المحتوى الرئيسى

فلاش باك‏:‏ أحمد أمين‏..‏ رجل من زمن الفكر الجميل

05/30 03:22

‏ وإذا كنت من الراصدين لتاريخ جامعة القاهرة في عصرها الذهبي‏,‏ فإننا الآن امام عميد كلية اشلآداب‏,‏ الذي رشحه طه حسين شخصيا للتدريس فيها دون حصوله علي الدكتوراه‏,‏ وإذا كان كل ما يعنيك هو الإنجاز الفكري والثقافي فتعال ندلك علي مؤسس الرسالة والثقافة والمشرف علي لجنة التأليف والنشر والترجمة‏,‏ باختصار فإن هذا المقال تحية للموسوعة أحمد أمين‏.‏ وأحمد أمين هو اسمه منفردا‏,‏ أما أبوه فهو الأزهري الشيخ إبراهيم الطباخ‏,‏ وأمين مواليد أكتوبر‏1886,‏ ومفتاح شخصيته تجده عند عميد الأدب العربي الذي قال عنه‏:‏ انه يريد تغيير العالم ولأن هؤلاء الساعين للتغيير يتميزون بعدم التكيف الاجتماعي فقد كان أمين خجولا عديم الأصدقاء‏,‏ أو يكاد وفي كل مرة كان يسهم في تغيير التاريخ‏,‏ كان يقبل عليها بحماس‏,‏ حتي يصطدم بالواقع‏,‏ فينصرف إلي مشروع أكبر يقبل عليه بحماس وهكذا‏.‏ التحق بمدرسة القضاء الشرعي‏1907,‏ هنا علينا ان نفتح قوسا لنشير إلي أن هذه المدرسة انشأها محمد عبده ابو الفكر المصري الحديث‏,‏ ولذا فإنها كانت مدرسة لا تقتصر علي تعليم القانون‏,‏ وإنما كانت منفتحة علي جميع الدراسات الإنسانية في وقتها‏.‏ عمل أمين قاضيا في الواحات‏(‏ قبل ان تصبح الوادي الجديد‏)‏ وتركها بعد‏4‏ سنوات‏,‏ ليعمل بالجامعة‏,‏ ثم يصل إلي درجة العميد‏1939,‏ ويتركها بعد عامين قائلا‏:‏ أنا أكبر من عميد وأقل من استاذ‏,‏ وهي جملة بديعة تجعل العلم فوق المناصب‏,‏ وفي‏1945‏ يؤسس لجنة التأليف والنشر والترجمة التي قدمت خلال تسع سنوات‏(‏ حتي وفاته‏)‏ عددا اسطوريا من عيون الكتب المترجمة وكتب التراث‏,‏ ولم تكن هذه اللجنة هي أولي محاولاته لتأسيس جهة معنية بنشر الفكر والثقافة والإبداع في البلاد‏,‏ ولكنها كانت الأهم والأنجح والأبقي‏.‏ واللافت في مسيرة أمين‏(‏ ويمتد إلي مسيرة ابنه جلال‏)‏ هو علاقته المركبة بالغرب‏,‏ فقد كان الراحل منجذبا إلي الثقافة الغربية‏,‏ حريصا علي الاتصال بها في كل مستويات الاتصال‏,‏ حاول تعلم الفرنسية وفشل‏,‏ فتعلم الإنجليزية من خلال سيدة كان يعلمها العربية وتعلمه الانجليزية‏,‏ غير أنها اصيبت بلوثة عقلية فتركت مصر إلي أوروبا‏,‏ ليتعرف علي أسرة كاملة يلعب معها الدور نفسه‏,‏ حتي أجاد الإنجليزية‏.‏ ورغم اتصاله الشخصي المتعمق بالثقافة الغربية‏,‏ فإنه يقاوم ان تحتل هذه الثقافة عقولنا كمصريين فلكي يتصل الشرق بالغرب‏,‏ يجب أن يبقي الشرق شرقا‏,‏ والغرب غربا‏.‏ في أواخر حياة أحمد أمين مؤلف فجر الإسلام وضحي الإسلام وظهر الإسلام وحياتي وفيض الخاطر وغيرها تعرض أمين للعديد من الأمراض‏,‏ لكنه ظل يكتب حتي آخر يوم في حياته‏30‏ مايو‏1945‏ وربنا يرحم الجميع‏.‏               

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل