المحتوى الرئيسى

الشركات الكويتية تواجه معضلة الاختيار بين التمويل والاستثمار

05/30 10:38

الكويت (رويترز) - تواجه شركات الاستثمار الكويتية في الفترة الحالية معضلة الاختيار بين القيام بالانشطة التمويلية أو الانشطة المتعلقة بالاوراق المالية التي تشمل الاستثمار المالي وادارة الاصول مع عدم امكانية الجمع بينهما في ظل تعليمات بنك الكويت المركزي الجديدة.وطبقا لتعميم وجهه بنك الكويت المركزي لشركات الاستثمار الكويتية في 23 مايو أيار الجاري وحصلت رويترز على نسخة منه فان على هذه الشركات الاختيار بين أحد النشاطين خلال شهر من تاريخ التعميم.وقال صالح السلمي نائب رئيس مجلس ادارة اتحاد الشركات الاستثمارية لرويترز "فترة الشهر قليلة لتحديد مصير الشركات."وأشار السلمي عقب خروجه من اجتماع عقده اتحاد الشركات الاستثمارية أمس الاحد الى أن هناك حالات سابقة لبنوك وشركات أعطاها البنك المركزي مهلا طويلة تصل الى ثلاث سنوات.وقال ضرار الرباح عضو مجلس ادارة اتحاد الشركات الاستثمارية لرويترز ان القرار يشمل ما يقرب من 105 شركات استثمار وجه لها بنك الكويت المركزي خطابه.وتوقع جاسم السعدون مدير مركز الشال للاستشارات الاقتصادية أن تختار 85 بالمئة من هذه الشركات النشاط الاستثماري.وأكد السعدون أن مهلة الشهر قد تكون كافية لاخذ القرار على مستوى قيادات الشركة لكن تأكيده من خلال عقد جمعية عمومية لتغيير أغراض الشركة في نظامها الاساسي وعقد التأسيس وانهاء تعاملاتها في النشاط التمويلي اذا اختارت الاستثمار سوف يحتاج الى وقت طويل.وأضاف "يفترض أن يكون الاختيار خلال شهر .. لكن لكي أقوم باستكمال الاجراءات يفترض أن تكون هناك مهلة قد تمتد بين ستة شهور الى سنة."وقال الرباح الذي يشغل أيضا منصب رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب في شركة التجاري للاستثمار ان دراسة اتحاد الشركات الاستثمارية لتداعيات هذا القرار سوف تنتهي قبل المهلة التي حددها البنك المركزي.وقال السعدون ان التعميم "خطوة في الاتجاه الصحيح .. لانه ما يصير رقابة مزدوجة هنا وهناك."وقال ناصر النفيسي مدير مركز الجمان للاستشارات الاقتصادية ان "هذه اجراءات جديدة نعتقد أنها مفيدة .. هذا شيء متوقع .. ربما يكون صحيا."وقال البنك المركزي في تعميمه ان تطبيق قانون هيئة أسواق المال الذي بدأ في مارس اذار الماضي يمنح الهيئة الحق في الرقابة على الانشطة المتعلقة بالاوراق المالية لشركات الاستثمار بينما تخضع نفس هذه الشركات لرقابة بنك الكويت المركزي لانها تقوم بنشاطات تمويلية وهو ما يجعل هناك "رقابة مزدوجة" على هذه الشركات.وأكد البنك المركزي أنه "لا يؤيد عملية الرقابة المزدوجة على شركات الاستثمار ويرى أهمية تجنبها بالقدر الممكن لما لها من تأثيرات محتملة على مستوى تحقيق أهداف الرقابة."وأشار التعميم الى أن هذه الرقابة المزدوجة ترتب أعباء كبيرة على الشركات الخاضعة للرقابة فضلا عن الجهات الرقابية ذاتها.وأكد السعدون أن القرار من شأنه أن يتيح للبنك المركزي فرصة التفرغ لفرض رقابته الصارمة على البنوك والشركات التي ستختار النشاط التمويلي دون أن يشغل نفسه بالرقابة على العدد الاكبر من شركات الاستثمار التي لا تتعامل واقعيا في النشاط التمويلي.وأكد النفيسي أنه من المفيد أن يظهر تنازع في الاختصاصات الراقبية بين البنك المركزي وهيئة أسواق المال في الوقت الحال حتى تتمكن الشركات والجهات الرقابية من ترتيب أوضاعها.وتوقع أن تنتهي النزاعات الرقابية بين هيئة أسواق المال والبنك المركزي خلال سنتين وذلك في حالة وجود تعاون من جميع الاطراف.وقال السلمي الذي يشغل أيضا موقع نائب رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب في شركة الاستشارات المالية الدولية (ايفا) ان الاتحاد لم يتبن القول بوجود حسنات أو سيئات للقرار الجديد مشيرا الى أن ما يتم حاليا هو فقط "تدارس لوضع جديد يطلبه البنك المركزي."واستبعد أن تتضرر شركات من جراء القرار.واعتبر السعدون أن هذا التعميم سيكون له تأثير مزدوج على الشركات.وقال "كل شركات الاستثمار بدون استثناء نظريا ستخسر جزءا من أغراضها .. فاذا اخترت التمويل سوف أخسر كل الاغراض الاستثمارية واذا اخترت الاستثمار سوف أخسر كل الاغراض التمويلية .. صحيح أنني أخسر جزءا من أغراضي .. لكن هذا يخفف عبء الرقابة عني."وأوضح أن بنك الكويت المركزي يفرض على الشركات الاستثمارية الالتزام بمجموعة من المعاير الصارمة من حيث حجم السيولة وغيرها تجنبا للمخاطر باعتبار أنها تقوم بنشاط تمويلي وفي حال اختيار هذه الشركات للنشاط الاستثماري وحده والتخلي عن النشاط التمويلي فلن تكون في حاجة للالتزام بهذه المعايير الصارمة ولاشك أنها ستتخفف منها.وقال "أنا أخسر أغراضي التمويلية ولكن في نفس الوقت أتخفف من الرقابة وقد يكون هذا في مصلحتى .. بينما (يكون) التركيز في الرقابة على شركات التمويل .. لا بأس .. لان حكمها في النهاية حكم البنوك وهي تتحمل مثل هذه الضوابط لان عليها أن تتجنب المخاطر."من أحمد حجاجي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل