المحتوى الرئيسى

مقابلة- مصر تقول ستتعامل بحذر مع مشتريات القمح الروسي

05/30 20:58

القاهرة (رويترز) - قالت مصر أكبر مستورد للقمح في العالم يوم الاثنين انها ترحب برفع حظر تصدير القمح الروسي لكنها ستتعامل بحذر بخصوص مشترياتها من روسيا التي كانت أكبر مورد لها.وقال نعماني نعماني نائب رئيس الهيئة العامة للسلع التموينية لرويترز ان الهيئة لديها ما يكفي لتمويل مشتريات القمح في المناقصات العالمية وان الصعوبات الاقتصادية التي أعقبت الانتفاضة الشعبية التي اطاحت بالرئيس حسني مبارك لم تؤثر على ميزانيتها.وتعتزم روسيا - التي كانت في السابق ثالث أكبر مصدر للقمح في العالم - رفع حظر تصدير الحبوب بدءا من أول يوليو تموز بعدما فرضته في اغسطس اب الماضي عقب تضرر المحاصيل من أسوأ موجة جفاف في أكثر من 100 عام.وقال نعماني في مقابلة مع رويترز ان روسيا ستعود للسوق مجددا لكن سيتم "التعامل معها بحذر." وأضاف أنه لا بد من التأكد من أنها قادرة على التصدير.وقال ان روسيا أقرب مصدر الى منطقة الشرق الاوسط ولذلك فان سعر القمح الروسي شاملا التكلفة حتى ميناء الوصول هو الاكثر تنافسية.وقال رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين يوم السبت ان حكومته ستراقب الوضع وتتأكد من حصول المزارعين المحليين على الدعم المناسب للتكيف مع رفع الحظر. ولم يدل بتفاصيل.وقال نعماني ان بوتين قال ان روسيا ستبدأ التصدير و"تراقب." وتساءل المسؤول المصري عما اذا كان هذا يعني احتمال صدور قرار جديد بحظر الصادرات مضيفا أنه يسعى للحصول على مزيد من التوضيح للموقف.وتابع نعماني أن الهيئة لا تريد الوقوع في نفس المشكلة التي واجهتها العام الماضي.واضطرت مصر للمسارعة الى ايجاد بدائل لنحو 500 ألف طن من مشتريات القمح الروسي عندما فرضت موسكو الحظر.وأثارت المشكلات الاقتصادية التي اعقبت الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بمبارك تكهنات من جانب تجار بانقطاع تمويل الهيئة العامة للسلع التموينية لكن نعماني قال ان الهيئة لا تواجه اي مشكلات متعلقة بميزانيتها.وقال ان هذا لن يؤثر على الميزانيات السابقة والتمويل المطلوب لاسيما للسلع المدعومة أو السلع الاستراتيجية.وأضاف أن الهيئة لا تواجه مشكلات بشأن التمويل وتحصل على التمويل الذي تطلبه.وكان نعماني قد قال في وقت سابق هذا الشهر انه يتوقع أن تتضمن ميزانية الدولة للسنة المالية 2011-2012 والتي تبدأ في يوليو تموز فاتورة أكبر لمشتريات الغذاء مقارنة مع 2010-2011 في ضوء ارتفاع اسعار الغذاء العالمية.وتدعم مصر سلعا اساسية بينها القمح والسكر والارز والزيوت النباتية لضمان أن تكون الاسعار المحلية في متناول السكان.ويستفيد نحو 63 مليون مصري من دعم السلع الغذائية.من شيماء فايد ودينا زايد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل