المحتوى الرئيسى

عبد ربه :اسرائيل تشن هجمة جنونية على مدينة القدس

05/30 13:10

  اتهم امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه اسرائيل اليوم بشن هجمة وصفها ب"الجنونية" تستهدف مدينة القدس المحتلة والوجود الفلسطيني فيها. واكد عبد ربه في تصريحات لاذاعة (صوت فلسطين) صباح اليوم الى "ان اليمين الاسرائيلي اطلق هذه الهجمة الجنونية ضد المدينة المقدسة بتسريع الاستيطان فيها وفرض وقائع على الارض يقولون انها غير قابلة للعودة عنها في المستقبل.وراى المسؤول الفلسطيني "ان رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهو يعتقد بانه حقق انتصارا سياسيا في واشنطن خلال زيارته الاخيرة لواشنطن من خلال الدعم الذي منحه اياه الكونغرس الامريكي".ونبه عبد ربه الى "ان هذا الانتصار الذي يراه نتانياهو يأتي من خلال الاستمرار في تهويد مدينة القدس وفي الاستيطان وفي تعطيل العملية السياسية والعمل من اجل تغيير معالم الارض ويفرض الواقع الاحتلال والاستيطاني عليها وهذا يعكس مفهومه للاستيطان".وامس ادعى نتانياهو في اجتماع عقدته حكومته في (متحف قلعة النبي داود) والذي اقيم مكان مسجد في مدينة القدس المحتلة ان حكومته تأخذ على عاتقها مسؤوولية الحفاظ على وحدة القدس قبل ان يؤكد انها مدعومة من حكومة الرئيس الامريكي باراك اوباما.وتعهد نتانياهو خلال الاجتماع والذي جاء بمناسبة مرور 44 عاما على احتلال المدينة "بان تواصل حكومته البناء في القدس" باعتبار ان "هذه المدينة هي اساس ولب وحدة الشعب اليهودي" كما قال.ورأى امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير "ان نتانياهو مخطأ تماما في مفهومه هذا بشأن القدس والاحتلال والذي هو قصير النظر ويعكس مفهوم كل المحتلين والعنصريين الذين يعرفهم التاريخ".وحذر من ان "هذه السياسة الاسرائيلية سوف لا يمكنها ان تقود الى السلام المزعوم الذي يتحدث عنه نتانياهو ولا يمكن ان تقود الى استمرار الاحتلال ولن تمكنه من تحقيق اهدافه على الارض الفلسطينية.واقرت الحكومة الاسرائيلية يوم امس في اجتماعها الذي عقد في شرق القدس المحتل خطة برأس مال كبير تهدف لتعزيز مكانه المدينة كمنطقة سياحية ومركز لاجراء الابحاث العملية والتطوير والصناعة والاستيطان.وفي تعليقه على الموقف العربي قال "كنت امل ان لا يقتصر اجتماع لجنة المتابعة العربية في الدوحة على الشأن السياسي ولكن ان تلتزم البلدان العربية الشقيقة بالدعم المطلوب للقدس حيث يلتزم البعض من هؤلاء بهذا الدعم فيما لا يلتزم بها اخرون للاسف".وعبر عبد ربه عن الاسف " لانه وحتى بعد اتفاق المصالحة في القاهرة وبعد ان اتضحت معالم الهجمة الجنونية التي يطلقها اليمين الاسرائيلي ضد القدس وضد وجود الشعب الفلسطيني فيها فأن الموقف لم يتغير عند بعض الاشقاء العرب"        

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل