتقديم بيان توضيح موقفه للجنة الاستماع المكونة من خمسة أعضاء ، كما أن أحد أعضاء اللجنة وهو ممثل لدولة أوروجواي لم يحصل على نسخة مترجمة لا من بيانه ولا من بيان بن همام.وقال وارنر: "إن افتقاد خدمات الترجمة في هذا الوقت يدعو للشك في هذه العملية .. كما أن الفيفا لم يتسم باللياقة بمنحي نسخة من الاتهامات الموجهة إلي قبل جلسة الاستماع حيث أنني لم أطلع على الاتهامات إلا من خلال قراءتها علي خلال الجلسة نفسها". وأكد وارنر أن الشكاوى المرفوعة ضده تحركها دوافع سياسية وأنها "صممت ضمن أمور أخرى لإلحاق أذى وضرر شديدين بالسيد بن همام وبي في أحد أكثر الأوقات صعوبة بالنسبة للفيفا".وقال فالكه إنه ليس هناك ما يدعو لتأجيل الانتخابات ، والتي تأتي وسط أكبر أزمة فساد يواجهها الفيفا في تاريخه.وكان الفيفا فتح تحقيقا في ادعاءات عضو اللجنة التنفيذية ، الأمريكي تشاك بليزر ، بتورط بن همام ووارنر في تقديم رشاوى خلال اجتماع مع كبار مسئولي كرة القدم بمنطقة الكاريبي في ترينيداد في العاشر و11 من أيار/مايو الجاري.وقال فالكه إن المدفوعات النقدية التي بلغت نحو 40 ألف دولار للأعضاء المجتمعين في ترينيداد جاءت من اتحاد بورتو ريكو.ويزعم أن هذه الرشاوى قد دفعت لتأمين أصوات لمصلحة بن همام في حملته الانتخابية لرئاسة الفيفا.وكان بلاتر نفسه مثل أمام لجنة القيم بعدما ادعى بن همام أن المسئول السويسري كان على علم بالمزاعم المتعلقة بمسألة الرشاوى ولكنه لم يتخذ أي إجراءات ضدها ، بما يعد أيضا خرقا لفانون القيم بالفيفا.وقال بن همام إنه تولى تغطية نفقات سفر 25 مسئولا ولكنه نفى قيامه بتقديم أي مبالغ مادية أخرى.وقررت لجنة القيم بالفيفا إيقاف بن همام ووارنر "مع استمرار التحقيق ، وذلك لخطورة القضية ووجود احتمال بخرق قانون القيم والقانون الانضباطي بالفيفا".كما تم إيقاف مسئولين اثنين من اتحاد الكرة الكاريبي على ذمة القضية نفسها. ويواجه الفيفا أكبر أزمة فساد يمر بها ، بعد أن ادعت صحيفة "صنداي تايمز" في الخريف الماضي أن أعضاء تنفيذيين بالفيفا كانوا على استعداد لتلقي رشاوى مقابل أصواتهم في اختيار مضيفي بطولتي كأس العالم 2018 و2022 .وكان عضوان في اللجنة التنفيذية قد أوقفا وحرما من التصويت ، الذي شهد فوز روسيا بحق تنظيم مونديال 2018 وقطر بتنظيم مونديال 2022 .وأثيرت المزيد من الادعاءات في وقت سابق هذا الشهر ، حيث قال لورد تريسمان الرئيس السابق لاتحاد الكرة الإنجليزي خلال جلسة برلمانية في بريطانيا إن أربعة أعضاء تنفيذيين بالفيفا طلبوا رشاوى مقابل دعم ملف إنجلترا لطلب استضافة مونديال 2018 ، واتهم عضوين بحصول كل منهما على 5ر1 مليون دولار مقابل التصويت لصالح قطر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل