المحتوى الرئيسى

بالصور: مُصارِعات.. أم "رموز جنسية"!

05/30 08:09

دبي - خاص (يوروسبورت عربية) دائما ما نشهد على حلبات المصارعة أكبر وأعنف أنواع القتال، حتى وإن كان كما يعرف الجميع أنهم نخبة من الممثلين المحترفين يؤدون عملهم بشكل أقرب إلى الكمال. ويبرز على الساحة الحالية اتحادين يحصدان النسبة الأكبر من الشهرة، يأتي في المرتبة الأولى اتحاد المصارعة الترفيهية WWE، ثم الاتحاد الجديد TNA. ولكن بدأت تغزو رياضة المصارعة الرياضات النسائية، والمصارعات ذات الجسم الرشيق والجمال الكبير. فما ما السبب الذي يدفع هؤلاء السيدات، أو ملكات الجمال، إلى دخول عالم الرياضة الأعنف، وهن المعروف عنهن أن السيدات مصدر حنان، ورقة، وأسلوب، وكل شيء ما عدا العنف، فهل هو الدافع المادي الكبير الذي يتلقاه المصارع؟!.   جمال لا ينتهي ومن الجميلات، المصارعة الكندية الشقراء باتريسيا آني ستراتيجياس أو كما تعرف في عالم المصارعة "تريش ستراتوس"، وهي اللي تم اختيارها جميلة الجميلات في الـWWE لثلاث أعوام على التوالي.   واختيرت الأميركية ماريا كاناليس على رأس قائمة من 10 أسماء تضم أجمل عشر مصارعات في عالم الـWWE، وهي التي بدأت مسيرتها في عام 2004، وحصلت على المركز الخامس كأفضل إنجاز لها.   ولا نستطيع أن ننسى الأميركية الشقراء، العارضة والراقصة سابقاً والمصارعة حالياً، إيف توريس، وهي التي تأتي من رابطة راقصات الرابطة الوطنية لكرة السلة، وبالتحديد لفريق لوس أنجلوس كليبرز.   ثم نستطيع التحدث عن الراقصة السابقة أيضا، البريطانية من أصل مغربية، ليلى إل، انضمت إلى اتحاد المصارعة WWE في عام 2008، وأتت أيضا من عالم كرة السلة، حيث كانت ترقص لفريق ميامي هيت.   ونعود إلى الشقراوات، لنتحدث عن باربارا جان "باربي" بلانك، هي عارضة أزياء أميركية سابقة، وتعمل حاليا لدى WWE بإسم "كيلي كيلي، وتظهر في عروض دبليو دبليو إي رو.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل