المحتوى الرئيسى
alaan TV

ناشطون: القوات السورية تقصف بلدات بمحافظة حمص

05/30 13:48

قال ناشطون سوريون ان القوات الحكومية قصفت مدينة حمص بالمدفعية الاثنين، مما ادى الى سقوط ضحايا، عقب يوم من مقتل تسعة اشخاص في حملة قمع عنيفة تشهدها المنطقة.وقالت لجان التنسيق المحلية، وهي جماعة تساعد على تنسيق وتوثيق الاحتجاجات في البلاد، ان بلدة تلبيس تعرضت مجددا فجر الاثنين الى قصف المدفعية، كما انتشر القناصة على اسطح المساجد.يذكر ان القوات الحكومية، مدعومة بالدبابات والمدفعية، تقوم بعمليات عسكرية عنيفة لقمع الاحتجاجات في بلدات الرستن وتلبيس ودير معلة في محافظة حمص الواقعة وسط البلاد، منذ يوم الاحد.وتقول وكالة الانباء السورية الحكومية ان اربعة جنود قتلوا واصيب 14 آخرين في تلبيس.ويقول ناشطون في حقوق الانسان ان اكثر من ألف شخص قتلوا واعتقل أكثر من عشرة آلاف حسب منظمات حقوقية، في عمليات القمع التي تمارسها القوات الحكومية ضد الانتفاضة المعارضة لنظام حكم الرئيس السوري بشار الاسد، منذ منتصف مارس/ آذار.وكانت القوات السورية قد حولت مسار الطريق الدولي الواصل بين حمص وكل من حماه وحلب شمال سورية الى طرق فرعية، وتم اغلاق كافة الطرق المؤدية الى البلدة بينما قطعت الاتصالات الخلوية والارضية عن البلدة الاحد.اما مدينة الرستن في محافظة حمص فقد توقف اطلاق النار فيها بعد ظهر الاحد حسب شهود عيان قالوا لبي بي سي ان المدينة تعرضت لاطلاق نار كثيف منذ الخامسة منذ فجر اليوم حيث تطوقها قوات الامن والجيش منذ ايام.وافاد شهود عيان لبي بي سي ان قوات الامن دخلت الى المشفى الحكومي في المدينة.وكانت الرستن قد شهدت منذ اسابيع تظاهرات مناوئة للنظام سقط خلالها اكثر من 17 قتيلا من المدنيين.وتلجأ الحكومة السورية منذ اندلاع المظاهرات المطالبة بالحرية والتي انطلقت من مدينتة درعا جنوبي البلاد الى محاصرة المدن التي تشهد مظاهرات بالدبابات وتقصفها بعد قطع الاتصال الهاتفية والكهرباء عنها، وبعدها يدخل الجيش اليها تمهيدا لدخول قوات الامن التي تشن حملات الاعتقال.وكانت اولى المدن التي حاصرتها القوات السورية درعا وبعدها مدينتا بانياس الساحلية وتلكلخ الواقعة قرب مدينة حمص.وتشهد العديد من المدن السورية تظاهرات مناهضة للحكومة بشكل يومي تقريبا.وقد فرضت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وكندا اخيرا عقوبات على شخصيات سورية على رأسها الرئيس بشار الأسد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل