المحتوى الرئيسى

تورط رجال أعمال وسياسيين وشيعة فى القضية

05/30 15:17

استكملت نيابة أمن الدولة العليا برئاسة المستشار هشام بدوى، المحامى العام الأول، تحقيقاتها فى القضية رقم 221 لسنة 2011 أمن دولة عليا والمتهم فيها الدبلوماسى الإيرانى، سيد قاسم الحسينى بالتجسس لصالح دولة أجنبية بما يضر الأمن القومى للبلاد، بعد أن كشف اعترافاته عن وجود تنظيم وشبكة استخباراتية تضم مجموعة من المصريين. وكشف مصدر قضائى، أن المستشار طاهر الخولى استجوب المتهم، لمدة 14 ساعة متواصلة، عن علاقاته بالمصريين وطبيعة عمله الدبلوماسى، ورجح المصدر أن تشير المضبوطات التى تم تحريزها إلى وقائع جديدة، من بينها رجال أعمال وسياسيين وشيعة لهم علاقة بإيران. ووجهت النيابة للدبلوماسى الإيرانى، تهم، مخالفة بروتوكول التعاون الدبلوماسى بتكوين عدد من الشبكات الاستخباراتية وتكليف عناصرها بتجميع معلومات سياسية واقتصادية وعسكرية من مصر ودول الخليج نظير مبالغ مالية، وكثف نشاطه الاستخباراتى خلال أحداث ثورة 25 يناير، مستغلاً حالة الفراغ الأمنى بالبلاد. ونسبت النيابة للمتهم، استغلاله الأوضاع الداخلية والأمنية بشمال سيناء وموقف الشيعة والوقوف على مشاكلهم وأوضاعهم فى مصر، وطلب من مصادره الوقوف على الجهات والتنظيمات السياسية والتى لها شعبية على الساحة المصرية، والتى ترغب فى الحصول على تمويل مادى من إيران بغرض الاقتراب منها والتنسيق معها. كانت أجهزة الأمن ألقت القبض على الحسينى، الموظف فى مكتب رعاية المصالح الإيرانية فى القاهرة، فى أحد المطاعم القريبة من منزله فى منطقة المهندسين، وتم اصطحابه بمعرفة رجال الأمن وأحد المحققين فى نيابة أمن الدولة، إلى منزله فى ذات المنطقة، وتحفظوا على جهاز كمبيوتر، وآخر «لاب توب» وهاتفى محمول، وبعض الخطابات التى كتبها بخط يده، وتمت إحالته إلى نيابة أمن الدولة. وانتدبت النيابة خبراء فنيين لتفريغ الرسائل الإلكترونية الموجودة على البريد الإلكترونى الشخصى للمتهم، بعد أن أمدها بالأرقام السرية لجهاز الكمبيوتر، كما طلبت النيابة تفريغ المحادثات الهاتفية التى جرت على هاتفه منذ بدء ثورة ٢٥ يناير وحتى إلقاء القبض عليه، بجانب خطابات أمنية تم طبعها من على جهازه. كان الدبلوماسى الإيرانى غادر القاهرة بصحبة الوفد الشعبى المصرى، بعد قرار نيابة أمن الدولة العليا، من الإفراج عنه، نظراً لتمتعه بالحصانة وأمهلته 24 ساعة من القرار لمغادرة البلاد باعتباره شخصا غير مرغوب فيه، وبعد تدخل وساطات دبلوماسية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل