المحتوى الرئيسى

أمريكا تؤكد فشل ثورة الغضب الثانية، والفيس بوك يتحداها

05/30 02:37

نشرت جريدة "لوس أنجلوس تايمز" مانشيت في الصدارة، تعلن فيه فشل ثورة الغضب الثانية، وأن الأخوان المسلمين كسبوا الليبراليين في جولة أخرى يوم الجمعة الماضي، بعدما تأكد وبالدليل القاطع أن الليبراليين فشلوا في تنظيم أنفسهم في مرحلة ما بعد الثورة، وأنهم غير قادرين علي مواجهة الإخوان المسلمين.وأرجعت سبب تلك الهزيمة، إلى تعدد المطالب التي رفعت يوم الجمعة الماضي، دون الاجتماع علي مطالب بعينها، مما أضعف من قوة المتظاهرين وأظهر أن لكل جماعة أجندتها الخاصة بها.ولكن رواد الفيس بوك لم يرضوا على مثل تلك التصريحات، مؤكدين نجاح "جمعة الغضب الثانية" وأن سبب نجاحها الحقيقي عدم وجود الأخوان والسلفيين في ميدان التحرير، ليأتى الاستفتاء الذي حمل عنوان " رأيك و بأمانة: ما هو تقييمكم لجمعة الغضب الثانية؟" يحسم بعض الأمور.فكانت النتيجة أن 5128 عضوا وافقوا على نجاح جمعة الغضب الثانية، بينما 2912 أكدوا فشلها، لتجد التعليقات المؤيدة لجمعة الغضب الثانية كالآتي:- بكل تأكيد نجحت لأن أصحاب الثورة الحقيقيين هم من قاموا بالدعوة لهذا اليوم وبالرغم من أجواء القلق اللى كانت قبله نزل الثوار وامتلأ الميدان.- نجحت وأجمل ما فيها إنها نجحت من غيرهم.- لوس انجلوس تايمز لا تعرف الفرق بين ناجحة و فاشلة.- كفاية إن كل العدد ده نزل رغم كل التهديدات و الفزعات و الاتهامات و التحريض وقلب الرأي العام على الثوار.أما من تبنوا رأي أن جمعة الغضب الثانية فشلت فكانت آراؤهم هي:- أكتر سبب لفشل جمعة الغضب هو عدم وصولهم للمليون كما قالوا.- على أي أساس نحكم إنها نجحت أو لا؟؟؟العدد لم يقترب حتى من المليون ومفيش قرارات صدرت.- فشلت بالثلث...50 ألف واحد... ده آخركم.- فشلت لأن مكنش ليها لازمة خالص.لتتباين الآراء ما بين من رأوا أن جمعة الغضب الثانية نجحت، ومن رأوا أنها فشلت فشلا ذريعا، ويبقي السؤال " ما هو تقييمكم لجمعة الغضب الثانية؟".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل