المحتوى الرئيسى

سلسلة هجمات انتحارية غربي أفغانستان وكرزاي يحذر

05/30 13:01

هيرات، أفغانستان (CNN) -- أوقعت سلسلة هجمات انتحارية استهدفت قوات الناتو وموظفين أجانب غربي أفغانستان، أربعة قتلى و26 جريحاً، الاثنين، في الوقت الذي قدمت فيه قيادة الناتو اعتذاراً عن مقتل 12 طفلاً في غارة للتحالف دفعت بالرئيس الأفغاني، حميد كرزاي، لتوجيه "إنذار أخير" للجيش  الأمريكي.ووقعت الانفجارات بشكل متتال وفي أهداف متجاورة في ولاية "هيرات" التي ألمحت قيادات عسكرية أمريكية لإمكانية سحب القوات الأمريكية منها في يوليو/تموز، نظراً لندرة أعمال العنف فيها.وقال قائد الشرطة في المنطقة، عبد الرؤوف أحمدي، إن المهاجمين استهدفوا "وزارة المواصلات"، في وسط "هيرات" ومجمعا لفريق إعادة الإعمار الإقليمي الإيطالي.وفجر الانتحاري الأول نفسه بالقرب من مقر الوزارة، وأفاد شهود عيان بسقوط ضحايا مدنيين، دون أن يتضح إذا ما سقط قتلى في الهجوم.وبعد دقائق، فجر الانتحاري الثاني نفسه خارج البواب الرئيسية لمجمع إقامة الفريق الإيطالي، ليفتح المجال أمام مسلحين لشن هجوم على المقر، وفق أحمدي.وقال هاريف طيب، وهو مسؤول حكومي في "هيرات" إن قوة من الناتو وأخرى من الجيش الأفغاني اشتبكت مع المسلحين، الذي تمترسوا داخل مبنى مجاور لمقر الطاقم الإيطالي.ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية، آنسا، أن 15 جندياً إيطالياً أصيبوا خلال الهجمات، وقال وكيل وزارة الدفاع، غيدو كروسيتو: "يمكننا طمأنة العائلات بأنه من ضمن القتلى لا يوجد جنود إيطاليون."الناتو يعتذر عن مقتل 9 مدنيين بغارة للحلفوفي شأن أفغاني متصل، قدم الجنرال جون تولان، قائد قوات المساعدة الأمنية الدولية التابعة للناتو - إيساف - اعتذاره للشعب الأفغاني عن مقتل تسعة مدنيين في غارة جوية للحلف جنوبي أفغانستان، فيما أشارت تقارير إلى مقتل 12 طفلاً بجانب امرأتين في الهجوم، الذي أثار حفيظة القيادات الأفغانية.وندد الرئيس الأفغاني، حميد كرزاي، بقوة بمقتل مدنيين بعمليات للتحالف الدولي، وقال إنه "يحذر الجيش الأمريكي والحكومة للمرة الأخيرة" نيابة عن الشعب الأفغاني بشأن مصرع مدنيين.وبدوره، قدم كرزاي حصيلة مغايرة للقتلى قائلاً إن عشرة أطفال قتلوا بجانب امرأتين ورجلين. وكانت مصادر أفغانية ومن الناتو قد كشفت، الأحد، عن تحقيق يجريه الجانبان حيال مزاعم سقوط 12 طفلاً إلى جانب امرأتين قتلى  بضربة جوية نفذتها مقاتلات التحالف الدولي جنوبي أفغانستان.وقتل المدنيون أثناء قصف جوي استهدفت به طائرات التحالف مليشيات مسلحة أثناء مهاجمتها لقوة دولية تابعة لـ"قوات المساعدة الأمنية الدولية" (إيساف) في مقاطعة "نوزد" بإقليم "هلمند"، السبت، وفق الناطق باسم حاكم الإقليم، داوود أحمدي.وفي حال تأكد مقتل المجموعة، فستعد أكبر حصيلة قتلى مدنيين تقضي بضربات التحالف الجوي هذا العام.وكانت "إيساف" التابعة لقوات حلف شمال الأطلسي قد أكدت الهجوم الذي استهدف قواتها، لكنها نفت العلم بمقتل مدنيين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل