المحتوى الرئيسى

الطيب يهاجم الأهلي بعنف.. ويتمنى تسونامي يضرب مصر.. ويؤكد: إبراهيم حسن ساذج

05/29 22:33

تساءل مقدم البرامج خالد الغندور عن الأسباب التي دفعت سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة المصري لتحويل الحكم ياسر محمود الذي أدار لقاء الزمالك والمقاصة في ختام الجولة 23 من الدوري المصري الممتاز للتحقيق أمام المستشار القانوني للجبلاية رغم أنه من المنطقي أن يتم مساءلة الحكم أمام لجنة الحكام الرئيسية بالإتحاد، فهل كان لظهور شواهد ما تدينه بأكثر من أن يكون للموضوع علاقة باخطاء تقديرية للحكم أما هي محاولة للتهدئة مع نادي الزمالك الذي يهدد بالإنسحاب من بطولة الدوري والإنضمام للأندية الـ 39 التى تطالب باسقاط اتحاد الكرة ؟. وعقب على تساؤله المعلق الرياضي أحمد الطيب ضيف برنامج "الرياضة اليوم" على قناة "دريم 1" أن ما حدث هو تربص بنادي الزمالك أفقده فارق الست نقاط مع الأهلي معتبراً أن مباراة المقاصة تعتبر تاريخية لن تنسى بغض النظر عن من يحسم اللقب مثل مباراة الأهلي وطلائع الجيش التي أهدت الدوري للجزيرة على حساب نادي الإسماعيلي الذي كان جدير بها، وتابع أنه بغض النظر عن بعض الأخطاء من حسام حسن المدير الفني للزمالك مثل استبعاده لهاني سعيد واللعب بمهاجمين صريحين وبعض الأمور الفنية الأخرى لكن نتيجة المقاصة وقبلها الجونة التى فاز بها على الزمالك بعد نفي جهازه بعيداً عن لاعبيه هي من جعلت وكأن السبع المباريات القادمة دوري جديد بينه وبين الأهلي.وتابع بأن ابراهيم حسن مدير الكرة بالفريق الأبيض طيب وساذج عندما يطالب الآن بحكام أجانب لإستكمال مباريات الدوري بعد أن حسم الأمر وتساوي مع الأهلي ففارق كبير بأن تلعب وأنت فوقه بفارق ولو نقطه والآن أنت تتساوى معه بعد أن كنت الأول عليه أداء ونتيجة الدور الثاني من الموسم الماضي وطوال هذا الموسم، مشدداً على أنه من أشد المؤيدين لإنسحاب نادي الزمالك بفريقه الأول من الدوري واستكماله بالناشئين لترسية القيم والأخلاق أمام الأجيال الرائعة من جماهير الألتراس بعدم قبول الظلم والفساد ومحاربته فلا يهم أن يأخذ الأهلي الدوري فهو سيدخل إلى جانب "إخواته الـ 36".وأكد الطيب على أنه كان من أشد المعارضين لإستئناف المسابقة حتى يترك للأمن المساحة اللازمة لإسترجاع نفسه ولكن مجموعة من إعلاميو الإستوديوهات الذين يبحثون عن الحصول على مقدمات عقودهم وارباح الإعلانات من برامجهم كانوا وراء عودة الدوري رغم الظروف الصعبة والحرجة في مصر، لكنه الآن يشعر أن ذلك كان شيء جيد ليكشف عن الفساد أكثر، كما أنه فضح أشباه الناس المنافقين والمتغيرين في مواقفهم وفي وجهة نظره مصر تحتاج إلى تسونامى يقضي على كل من فيها وأولهم كل الإعلاميين ولا يبقى فيها سوى أبناء الـ 5 و 6 أعوام بطهرهم ونظافتهم لينصلح حالها.وتابع مؤكداً على ما يحدث في حسام وابراهيم حسن ونادي الزمالك من حرب فاسده في الإعلام واتحاد الكرة بلجانه أمر لا يصدق وهو لا يحمله للنادي الأهلي ولا جماهيره لكن بعض العاملين فيه يسيئون له بدعوى أنهم يدافعون عنه من أمثال العاملين في قناته الذين كافئوا ريشه حكم مباراة الجيش التاريخية بأربعة أشهر عمل كمحلل تحكيمي فيها مشددا على الأهلي لا يستحق هذه الأشكال وليس في حاجه لها.أما عمن سيحصد لقب دوري هذا الموسم فالزمالك بقيادة التوءم بغض النظر عن بعض الأمور الفنية في إدارة مباريات الزمالك خصوصا الأخيرة وبعيدا عن تأثير التحكيم هو الأفضل والأكثر استقرارا من منتصف الموسم السابق، أما الأهلي فما يقدمه حتى الآن لا يتجاوز 40% من المستوى الذي يليق وإن كانت الأمور بدأت تتحسن في أخر عدة مباريات عندما أفاق نجومه محمد بركات وسيد معوض وأحمد فتحي وانضم لهم محمد ناجي جدو.لكن حتى جمهور الأهلي قلق ويعترف بينه وبين نفسه أن الأهلي لا يستحق اللقب وذلك نابع من البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للفريق الذي لم يحقق لهم سوى 15% من طموحاتهم التي بنوها عليه بعد الإطاحة بحسام البدري وبعدها زيزو ويزيد قلقهم تعاملات جوزيه المتضاربة مع لاعبيه وافتقادهم ثقتهم في انفسهم مثل محمد ابو تركيه وأحمد حسن وأمير سعيود ودومنيك دي سيلفا كما فعل مع نجم الإتحاد السعودي محمد نور وبعد 8 تعادلات أطاحوا به فعاد للأهلي.أما نادي الإسماعيلي فيعتبره الضحية الحقيقة والأكثر تعرضا للظلم التحكيمي والإعلامي ولا يأخذ حقه الضائع بين الأهلي والزمالك فهو فلم يتكلم أو يسمع له أحد في الدوري الذي أخذه الأهلي بعد مباراة فاصله عكس حال الزمالك الآن الذي يهدد بالإنسحاب وأحدث ضجة بسبب الظلم البين الذي تعرض له.وختم أحمد الطيب في سياق مختلف يدور حول وجهته الجديد للعمل في قناة "زووم سبورت" نافيا أن يكون ترك أحمد شوبير والعمل في قناة "مودرن كورة" لوجود أي خلافات لكنه جاءته دعوه للعمل مع صديق عمره على مدار 22 عام الإعلامي د.علاء صادق الذي يعتبره الوحيد المثقف ويمتلك فكر بين كل الإعلاميين المصريين ، وتابع أنه يقر أنه بينهم صولات وجولات من الإختلاف في الرأي وهو قاسي قليلا في أسلوبه خصوصا عند نقده الحكام لكنه مميز والعمل معه ممتع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل